Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

بركان ميرابي في أندونسيا يواصل ثورانه
رضا سالم الصامت   Sunday 21-11 -2010

بركان ميرابي في أندونسيا يواصل ثورانه
عندما تحدث كارثة طبيعية ما, يلجأ الكثير من الناس إلى تفسيرات دينية فتراهم يطلبون اللطف و يؤدون الصلاة للتخفيف عنهم، ويكون رد الفعل منهم هو التعاطف مع الضحايا والرغبة في التضامن والمساعدة. وبالطبع لا يمكن لأحد أن يمنع حدوث هذه الكوارث و يقف متحديا لها .
وبركان ميرابي في أندونسيا ، هو بركان مايزال يواصل ثورانه و غضب الطبيعة قد خلف ضحايا تقدر بحوالي 304 قتلى إلى جانب المزيد من المصابين ، و ارتفاع نسبة الضحايا تأتي سببا إلى وفاة عدد من المتضررين من الحرائق و الأمراض التي تقع بسبب ما ينفثه هذا البركان من سموم سببتها الغازات البركانية في جبل ميرابي، وهناك عديد الجثث التي تم العثور عليها في منحدرات بجبل ميرابي الذي ثار منذ أيام و أدخل الفزع و الهلع لدى المتساكنين الذين يقطنون قرب الجبل و الذي فروا خوفا من الشظايا التي يقذفها البركان على بيوتهم ..

لكن يبدو أن نشاط البركان قد بدأ في الانخفاض بعض الشيء ، مما سارع حوالي 400 ألف لاجىء العودة إلى بيوتهم المدمرة بسبب هذا البركان العنيف بعد أن تم إجلاءهم من المناطق المهددة....
و يذكر أن البركان على علو 2914 مترا و يشرف على منطقة مكتظة بالسكان في وسط جزيرة جاوا
بركان ميرابي هذا ، سبب في تدمير منازل السكان و مقتل عديد الأشخاص وامتلأ أقرب مستشفى من موقع البركان في منطقة يوجياكارتا بالجرحى وتم تحويل الذين يعانون من حروق وإصابات حرجة إلى مستشفيات أخرى...
هذا و قد سببت كثافة الغبار في الجو في تعطيل أنظمة التكييف، و معظم المصابين يعانون من مشاكل صحية في الجهاز التنفسي و كسور في العظام وحروق مختلفة في أجزاء متفرقة من أجسامهم ...

الجدير بالذكر ، أن هذا البركان يعتبر من أنشط البراكين في العالم و أعنفها ، يلقي بحممه ورماده الخانق . منذ ثورانه في الأول في السادس والعشرين من أكتوبر تشرين الأول المنصرم، و السلطات الأندونسية تقوم بإجلاء السكان من منطقة البركان حفاظا على سلامتهم وقد طالت سحب الرماد الساخن أجواء المطارات، مما أدى إلى تعليق كل الرحلات الجوية
في الجزيرة، فيما تتواصل عمليات إجلاء السكان من المناطق الخطرة لحد الآن ...

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  الولع بالحلوى هل يعني تمهيدا للإدمان؟

 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين

 ::

  الاستقبال الروسى لحماس

 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  من وراء قتل قساوسة العراق وهدم كنائسهم؟

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد

 ::

  ما اروع ابحارك سيدتي

 ::

  الطريق إلي مدينة التوحيد



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.