Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

نجوم المؤتمرات نجوم الثوابت
م.سميح خلف   Thursday 02-12 -2010

لدينا في بلادنا نوعين من النجوم،نجوم المؤتمرات ونجوم المفاوضات ولكل منهما اكثر من متحدث واكثر من ناطق.
نجوم المفاوضات هم نجوم فنادق الخمس نجوم والسبع نجوم وحالهم غني عن تعريفهم،اما نجوم المؤتمرات فكلهم يهرعون تحت البنط العريض المقاومة ودعم المقاومة ودعم الثوابت،عشرات من السنين نسمع ونشاهد ونتابع تلك المؤتمرات ونجومها وبعد تلك المؤتمرات نسمع التصريحات والبيانات الختامية ولكن هذه المرة ظهر علينا نيولوك لنجوم المؤتمرات الجديدة وهم نجوم الدفاع عن الثوابت،عباس يتحدث عن الثوابت وحماس تتحدث عن الثوابت وفصائل المقاومة المختلفة يتحدثون عن الثوابت،والجدد يتحدثون عن الثوابت وفي هذا المؤتمر بالتأكيد دخل عليه اكثر من فصيل ليعبر عن حال الفصائل التي تدافع عن الثوابت.
لغة الممانعة الدفاع عن الثوابت ثم الثوابت ثم الثوابت،وعباس يتحدى اذا تخلى عن الثوابت ومركزية فتح ومجلسها اللا ثوري تتحدث أنها متمسكة بالثوابت.
كم ثابت لدى فصائل المقاومة؟وهل ثوابتهم تختلف عن ثوابت الشعب الفلسطيني؟وهل ثوابتهم تختلف عن اصحاب المصلحة الحقيقية في تعريف الثوابت وايضاحها وهي المخيمات الفلسطينية داخل الوطن وخارجه مضافاً اليهم كم يتجاوز اكثر من ثلاث ملايين هم خارج الوطن.
اصبح شيء ممل كل بضعة شهور يهرع هذا وذاك الى مؤتمر في دمشق ويمتطي نجوم المؤتمرات منصة الخطابة،لا ولن ولن ولن ولن ومقابل ذلك برنامج التفاوض من تحت الطاولة يتقدم للأمام وبرنامج الاستيطان يزحف الى اعناقنا كما زحف الى ادمغة البعض في سلطة رام الله وزحف الى عقول بعض الانظمة واصبحت قصة الاستيطان هي من سمات العنجهية الصهيونية التي تتوافق عليها بعض الانظمة هروباً للأمام من التزاماتها تجاه الشعب الفلسطيني،بل ممارستها الضغوط على الفريق الضعيف المتهاون والمتنازل الذي يمكن ان يفقد ورقة التوت قريباً،اما من هم نجوم المؤتمرات فهم يكتسون بكلمة الثوابت والدفاع عن الثوابت.
منهجيتان تقود الشعب الفلسطيني الى اهدار الزمن واهدار الطاقات واهدار القوى الكامنة وتفجيرها وتفعيلها في الاتجاه الايجابي لأخد مواقع اكثر جدية لبلورة آلية جادة تستوعب كل قوى الشعب الفلسطيني لمواجهة الاعصار الذي يحمل معه كل ادوات التدمير المستهدف بها الشعب الفلسطيني.
نجوم المؤتمرات ربما يترصدون الكميرات ووكالات الانباء لتظهر هذا او ذاك ليرى نفسه اما الكميرا او يحسب نفسه رقماً مهماً في دائرة موديلات النجوم.
بالمقابل هناك قوى فاعلة في الشعب الفلسطيني تعمل ليلاً نهاراً على الارض وخاصة في انوية فتح ومناضليها لكي يعيد الكون مركزيته وعودته لمعرفة الحقيقة الموضوعية لانطلاق حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح من جديد لتبقى تلك الحلقة الموضوعية مرتبطة بفلسطين من النهر الى البحر ومرتبطة بعودة اللاجئين الفلسطينيين ومرتبطة بتصفية الكيان الصهيوني مؤسساتياً على الارض العربية وهي فلسطين،نعتقد ان هذا هو التوضيح للثوابت التي لا تحتاج لمؤتمرات لدعم الثوابت بل تحتاج الى الفعل والى البرمجة والى النزول الحقيقي الى الشارع الفلسطيني في مدنه وقراه ومخيماته.
هناك قادة وكوادر وافراد لبسوا ثوب النضال على الارض المنبسطة والارض الغوراء لا يهويهم بريق المؤتمرات ونجومها هم يحاربون نجوم فنادق السبع نجوم والخمس نجوم انهم حقيقة هؤلاء هم الثوابت التي يجب ان يقف امامها الجميع باحترام.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  عدوكم دحلان فاخشوه!

 ::

  حرصاُ على وحدة حركة فتح يا قادة!"تعميم"

 ::

  ظاهرة الجواسيس وضرورة ترتيب الاولويات في الساحة الفلسطينية

 ::

  السيد عباس أشكرك على وضوحك وصراحتك

 ::

  فتح غزة....والحبال الذائبة

 ::

  لماذا فلسطيننا؟

 ::

  لماذا يبتسم هذا الرجل؟!

 ::

  أبو اللطف "صحف وورق" ..

 ::

  حركة فتح وشاهد الزور


 ::

  شعر: القدس ينادينا..!!

 ::

  تمرين 'التحدي المقبل'... وخيار اللجوء إلى المخابئ

 ::

  لماذا تبدو أصواتنا مختلفة حين نسمعها على جهاز تسجيل؟

 ::

  أيدي احتلالية تعبث بمقدرات ومستقبل أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم فلسطينيو الهوية

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.