Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

رب طـُـظٍ نـافـعـة
عبد الرحمن جادو   Sunday 30-04 -2006

الـحـقـيـقـة ليست فيما تعنيه كلمة المرشد التى قتلت بحثا ونقدا والتى أُنـكِـرها ان كانت قيلت فى سياق منفصل وفى جملة مفادها وغايتها فقط هى الاستهانة و الاستخفاف او الاستهزاء بمصر واهلها

كـنـت سـأُنـكـر ايـضا اى تبرير - أيا ما كان- يبرر مثل هذه القولة ان كانت قيلت فى سياق منفصل , فتبرير الخطأ أفدح واكثر جرما من الخطأ نفسه لانه يولد ثقافة التبرير التى مللناها وسئمناها واهلها

لـن اكرر ما يعلمه الجميع من ان الكلمة استقطعت من سياق كلام مسترسل وجدل عقيم اثاره الصحفى نظرا لما تحظى به حوارات الاخوان وتصريحاتهم من مكانة فى الصحف تزيد رواجها وتستجلب القراء وتثير فضول الجميع للتعرف على مضمون ما يقوله الاخوان خاصة بعد نجاحهم فى الانتخابات التشريعية الاخيرة

أضِـف الى كل هذه المعطيات امرا هاما الا وهو الصحيفة التى نشرت هذا الحوار ضاربة بكل أدبيات المهنة والقيم الصحفية عرض الحائط خصوصا فيما يختص بالجهة التى كان يمثلها الصحفى المغوار سعيد شعيب والتى لم يحترمها ايضا , فالحوار ليس ملكا ادبيا له نظرا لوجود طرفين اخرين هما الصحيفة التى يمثلها واخذ التصريحات باسمها والطرف الثانى هو المرشد بشخصه وصفته

لـكـن ومع كامل احترامى وتقديرى لفضيلة المرشد العام فلم يكن فضيلة المرشد موفقا فى هذا الحوار كما لم يكن موفقا -فى رايى- فى حواره مع الصحفى محمود فوزى على قناة المحور, رغم ما يتمتع به المرشد من خبرة وتمرس للعمل النضالى والعام وايضا العمل القيادى قديما وحديثا , و عدم التوفيق تمثل فى ان الرجل يسهل استفزازه بشكل او باخر وهذا الامر ان كان مقبولا فى الماضى فلم يعد مقبولا الان نظرا لما اصبح يلاحق الاخوان من حروب - اشترك فيها للاسف حملة مباخر السلطان وكتبته مع تيارات وطنية اخرى- تهاجم الاخوان لاسباب متعددة منها ما هو مقبول وصحي ويفيد الاخوان ومنها ما ليس مقبولا لكنه أيضا يفيد الاخوان

كـتـب الاستاذ محمود سلطان فى المصريون مقالة طلب فيها وكرر الطلب فى ان تعين الجماعة متحدثا اعلاميا باسمها ومع تأييدى الكامل لهذا المطلب ويقينى بان الاخوان لا تنقصهم اصحاب الكفاءات فى مختلف التخصصات وهناك نماذج من جيل الشباب على قدر جيد جدا من الفهم والحنكة والتمرس منهم نموذج الصحفى عبد الجليل الشرنوبى رئيس تحرير موقع اخوان اون لاين وهو واجهة اعلامية مقبولة الى حد كبير بالاضافة الى اليات الخطاب الجديدة التى اصبحت ضرورة لا يصح اغفالها.

سـمـعـت من احد الاصدقاء ان تصدر جيل الوسط لقيادة الاخوان اصبح مطلبا ملحا لدى قطاع كبير من الاخوان والكثير من شيوخ الاخوان قبل شبابها ينادون بهذا وليس ادل على هذا الكلام اكثر مما كتبه الاستاذ عصام تليمة- كان سكرتيرا خاصا لفضيلة الدكتور القرضاوى- فى المصريون الالكترونية عن واقعة حدثت فى عهد المرحوم مأمون الهضيبى الذى حَـمـل احد المفكرين الاسلاميين رسالة الى فضيلة الشيخ القرضاوى تطلب منه تولي قيادة الاخوان لكن القرضاوى بفطنته وفهمه وحسن تقديره وصواب اجتهاده راى فى قيادة الاخوان غيابا لمصالح اكبر يحققها فى حقل الدعوة والشاهد فى هذه الحادثة ان القرضاوى قال وطالب بان يتقلد منصب القيادة من هم فى جيل الوسط امثال الدكتور عصام العريان او الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح نظرا لما لهم من تقبل جيد لدى النخب والعامة فضلا عن قبول و تأييد قطاع عريض من الاخوان لهم .

