Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

كي لا تتحول كل بلداتنا الى عراقيب !
د. عدنان بكريه   Wednesday 11-08 -2010

كي لا تتحول كل بلداتنا الى عراقيب ! ما حصل أمس في قرية العراقيب بالنقب الفلسطيني ومعاودة الاحتلال هدم البلدة التي أعيد بناءها.. يقرع ناقوس الخطر ويدعونا للتهيؤ لما هو اخطر وأعظم.. ويتطلب من قيادة فلسطينيي ال 48 قراءة الواقع وبالتحديد هذه الفعلة الصهيونية بعيون ثاقبة وعدم الاكتفاء بإصدار بيانات الاستنكار التي ملتها الصحف .

المطلوب اتخاذ موقف جدي وفاعل في التصدي للهجمة العنصرية التي تهدف الى تهجير أهلنا في النقب واذا ما مرت هذه الجريمة مر الكرام دون ردة فعل قوية ..فان خطر الهدم سيقتحم بلدات أخرى .. وعليه فان الارتقاء بالتصدي الى مستوى الحدث أمر ضروري ..وحاجة ملحة ..

البيانات العنترية التي تصدرها الأحزاب الفاعلة ..لا تغني ولا تفيد ..بل من شأنها أن تشكل رسالة ضعيفة للمؤسسة الصهيونية الحاكمة ولا يمكن لمثل هذه الرسائل أن تثني الاحتلال عن ارتكاب المزيد من الجرائم ضد أهلنا في النقب والمثلث والجليل ..بل انها رسائل ضعف وقبول بالأمر الواقع .

والسؤال المطروح .. لماذا تصر الأحزاب العربية ممثلة بلجنة المتابعة العليا على إتباع هذا النهج الانهزامي بالتصدي للجرافات الهدم ؟!وهل نضبت الوسائل النضالية الشعبية الأخرى .. أم أن هدم بلدة ومسحها عن الوجود أصبح أمرا عاديا وعابرا ؟!

إن ما هو مطلوب في هذه الظروف استنباط آليات نضالية شعبية فاعلة أخرى..فالمعركة باتت معركة وجود وليست معركة مساواة وتمييز .. بل معركة ارض وشعب يتمسك بالبقاء على أرضه وفي بلداته .. وأي معركة اكبر وأعظم من معركة البقاء ؟

المشهد الذي شهدته العراقيب يذكرنا بنكبة عام 48 ..حيث الحافلات تنقل الأهالي الى المجهول .. فعلا إنها نكبة أخرى وتهجير آخر وفي ظل صمت شعبي وعربي وعالمي.. حتى ان (السلطة الفلسطينية) والتي تسمي نفسها قيادة الشعب الفلسطيني لم تتجرأ على إصدار بيان استنكار وشجب ..وكأن شيئا لم يحدث.

اليوم العراقيب وغدا لا ندري فقد أصبحت كل قرية وبلدة عربية داخل الخط الأخضر مهددة بالاقتلاع وهذا الأمر يدعونا جميعا لليقظة.. ومواجهة جرافات الهدم تحتاج الى إرادة قوية وليس الى بيانات استنكار وشجب .. تحتاج الى شحذ القوى والتفكير الجدي في الإعلان عن خطوات نضالية شعبية .. وغير ذالك ستتحول كل بلداتنا الى عراقيب



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  لا تراهنوا ..اليسار الصهيوني لن يغرد خارج سرب اليمين

 ::

  اتركونا بحالنا !

 ::

  ردا على قوانينهم .. ما هو المطلوب ؟

 ::

  اننا نخشى من المصالحة يا حماس!

 ::

  مقامرة المفاوضات وفلسطينيو ال 48

 ::

  انظمة المطايا..ومفاوضات العار !

 ::

  صفقة جاهزة لتصفية القضية !

 ::

  عندما نفقد الكرامة وشرش الحياء!

 ::

  انتخابات مغمسة بالدم الفلسطيني !


 ::

  الجرح النازف.. مأساة أهل القدس في مسرحية

 ::

  أول ألانتـــــــــصارات

 ::

  الشعب يريد تنفيذ الاتفاق

 ::

  دموع طفل

 ::

  قافلة المنايا

 ::

  الهروب من المسؤولية الى اين

 ::

  مصنع المناضلين

 ::

  رئيس جمهورية : ثعلب ماكر ، حيال ومتآمر..!!

 ::

  أسواء منصب في العالم هو منصب .. رئيس المخابرات!

 ::

  يا مَن نُسخ القران بدمه



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.