Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

بعد كارثة الفيضانات في باكستان هل تنفرج الأزمة ؟
رضا سالم الصامت   Tuesday 17-08 -2010

  بعد كارثة الفيضانات في باكستان هل تنفرج الأزمة ؟
باكستان شهدت أسوأ فيضانات منذ 80 عاما مضت ، كارثة طبيعية لا تحتمل قتلت و شردت حوالي 20 مليون شخص و كانت الخسائر جسيمة جدا مما سارعت دول العالم بتقديم مساعدات مالية لباكستان تقدر ب900 مليون دولار لمنكوبي الفيضانات الطوفانية في حين يدرس البنك الدولي إمكانية تقديم مساعدة مالية إضافية ، هذا و أعلنت الأمم المتحدة عن عزمها تخصيص 10 ملايين دولار كمساعدات .

إن حجم الخسائر التي سببتها فيضانات باكستان و التي ألحقت أضرارا كبيرة في البنية التحتية سببت في انتشار الأمراض و الأوبئة و هو ما يجعل باكستان عرضة لمزيد التعقيدات و المخاوف من جراء انتشار هذه الأوبئة الخطيرة و الحكومة الباكستانية تتخذ إجراءات و قائية لمنع انتشار ها خاصة لدى الأطفال و سكان الأماكن المنكوبة عامة.

و من أجل حتواء الأزمة الكارثية سارع المجتمع الدولي للوقوف إلى جانب الشعب الباكستاني في محنته ،و من ضمنه المجتمع التونسي حيث بادر الرئيس زين العابدين بن علي باسم شعب تونس بإرسال طائرة عسكرية محملة بمساعدات عاجلة للشعب الباكستاني الشقيق في لفتة تضامنية إلى جمهورية باكستان التى تمر بظروف صعبة نتيجة الفيضانات الكبيرة التى اجتاحتها خلال الفترة الأخيرة، الطائرة محملة بنحو 13 طنا من المواد الغذائية والصحية والمستلزمات الطبية والأدوية والألبسة والحشايا والأغطية.
إنها مناسبة لها دلالاتها البليغة، لقرا ر سيادة رئيس الدولة بتوجيه هذه المساعدات، و هي ترجمة لتضامن تونس مع الشعب الباكستاني الشقيق في هذا الظرف الصعب الأليم والتي تزامنت مع شهر رمضان المعظم، بما يسهم في معاضدة الجهود المبذولة محليا ودوليا للتخفيف من معاناة المتضررين،و تقيم الدليل على عمق علاقات الأخوة بين الشعبين التونسي والباكستاني.
هذا وقد أرسلت فرنسا مساعدات إنسانية ونفس الشيء سوريا و السعودية والإمارات و الأردن و كوبا وعدة دول أخرى .... أما الأمم المتحدة فقد أطلقت من خلال تصريح بان كي مون نداءا عالميا لتقديم مبلغ 460 مليون دولار لباكستان. هذه المساعدات تخفف الضرر عن المناطق التي دمرت و كتعويض عن المحاصيل الزراعية التي أتلفت بسبب الفيضانات، و إعادة بناء القرى و البنية التحتية المتضررة ...
بان كي مون تفقد بعض المناطق المنكوبة حيث قال : إنها أسوأ كارثة أراها في حياتي ...
خاصة مناطق جبلية و عرة تقع في شمال غربي باكستان، ذات الكثافة الزراعية العالية و الشاسعة في الجنوب ، مغطية نحو ربع مساحة البلاد بما فيها المناطق ذات الكثافة السكانية .
والآن رغم كل ما حدث فان البنك الدولي يدرس امكانية تخصيص 900 مليون دولار لباكستان والأمم المتحدة تقدم عشرة مليون دولار . فهل تعود البسمة على وجوه الأخوة الباكستانين بعد عناء طويل مع هذه الكارثة الطوفانية ؟..

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  يا شهر رمضان- صرنا فرجة

 ::

  تركيا وقيادة بديلة للمنطقة !!

 ::

  الولع بالحلوى هل يعني تمهيدا للإدمان؟

 ::

  التوقع باكتساح حزب اليمين المتطرف لخارطة الانتخابات البلدية الهولندية

 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين

 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  الاستقبال الروسى لحماس

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.