Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

"حماس " والرقص حول الوهم !!
أحمد دغلس   Friday 10-09 -2010

انني بالشك (مسكون ) بان حماس وأساليبها وإنشقاقها وعملياتها وحتى نشأتها بما لا يدعوا للشك صناعة إسرائيلية بإمتياز ... الله لا يخلف عليهم .

الشك به إثم ولا سيما بهذا الشهر الفضيل شهر رمضان المبارك الذي انزل فيه القرآن … لكن الله سبحانه وتعالى أكرمنا نحن دون المخلوقات حسب معرفتنا وحسب قول الله جل جلاله في كتابه الكريم الذي به ،،، وهبنا ’’’ وانعم علينا به نحن البشر دون غيرنا … بميزة المنطق والعقل المتطور الذي يفعل وينتج ويفكر ويبدع ويجتهد ويحلل ويقرر ويحرم ، كلها مجتمعة تؤلف رزمة من الشك اليقين بان حركة المقاومة الإسلامية " حماس " المسئوله الحاكمة صاحبة القرار ليس ( القاعدة ) المؤمنة المناضلة ( لا ) ينطبق عليها ما انعم به الله عز وجل علينا نحن بني الإنسان من ميزات وعطاء الاهي رحيم تٌمَيزنا عن باقي المخلوقات ألأخرى بالرقي الفكري وبدعة المنطق والتحليل والرؤيا الصحيحة .

حماس تدعي خلاف المنطق انها حررت غزة وأن غزة محررة ولا داعي للنضال من غزة لأنها محررة ولا يوجد بها اي يهودي وتتحدى ان يكون فيها اي رجس من عمل الشيطان …. لكننا نرى باليقين بأن

غزة مغلقة جوا وبحرا وبرا ومسيجة بالحصار الإسرائيلي وبالمعابر التي تعمل بالأمر والمزاج الإسرائيلي ، غزة لا تستطيع تشغيل توربينات إنتاج الكهرباء دون الطاقة التي تاتي من إسرائيل وحتى لا تستطيع تَسيير مواكب سيارات أمرائها إلا بالبنزين والسولار الآتي ( المستورد ) من إسرائيل ولو هربوا بعض الجالونات من الأنفاق عبر العريش لكونها لا تكفي لمراكب وكبار حماس … غزة حماس مرتبطة بالشبكة القطرية الكهربائية الإسرائيلية التي تغذي شبكة كهرباء غزة بأكثر من الثلثين من الإحتياجات على الأقل … وأيضا بشبكة الإتصالات الإسرائيلية وموجاتها المتردده المؤجرة للفلسطينيين شركات اوسلطة او حتى إماره ، يعني عندما يهدر الزهار او هنية بالتلفون او الفاكس او السكاي يسمعه كوهين دون ان يتجسس لكون الشبكة للسيد كوهين ونحن وحماس مستأجرين لا مالكين … ناهيك عن شبكة المياه والصرف الصحي والتعاون البيئي المرتبط بإسرائيل وأيضا الصحي والتحويلات لمستشفسيات إسرائيل وغيرها من الصادرات والتصدير عبر الموانيء الإسرائيلية من حيفا الى عسقلان بجوار غزة المحررة !!! وغيرها الكثير التي لو عرضتها على ( قرد ) او على ارقى مخلوقات السعادين لقالوا ان غزة ليس محررة وإنما لا زالت تحت الإحتلال بتعسف اكثر .

لننتقل الى بعض السياسة بعيدا عن المماحكة إذ قرأت للزهار ( للتو ) تصريحا يعلن ما يلي :

إن رؤية الرئيس الفلسطيني ابو مازن من القضايا المطروحة للمفاوضات كرؤيتنا ، وان ابو مازن سيفعل ما فعله ابو عمار في كامب ديفد إذ إنه لن يتنازل عن الثوابت ... الخ

عجبا من منطق ؟؟ يتبارى به بعضهم ، بكيل تهمة التآمر والتخوين والتخابر من ابو عبيدة القسامي الى المشير المصري المنطقجي ... وبعض الشماليين الشتامين بتصورالصدور العارية على شواطيء غزة الى تفعيل ومراجعة المواقف المبدئية للمرحوم ابو عمار وإلحاقها بخلفه ورفيقه ابو مازن التي حررقولها بالأمس نطقا وكتابة بتصريحا مدويا القائد الحمساوي محمود الزهار ... منطق عجيب غريب مُعقَد لم يوهبنا به الله عز وجل بعد لفك ( لغزه) ولم يعظنا بحله الرسول محمد عليه السلام .

