Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

الملــك لقمـــــــــــــــــان 8 .... قصة للأطفال
رضا سالم الصامت   Saturday 01-01 -2011

الملــك لقمـــــــــــــــــان 8 .... قصة للأطفال
وقفت الأميرة خائفة مرتبكة .... فقال لها لقمان الملك : اجلسي فأنت الآن الملكة و قررت أن أكلفك بمهمة توزيع جانب من ثرواتي على شعبنا المسكين.

نادي على مسنود خادمه فحضر، و قال له: سمعا و طاعة يا ملكنا الهمام ...
عرفت الأميرة أن مسنود كان على علم بتنكر زوجها فقالت في نفسها : انه فعلا خادم أمين .. و كاتم سره .

أخرج الملك لقمان من جيبه مفتاح صندوق خزانة الأحجار الكريمة و سلمه إلى زوجته سوسنة ، كي تفتح الصندوق بالخزانة ...
أما زوجها الملك فقد قرر العودة إلى تلك العجوز التي تركها تحت جذع الشجرة تئن و تنتظر ابنها ..

اصطحبه مسنود و هو لا يعلم أي شيء إلى مكان الشجرة و ما أن وصلا
سأل مسنود الملك لقمان قائلا : و من تكون تلك العجوز ؟
قال لقمان الملك : إنها أمي يا مسنود ...إنها أمي ...

كان مسنود يعرف تماما قصة الملك و كيف تم اختطافه عندما كان صبيا ،و لكنه لا يعرف العجوز بحكم تقدمها في السن و تغيير ملامح وجهها ...

تذكر أيام صباه عندما كان ضمن رجال الملك الأول ، عندما شارك في اختطاف الصبي رأى إن أم لقمان كانت تحمل وشما على ذراعها الأيمن ...
ترى هل العجوز هي فعلا أم الملك لقمان ؟

هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة من القصة ...

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد

 ::

  من وراء قتل قساوسة العراق وهدم كنائسهم؟

 ::

  ما اروع ابحارك سيدتي

 ::

  رحيل محمود درويش أبرز الشعراء العرب بعد جراحة قلب بهيوستن

 ::

  الطريق إلي مدينة التوحيد

 ::

  خذوا اموالكم من صفاء ابو السعود

 ::

  الثقافة, الأدب, الفن والسلطة

 ::

  تذكرة ركوب ضمير



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.