Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

حرب العراق كانت خطأ و الانسحاب الأمريكي عين الصواب
رضا سالم الصامت   Wednesday 01-09 -2010

حرب العراق كانت خطأ و الانسحاب الأمريكي عين الصواب
القوات الأمريكية في العراق تنهي رسميا يوم الثلاثاء 31 أوت أغسطس/اب 2010عملياتها القتالية بعد 7 أعوام من حرب طاحنة وغير شرعية في إطار خطة تعهد بها الرئيس الأمريكي باراك اوباما تقضي بنقل التركيز على الصراع الدائر في أفغانستان، لتبقى في العراق قوات أمريكية يقل عددها عن 50 ألف جندي لمواصلة تدريب قوات الأمن العراقية وتقديم المساعدة في عمليات مكافحة الإرهاب.
رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي في كلمة أذاعها التلفزيون قال إن القوات الأمنية العراقية قادرة على تحمل المسؤولية، مشيرا إلى أن العراق وشعبه تمكنا من طي صفحة الحرب الطائفية التي لن تعود، ليعيش العراقيون في بلد سيد مستقل، وأكد المالكي قوله : أطمئنكم بقدرة قواتنا الأمنية على تحمل المسؤولية...
العراق يواجه حملة تشكيك ظالمة تغض الطرف عن الإرهاب.. والأغرب من كل ذلك يتحدثون عن الانهيار الأمني، لكنهم لم يتحدثوا يوما عنه عندما كانت الحواجز الوهمية تقتل الأبرياء وكانت القاعدة تفرض سيطرتها على مدن، و أن وراء هذه الحملة أهداف لإعاقة الانسحاب الأمريكي.
إنها لمناسبة تجعل القوى والأحزاب الوطنية إلى توحيد الصفوف واستكمال مؤسسات الدولة لضمان مكافحة الإرهاب الذي يهدد الوحدة الوطنية العراقية
في المقابل الأمريكان عبروا عن قلقهم إزاء الأوضاع الراهنة في العراق و خاصة من الأزمة السياسية في هذا البلد التي لا تزال أمام ساسة العراق 6 أسابيع للتوصل إلى حل لتشكيل الحكومة.
الجنرال اوديرنو تقديرات وصف الإدارة الأمريكية السابقة إبان الغزو للعراق عام 2003 بأنها كانت ساذجة حول هذا البلد وان أمورا كثيرة لم تكن تعيها الادارة الامريكية حينها. وحذر قائد القوات الامريكية المنصرف من هشاشة الديمقراطية في العراق مؤكدا أن استمرار تأخر العملية السياسية سيشكل خطرا كبيرا على المدى البعيد.
أما د.جون لوكلاند رئيس قسم الدراسات في معهد الديمقراطية والتعاون الدولي بباريس إن اوباما عارض الحرب على العراق لذا لا يوجد بالنسبة له ولمسؤوليه صعوبة في الإعلان بان هذه الحرب كانت خطأ..
وبالنسبة للانسحاب الامريكي فانه عمليا لا يوجد انسحاب بل تغيير إداري، حيث حدث تغيير في العناوين بين ما كان يسمى بعملية تحرير العراق وما أصبح يسمى الآن بعملية انسحاب أو فجر جديد فلم يتغير شيء على ارض الواقع وبقي العراق تحت نير الاحتلال.

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  رضا سالم  -  TN       التاريخ:  03-09 -2010
  اخي جاسم اشكرك على ردك الجيد تجاه المقال و اني اذ أعتبر انها خطوة نحو تزحيد الصف العراقي و بناء الدولة المتحضرة و انهاء العنف الطائفي فالعراق يكفيه جروحا و دمارا و اعتقد أنه آن الأوان و الاحتلال بدأ ينسحب مكسور الخاطر مهزوما ، آن الأوان ان يستغل ابناء العراق الفرصة لبناء وطنهم و العيش في رفاهية و اشكرك مرة اخرى اخوكم الكاتب رضا

  جاسم  -  العراق       التاريخ:  02-09 -2010
  مقال جيد نشكركم عليه استاذ رضى الأمريكان ينسحبون مطأطئ الرأس و يا خيبة المسعى انهم لم ينجزوا اهدافهم الآن شعب العراق خرج من محنته منتصرا. صحيح مثلما اشرت في مقالكم استاذي ان الحرب على العراق منذ بدايتها كانت خطا كبير ارتكبه المجرم بوش و لكن الشعب الأمريكي فرح هو الآخر بعودة جنودهم تفاديا لمزيد من الضحايا . مرة اخرى اشكركم على هذا المقال الرائع الموضوعي اخوكم من البصرة جاسم العراق
   



 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  محكمة الحريري: حزب الله متهم «ما شافش حاجة»

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  حماس لا تريد مصالحة تحت الضغط الشبابي والشعبي

 ::

  آهاتُ وَجَع العراق

 ::

  حكم بإعدام زوجين كويتيين أدينا بتعذيب خادمة فلبينية حتى الموت

 ::

  القرد الذي في داخلي يتحداني



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.