حماس يبدوا انها والمنطق ليس ( سواء ) بل انها ما زالت مظلمة متنافرة منقسمة هوجاء العمل والقول والممارسة انها ضد المنطق الذي به الله وهبنا وأكرم به علينا دون ألأقرب منا من سلالات القردة والسعادين وحتى الغوريلا الأقرب منا بالسلالة وإنتصاب القوام من كل هذه السلالات .

فلم ؟؟ الآن الكلام الكبير وصناعة الحروف والكلمات بتعبير ( سيل النار ) وأي نار يعنون ؟؟ نار جهنم التي وعدتم بها المناضلون والجهاديون وكل مطلق قذيفة على اسرائيل ؟؟ ام سيل النار بعمليات التخريب والضرب على الركب ... وتعطيل المفاوضات التي هدفها الفلسطيني ، وقف معاناة هذا الشعب منذ ماية عام لربما تخفف اقول ( تخفف ) ولا تحرر قسطا قليلا من معاناته وضيقه ، لأن ,,, لا ’’’ بوسعكم ولا بوسعنا تحرير قيد أنمله والوضع ( الحالي ) الذي نحن فيه فلسطينيا وإقليميا ودوليا وحتى عربيا وإسلاميا ، وانتم سيد العارفين ولو صدقكم بعض البسطاء انكم في غزة تقولوا انكم محررين !! فكيف ؟؟ يُمنع الحركة والسفر ( إلا ) بتصريح وبتنسيق وبجواز سفر فلسطيني هو بالحقيقة الموثقة عبارة عن وثيقة ( إسرائيلية ) ولو كانت فلسطينية بالمظهر والمكتوب ومزوقة بالاسود العادي لسواد البشر أو بالأحمر الدبلوماسي لكبار القوم منا !! تأخذون ما طاب لكم من اموال دايتون بالشيقل الإسرائيلي عملتكم الرسمية في غزة المحررة وتدعون التحرير ؟؟ وليس فقط بل تنذرون بسيل النار ولربما غدا بطير من ابابيل حتى تستعيدوا العمليات التخريبية التي كانت تاتينا منكم كهدايا وكانها إسرائيلية عند بزوغ بعض طيف من امل لتخفيف ما بنا من تعسف ... لتريح الطرف الآخر من هم على صدره كابوسا جاثما محرجا عازلا له رغم مودة الاخرين له وإلتزامهم بأمنه وسيادته وحتى أعماله البربرية التي انتم بها الان تكرروا التخريب لا التعاضد ..وكيف !! انتم المنقلبون وقاتلي وساحلي جثث المناضلين في شوارع غزة المحررة... حارقي ومدمري المساجد على المصلين ... ليكبر بي الشك ان المنشأ منشاكم ليس وطنيا !!! رغم اتباعكم الكثار ورغم سيل النار الذي به توعدون في حفلة رقصة الوهم التي انتم بها وبها ترقصون دون حساب الوطن .... لكن إبشروا الحساب آت لا محاله هذه هبة المنطق التي اعزنا بها الله جل جلاله ومحمد رسوله عليه وعلى اصحابه السلام والبركة .





 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  هل فلسطين أكثر... ام تركيا أفضل...؟!

 ::

  مسئولية السعودية وقطر وتركيا عن ( إعدام ) الفلسطينيين !؟

 ::

  حماس ، الإخوان ، قطر ، امريكا ، اعداء الشعب المصري..!!

 ::

  ألأرصاد الجوية ( تشكوا ) حماس

 ::

  خالد مشعل يعانق ( ميناحيم ) بيجن

 ::

  الوجه الآخر لعملة حماس في النمسا ( و) اوروبا

 ::

  المسح على راس مشعل ... يمكن ( يجيب ) دوله ..!!

 ::

  ( المفاوضات ) أهل وحدت بين الرفيق والعباءة ؟!

 ::

  الزنانة " فتح وأزمة الثقة ,,, المفاوضات ’’’ ومحافظة ابو ديس !!


 ::

  رئيس جمهورية : ثعلب ماكر ، حيال ومتآمر..!!

 ::

  يا مَن نُسخ القران بدمه

 ::

  أسواء منصب في العالم هو منصب .. رئيس المخابرات!

 ::

  الإعتكاف ومراجعة الذات

 ::

  عن داء البهاق وكاستورياديس والعنكبوت الغبي ..في خصوص السرقة الأدبية للدكتور سمير بسباس

 ::

  موسم العودة إلى المدارس 2-2

 ::

  مخرج مغربي أنجز فيلم " النظرة "

 ::

  هولندا: مظاهرة نسائية بأغطية الرأس والنقاب ضد حظرهما

 ::

  جرائم الشرف تنتشر في كردستان العراق

 ::

  من بدَّد حلم الزوجية الجميل؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.