Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

البوعزيزي وراء سقوط حكم بن على
رضا سالم الصامت   Monday 17-01 -2011

البوعزيزي وراء سقوط حكم  بن على
لا يجوز الصمت بعد الآن, فقد اثبت محمد البوعزيزي ، انه من الممكن اسقاط الطغاة من المقربين لبن علي " الطرابلسية " , فكل الحجج أصبحت واهية أمام إرادة الشعوب...
و كما هو معروف فان الشرارة الأولى انطلقت في بلدة "سيدي بوزيد" حين أقدم الشاب محمد البوعزيزي بحرق نفسه وتسبب باندلاع موجة احتجاجات في تونس. البوعزيزي قد أحرق نفسه أمام مقر ولاية سيدي بوزيد احتجاجا على منعه من بيع الخضر والغلال وصفعته موظفة تعمل في التراتيب البلدية، ورفض المسؤولين المحليين مقابلته لما أراد التشكي.
الحادثة أدت إلى احتجاجات من قبل أهالي "سيدي بوزيد" سرعان ما تطورت إلى اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن، وامتدت إلى مختلف مدن الجمهورية ، وامتدت الاحتجاجات والاشتباكات مع قوات الأمن لتشمل عددا كبيرا من مدن البلاد و قراها على غرار تونس العاصمة وسوسة وصفاقس وقفصة والقصرين والكاف وقابس و مدنين
وندد المحتجون بالتهميش وغياب التنمية بعديد المناطق الداخلية، كما رفع المحتجون شعارات ضد الفساد والمحسوبية واستهدف بعضها رموز السلطة في تونس. وكان الرئيس التونسي المطاح قد زار محمد البوعزيزي واستقبل أسرته، فيما اعتبره المراقبون محاولة من السلطات التونسية لاحتواء الأزمة، لكن ذلك لم ينجح في نزع فتيل الأحداث.
الشباب التونسي ساخط على أوضاعه المعيشية والاقتصادية والمهنية،يناشد بن علي بالتنحي " خبز و ماء بن علي لا " .
البوعزيزي أطلق شرارة الثورة لشعب بأكمله وحول مشاعر السخط لطاقات غضب هائلة تحولت لموجات متتالية وعفوية من المظاهرات الشعبية الضخمة غير المسبوقة، فتجاوزت لأول مرة دائرة القمع الحديدية التي نصبها بن علي وزمرته من أبناء " الطرابلسية" و المقربين إليه ، فطالما نجح " بن علي" في قمع احتجاجات شعبية غاضبة في أكثر من ولاية تونسية في السنوات الأربع الأخيرة على وجه الخصوص، لكن هذه المرة حطم الغضب كل القيود.. و مثلما قال الشاعر التونسي أبو القاسم الشابي
" إذا الشعب يوما أراد الحياة فلابد أن يستجيب القدر "
إن صاحب الشرارة الأولى رغم أنه لم يعش ليتابع ثمرات سخطه على الواقع المعيشي، ذلك السخط الذي دفع مئات الآلاف من التونسيين إلى الشوراع، مجبرين أعلى مسؤول في البلاد على مغادرتها دون رجعة ...
لقد أسقطت الجماهير التونسية التي تريد الحياة عبر تضحياتها الغالية بأرواح أبنائها أسقطت نظام حكم " بن علي"
فحتى الدول التي كانت تدعمه وتحركه كالدمية لم تستقبله ، بل استقبلته السلطات السعودية بكل حفاوة
نهاية " بن على " و حكمه كان على يد " البوعزيزي" الذي مثل شعب تونس بأسره ,و ضحى بحياته ليحيا في قلوب الملايين لا فحسب من التونسيين بل من كل العرب أحرار هذه الأمة العظيمة .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  تونس -  تونس       التاريخ:  20-01 -2011
  لن ننسى دماء البوعزيزي الزكية و كل الدماء الطاهرة التي سقطت .البوعزيزي تشي غيفارا العرب رمز الحرية و العيش الكريم وبفضله إسترجع الشعب التونسي حريته المسلوبة و حقوق المعذبين منذ الازل محمد البوعزيزي تشي غيفارا الثاني رحمه الله لن ينساه العالم الحر و كل الاحرار
   سيبقى رمز من رموز الحرية و لا مجال للمقارنة .عند ذكر كلمة تونس تذكر طارق البوعزيزي رحمه الله لن ينساه العالم الحر و كل الاحرار. . الرجاء نقل هذا التعليق و تدوينه آكثر من مرة عرفانآ بالبطل و تحية على روحه الزكية ندعو الله أن يغفر له
   ندعو الله أن يغفر له لانه كان مظلوم لدرجة لا تستطيع تصورها
   آخوك ع الحرية لها ثمن
   



 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد

 ::

  من وراء قتل قساوسة العراق وهدم كنائسهم؟

 ::

  ما اروع ابحارك سيدتي

 ::

  رحيل محمود درويش أبرز الشعراء العرب بعد جراحة قلب بهيوستن

 ::

  الطريق إلي مدينة التوحيد

 ::

  خذوا اموالكم من صفاء ابو السعود

 ::

  الثقافة, الأدب, الفن والسلطة

 ::

  تذكرة ركوب ضمير



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.