Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

الملك لقمان 5
رضا سالم الصامت   Tuesday 03-08 -2010

  الملك لقمان 5

انصرف الملك ليبدأ في تنفيذ الخطة و بقيت لوحدها تفكر و هي جالسة على كرسي العرش والتاج على رأسها سعيدة تحلم بالتغيير و مساعدة الناس الضعفاء و المساكين و الفقراء أثناء غياب زوجها الملك و تمنت أن يطول غيابه حتى تنفذ ما عزمت عليه ...
بعد أيام غاب الملك و لم يعد في قصره أخذ حصانا أبيض اللون، و ساعده مسنود في تغيير ملابسه و تنكر تماما حتى لا يعرفه احد و أخذ يجول بحصانه أرجاء المملكة و يتحدث مع الناس كتاجر من بلاد مجاورة ... و كان كلما يتحدث معهم يسألهم كيف أحوال مملكتكم و هل لديكم ملك محبوب ؟
وكان الجواب سلبيا و ثمة حتى من قدح في الملك ... ملكنا ظالم مستبد لا يهتم بشعبه ،و لا يساعد الفقراء ولكن زوجته امرأة فاضلة تحب الخير للآخرين فنصيحتنا لك أن تغادر حتى لا يتفطن الملك بك فيسرق أموالك و يرميك في السجن ... ثم يقطع رأسك
سمع ما لا يرضيه و قرر أن يصلح نفسه و يكسب محبة شعبه أفضل من المال و المجوهرات و الأحجار الكريمة ... و كان في كل مرة يسأل عن امرأة تقطن في الغابة السفلية ...
قال في نفسه صورتي سيئة لدى شعب مملكتي
و بينما هو مار في طريقه و هو على ظهر حصانه اعترضه ثعبان فقفز الحصان خوفا وسقط الملك على الأرض فأسرع إليه بعض الناس الفقراء ليمسكوه و قتلوا الثعبان
و لولاهم لكان الملك في عداد الأموات فلدغة هذا الثعبان فيها سم قاتل و قتها تيقين بينه و بين نفسه إنهم أناس أنقذوا حياته و طيبون..

ترى هل يثوب الملك إلى رشده و يستقيم ؟
هذا ما سنعرفه في الحلقة القادمة
مع أجمل التحيات

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  يجب تفعيل اتفاقية الدفاع العربي المشترك في ظل الهجمات الإرهابية المتكررة؟

 ::

  أرونا ماذا لديكم

 ::

  بمساعدة ودعم الفقراء.. يمكننا تقليل الكوارث الطبيعية

 ::

  خبير تناسليات مصري: 100 مليون رجل في العالم 'ما بيعرفوش'!

 ::

  التصور الشعبى للقرارات الصعبة التى وعدنا بها الرئيس

 ::

  نتنياهو قلق على إرث بيغن

 ::

  الانهيار المالي سينهي حرب بوش–تشيني على العراق

 ::

  فرنسا تضيق الخناق على الكيان الصهيوني

 ::

  لماذا يصر السيد نجاح محمد علي على مقاومة المقاومة العراقية؟

 ::

  السيميائيات الجذور والامتـدادات



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.