Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

يا مبارك يا مبارك بــن علـــي في انتظارك
رضا سالم الصامت   Sunday 30-01 -2011

يا مبارك يا مبارك بــن علـــي في انتظارك الاحتجاجات التي تعصف بالمدن المصرية أسفرت عن ردود فعل رسمية وجماهيرية تخطت حدود البلاد، لتصل في 28 جانفي ينايركانون الثاني 2011 الى عدد من دول الجوار و منها تونس الخضراء التي شهدت مثل هذه الاحتجاجات الشعبية .
ففي تونس ، خرج الشباب إلى كل الشوارع و الأزقة في كل المدن و القرى منددين محتجين على الأوضاع السيئة التي يعيشها الشعب في ظل نظام حكم بن علي القمعي .
و اليوم هاهي مصر الحبيبة و الشقيقة يندفع شبابها التواق إلى مزيد من الكرامة في هبة واحدة معلنين رفضهم لسياسة القمع التي تنتهجها حكومة مبارك و أتباعه ، مطالبين إياه بالتنحي . و قد تجمع أمام سفارة مصر في تونس العديد من المتظاهرين التوانسة للمطالبة برحيل الرئيس المصري حسني مبارك و معبرين عن تضامنهم و مساندتهم مع المتظاهرين في مصر و قد رفع المتظاهرون التوانسة لافتات مكتوب عليها " يا مبارك ارحل " و ذلك على بعد بضعة أمتار من مقر السفارة المصرية في تونس العاصمة ..
هذا و قد رفعت أعلام البلدين و هتف المتظاهرون التوانسة عبارات :
" يا مبارك يا مبارك بن علي في انتظارك ....
في إشارة له لكي يلتحق برئيس تونس المخلوع زين العابدين بن علي المتواجد في السعودية منذ أن سقط نظام حكمه الجائر في الرابع عشر من جانفي يناير الجاري ...
في كل المحافظات المصرية التي شهدت يوم " جمعة الغضب الشامل " استجاب حوالي 24 ألف شخص لدعوة نشره موقع فيس بوك و تواصلت الاحتجاجات الشعبية على غلاء المعيشة و الفقر و الخصاصة و البطالة و قد تصدى شباب مصر ببسالة للقمع البوليسي و للرصاص المطاطي و لقنابل الغز المسيل للدموع و رجموا الشرطة بالحجارة و قد فروا هاربين إلى مواقعهم .
إن ما حدث في مصر هو التغيير الحقيقي ، لان أعدادا كبيرة جدا من شباب مصر ، ولدوا جميعهم في فترة حكم مبارك و هم يطالبونه بالرحيل مثلما هم يطالبون بالتغيير و لهم مطالبهم و هذا من حقهم .. هؤلاء الشباب لم يكونوا مرتبطين بأحزاب واغلبهم يظهر لأول مرة .. وان ظهورهم بحد ذاته فاجأ الجميع فنظام حكم الرئيس المصري مبارك الذي لم يستوعب الدرس من تونس ، و تونس منذ أسابيع وجهت الرسالة لبعض الأنظمة العربية القمعية ..
ثورة شباب مصر هذه ليست إلا " ثورة شعبية " ثورة فل سلمية ناعمة بيضاء ناصعة مثلها مثل ثورة الياسمين التونسية البيضاء الناصعة السلمية ، وحتى الكلام الذي يقال عن وجود تيار للإخوان، في جزء منه، هو إهانة لهؤلاء الشباب المحتج ، الذين نظموا أنفسهم عن طريق الأنترنيت و الفيس بوك واستطاعوا أن يعملوا مظاهرات ضخمة جدا تعبر عن مطالب عدد كبير من الشعب المصري في الديمقراطية وتداول السلطة، و القضاء على الفساد، وفي العدالة الاجتماعية و تكافوء الفرص ... و ما صنعه هؤلاء الشباب لم يقدر على صنعه لا أحزاب و لا منظمات و لا أي تيار ...
الشباب المصري هم وحدهم ، الذين كانوا يعبرون عن تيار واسع من الشارع المصري طوال سنوات سابقة حاولت عدة جهات أو تيارات تنظيمها نفسها لتقول هذا الكلام و لكنها قد عجزت عن قول ذلك ... مبارك بصفته الحاكم العسكري يعلن فرض حظر التجول في كل من القاهرة والإسكندرية . أما قوات الأمن المصرية فقد فشلت في السيطرة على الوضع، و ما انتشار الجيش الوطني المصري إلا خطوة ايجابية من أجل مساعدة المتظاهرين الذين رحبوا بالجيش أيما ترحاب . فماذا ينتظر مبارك ، و عليه أن يظهر أمام شاشة التلفزيون ليقول لشعبه " أنا فهمتكم "
هل يستجيب القدر لمصر مثلما استجاب لتونس ؟
الشاعر التونسي الخالد أبو القاسم الشابي قالها ذات يوم : إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر
و لا بد لليل أن ينجلي و لا بد للقيد أن ينكسر .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  حكم بإعدام زوجين كويتيين أدينا بتعذيب خادمة فلبينية حتى الموت

 ::

  آهاتُ وَجَع العراق

 ::

  القرد الذي في داخلي يتحداني

 ::

  في ذكراه الـ(35) راشد حسين الشاعر المقاتل..!

 ::

  أوباما يمتطي صهوة الثورات العربية !!

 ::

  الدراما التاريخية .. التاريخ مزيفاً !

 ::

  الجامعات الفلسطينية ودورها الغائب..!

 ::

  محطة الممانعين على طريق تحرير فلسطين

 ::

  أبو مازن نـحـن مـعـكـم والله ناصركم

 ::

  بن لادن حيا وميتا



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.