Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الملك لقمان 9 قصة للأطفال
رضا سالم الصامت   Sunday 09-01 -2011

الملك لقمان 9 قصة للأطفال
تقدم مسنود إلى العجوز و نظر إلى ذراعها الأيمن ليتأكد من وجود الوشم و عندما وجده صاح مسنود للملك وقال له : أبشر إنها فعلا والدتك أيها الملك الهمام ... و أرجو أن تسامحني ؟
قال الملك : لا بأس إني سامحتك على فعلتك و قد سرقتني و أنا صغير لكنك حافظت علي إلى أن كبرت و أصبحت ملكا و حافظت على دليل قادني إلى معرفة أمي فقد سامحتك و عفوت عنك ....و سأقدم لك مكافأة مقابل وفاءك يا مسنود ..
فرح مسنود ولقمان و أخذا العجوز و أركبها على ظهر الحصان متجهين بها إلى القصر عزيزة مكرمة إلى أن وصلوا فوجدوا كل الناس في استقبالهم و هم يلوحون بأياديهم مرحبا مرحبا ....
أصبح الجميع يعيشون في حب و خير عميم و سعادة لا توصف .
العجوز التي عادت لابنها الملك تذكرت مسنود عندما كان شابا ،و ضمن الذين خطفوا ابنها الملك عندما كان صبيا ...
اقتربت بهدوء نحو مسنود و همست في أذنه : أنت كنت من بين جنود الملك المقبور
عندما سرقتم ابني و هو صبي في الكوخ ؟ أليس كذلك ؟؟؟...
خاف مسنود عندما انكشف أمره ، فلاحظ الملك ذلك فسأله : مابك يا مسنود ؟
قال : سامحني أيها الملك الهمام، لقد كنت من بين رجال الملك لقمان الأول عندما سرقناك من والدتك عندما كنت صبيا أرجو أن تعفو عني .
ترى هل يعفو الملك لقمان عن مسنود أم سيقطع رأسه؟
هذا ما سنعرفه في الحلقة الأخيرة من قصة الملك لقمان
تابعونا ....مع تحيات رضا سالم الصامت

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  "المقربون إلينا"... أهلا بكم

 ::

  للشيوخ والمتقاعدين

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!

 ::

  الجيش يد الشعب

 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.