Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

ثورة الياسمين التونسية تقلق القذافي
رضا سالم الصامت   Wednesday 19-01 -2011

  ثورة الياسمين التونسية تقلق القذافي
على اثر تداعيات سقوط نظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي،أعلن الزعيم الليبي معمر القذافي أن الدماء التي سالت في تونس حرام ،موجها التهمة إلى شعب تونس الأبي بتحويل تونس الخضراء إلى تونس السوداء على حد تعبيره.
العقيد لخص في كلمة بثها التلفزيون الليبي ، مخاوف الحكام العرب من احتجاجات عادية. القذافي كان متمسكا برأيه و كأني به أصيب بالهذيان فهو يعتقد بل يجزم بأن بن علي حاكم مناسب لتونس الشقيقة و أن التوانسة تعجلوا في الإطاحة بنظامه و سوف يندمون، ثم كان لزاما عليهم أن يصبروا حتى سنة 2014، ثم ماذا جرى لو حكم تونس لمدى الحياة ؟. فبن علي حسب فكر معمر رجل جعل من الأوضاع الاقتصادية و السياسية و حتى الاجتماعية أفضل بكثير من ليبيا . و أضاف القذافي أنه تألم كثيرا بتنحي زين العابدين من الحكم في تونس.
و اقترح العقيد على الشعب التونسي أن يتبنى النظام الجماهيري و سلطة الشعب و المؤتمرات الشعبية. و أشار أن بن علي حكم تونس لمدة 23 سنة و قد فهم بن علي التوانسة و على التوانسة أن يفهمونه .
كما هاجم أيضا الميديا الحديثة، مثل الانترنت، ومواقع الفيس بوك والتويتر واليوتيوب، ووصف موقع ويكيليكس بأنه كلينيكس، وهي الميديا التي اعتمدت عليها ثورة الياسمين .
الزعيم الليبي كان باديا على ملامح وجهه الخوف ، و هو قلق على الأوضاع التي تعيشها تونس مثل إراقة دماء وانعدام القانون و أن الشعب تعجل بشكل كبير في التخلص من رئيسه، الذي اجبر زين العابدين على التنحي بعد أسابيع من الاحتجاجات.
القذافي بصفته زعيم ليبيا منذ عام 1969 يرى أن تونس تعيش الآن في خوف، و كل العائلات يمكن أن تُداهم وتُذبح في عقر دارها ، والمواطن في الشارع يُقتل, وكأنها الثورة البلشفية أو الثورة الأمريكية، لماذا هذا؟هو يتساءل : ألم يقل لكم زين العابدين إنه بعد ثلاث سنوات لا أحب أن أبقى رئيسا، إذن أصبروا لمدة ثلاث سنوات...
و في تعليقه على إضرام البوعزيزي النار في جسده تساءل القذافي قائلا : هل كل شخص يمنح خمر أو حبوب هلوسة يشعل النار في نفسه يقوم الناس و يبدؤون التكسير و التحطيم ؟.
القائد الليبي دعا إلى وقف الفلتان الأمني الذي تعيشه تونس، وطالب التونسيين بحل خلافاتهم في أجواء من التهدئة والأمن واقترح إجراء استفتاء حول مسألة الرئاسة.
وحذر من أن الفوضى العارمة التي تجتاح المدن التونسية ووجود العصابات الملثمة يمكن أن تفقد تونس المكانة التي وصلت إليها والنجاحات التي حققتها مثلما تبين ذلك مختلف التقارير الدولية. و أخيرا ختم القذافي كلمته بالقول “على تونس السلام”.
ألا ترون أنه يحاول إجهاض ثورة تونس و كأني بها تقلقه في شيء ، وهو المعروف عنه بالقائد الثائر معمر القذافي..

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  "المقربون إلينا"... أهلا بكم

 ::

  للشيوخ والمتقاعدين

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!

 ::

  الجيش يد الشعب

 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.