ارجـو ان يكون هذا قريبا فى ظل ما بات يتردد ويقال من تصريح مفاده ان المرشد الحالى فضيلة الاستاذ محمد مهدى عاكف قرر الا يرشح نفسه مرة اخرى لقيادة مكتب الارشاد وانه سيضرب مثلا للجميع فى ان قناعات الاخوان وممارستهم الديموقراطية على جميع المستويات والهياكل التنظيمية الداخلية هى منهج اصيل يُمارس وهو أيضا برهان ان الاخوان فطنوا ما بات يحيط بهم من حروب كلامية واتهامات عشوائية وتشكيك فى النوايا وطعن فى العقول وانكار واغفال لدور النواب التى مكنها الشعب وحده من تمثيله النيابى اليوم وربما يمكنهم غدا مما هو ابلغ اثرا

لا شـك عندى ان بعض العلمانيين ممن باتت تلاحقهم الكوابيس من المد الاسلامى انشغلوا بمهاجمة الاخوان والتصيد لهم والتربص بهم اما لاسباب نفسية او لامراض عضوية باتت تهدد عقولهم الخربة واما لمخاوف حقيقية لم يستوضحوها او يقتنعوا بها وفى الاخيرة لهم العذر الذى سينتفى ان وجدوا من الاخوان من يتحاور ويوضح ويبين لهم ما تكاسلوا عن تحصيله من منهج الاخوان عبر ادبياتهم وكتبهم, ولهم العذر أيضا بعد قبول حجج بعضهم من انهم لا يفهمون طبيعة الاسلام- وليس فهم الاخوان له- او لا يتقبلوا ما يوصف بانه دمج للسياسة فى الدين وهذا الاتهام هو قمة السطحية وذروة سنام الجهل

و تـبـقى الرسالة ويبقى الشكر الى روزا اليوسف واهلها واتباعهم من عبدة السلاطين وعمار القصور ومفسدى البلاد

لـكـم جزيل الشكر لكل تشهير بالمعارضين اخوانا كانوا او غير اخوان فما تتمتعون به من كره اعمى وجهل احمق وسفاهة عظيمة جعل القلة ممن يضحوا بجنيه مصرى لشراء جريدتكم الحمقاء لتكون عونا لهم فى ضحكة قوية تنقلب الى قهقهة مدوية نظرا لما تحويه المقالات فضلا عن صياغة الاخبار من مادة غنية بالسخرية التى اصبحت ملاذنا الوحيد بعد ان استهلكت ادوات التسفيه والتحقير مع من هم اضل سبيلا من الانعام

لـكـم جزيل الشكر على مطالبة الاستاذ بلال فضل للمحاسبة الاخلاقية وشكر مثيل مفعم بالامتنان على المطالبة الجديدة لفضيلة المرشد العام

لـكـم جـزيـل الشـكـر وعظيم الامتنان بل ولاسيادكم ايضا كل الشكر بان صدروا وجوهكم العكرة الينا وتنصيبكم واستكتابكم فى صحف ممولة من جيوب الشعب المنهوب, شكرا لاستكتابهم لكم فى هذه الصحف فقد فضحوكم وشهروا بكم وافرزوا منكم عصارات الجهل والفشل المهني وما ماضيكم عنكم ببعيد ورحم الله ايامكم الأُوَل حين كنتم تدونون قصص مراهقتكم على بقايا وقصاصات الورق فى حمامات المطابع التى اصبحت متسخة بعد هجرانكم لها

شـكـرا لصورة تقبيل يد المرشد التى أيقظت فينا بعض المعانى العظيمة لتقدير اساتذتنا وعلمائنا واصحاب الفضل علينا

شـكـرا لتلك الطظ التى نبهتنا الى ان طظ واحدة لا تكفي لاستذكار وتدوين كل طظ قتلت ابرياء ونهبت بنوك واعتدت على قضاة وشباب لا يملكون سوى انفسهم للتضحية بها
مواجهة لكل طظ قالها ونفذها مـَن تعبدونه مـِـن دون الله .

مدونـة ركـن المـصـريـيـن

http://egycorner.blogspirit.com/
[email protected]




[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  كل سنة وانتم طيبين .. واحنا لأ !

 ::

  نموت نموت ويحيا المم

 ::

  عرق الإخوان

 ::

  بقولك ايه .. تجيش نسافر ! ؟

 ::

  فلا تسألني عن شيء

 ::

  الصحابة في الصحافة

 ::

  الغد والفجر ... عادي جداً

 ::

  زي كـل سـنـة

 ::

  قشطة.. عشان تبقى كملت


 ::

  تمرين 'التحدي المقبل'... وخيار اللجوء إلى المخابئ

 ::

  لماذا تبدو أصواتنا مختلفة حين نسمعها على جهاز تسجيل؟

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  أيدي احتلالية تعبث بمقدرات ومستقبل أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم فلسطينيو الهوية

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  افساد شياطين الأنس في الارض

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.