Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

مبروك على فتح الاسم الجديد
عبدالله خليل شبيب   Sunday 25-07 -2010

لا بد بداية .. لكل من يكتب عن فتح أن يحدد أي فتح يقصد ..لأن فتحاً أصبحت [ فتحات عديدة ].. وفتح التي نبارك لها هي السائدة في الساحة والسلطة [ المسماة الفلسطينية ] حيث أنها معروفة – حتى أمد قريب باسم [ فتح دايتون ] نسبة إلى الجاسوس الأمريكي الخبيث [ كيث دايتون ] الذي طوعها لخدمة اليهود وحمايتهم ولإهانة الفلسطينيين وقمعهم ..وتكبيل أياديهم عن مقاومة عدوهم أو – حتى – لجم مستوطنيه عن العربدة عليهم .. – كما أمر دايتون [ والموساد طبعا ]جمع ما [ تيسر ] من سلاح الفلسطينيين – إن وُجِد- ..وسجن – أو تصفية – بعض أحرارهم ومقاوميهم حين اللزوم ومنع أعمال البر والخير وحلقات القرآن وإبدالها بمخيمات وتجمعات الرقص المختلطة للمراهقين!..إلخ..كما أشرف [ كيث دايتون ] كذلك على تدريب قوات شرطة السلطة [ الفتحاوية ولو كان في شرطتها من لا يعرفون ما هي فتح ] وطبعها بطابعه الخبيث النجس .. و[برك ]عليها جميعا ما شاء الله له أن يبرك .. فهو بارك ..وفتح [مبروك عليها ]!

وهذا هو معنى [ المبروكية ] التي وردت في العنوان .. فقد تغير [ البارك ] وأصبح مستر أو جنرال[ ميلر : أي الطحان ] هو [ السيد الجديد] الي بعثته عليهم أمريكا.. وبرك على فتح بروكا يبدو أنه سيطحنها ويعيد تشكيلها حتى لا تعود إلى فتح [التاريخية ] التي عرفها الناس !

..وهكذا فنحن نبارك لفتح [ باسمها الجديد: فتح ميلر ] وبعهدها الجديد .. عهد الطحن والانطحان ! .. والذي سيطحن الشعب الفلسطيني والوطن الفلسطيني – بالطبع –ويعيد تشكيلهم حسب [ الرغبات والنوايا والهواجس والمصالح الصهيونية ]!
... هذا وقد سبق أن رفع [ الجنرال كيث دايتون ] – قبل إنهاء مهمته في رام الله – تقريرا لرؤسائه في وشنطن أكد فيه أن الوضع في الضفة الغربية قد بات تحت السيطرة ؛ وأن كل الجهات المعادية [لإسرائيل ] والسلطة الفلسطينية أصبحت غير قادرة على القيام بأي فعل مؤثر على مجريات الأمور في الضفة !
... ويبدو أن [ دايتون ] لم يكن يرغب في المحافظة على [ الحرس الفتحاوي القديم ] مع أن هذا الحرس أطوع لدايتون والموساد من بنانهما .. أو من أحذيتهما !..ولذا فهو يفكر في [صياغة أحدث لفتح ] بحيث يصنع [ الموديل والطاقم الجديد] على عينه وعين أمريكا والموساد !!
.. ربما لم يطمئن بالكامل للقدماء .. حيث انه لم يربهم على عينه .. أو إن [ صلاحيتهم ] قد انتهت ..وجاء موعد تبديلهم !.. وإلقائهم في سلة المهملات !
.. ولذا فقد أضاف [ دايتون ] يقول في تقريره : إنه بعد إنجاز برامجه المتعلقة بالسيطرة على أجهزة السلطة .. يقوم بخطوات أولية لترتيبات تنظيمية وسياسية داخل [حركة فتح في الضفة]تتعلق [ بالقيادة المسقبلية للحركة ]!!!
.. وأن هذه الترتيبات تتركز على مجموعة من الكوادر التي يرعاها دايتون – داخل [اُطُر فتح] رعاية خاصة ! .. ومن أبرز تلك الكوادر : صبري صيدم ، وخالد القواسمي ، وهيثم الحسن ، وجهاد الوزير ،وماهر غنيم ، ومازن غنيم ..إلخ
.. ولا ندري .. هل يكمل [ جنرال ميلر ] المهمة ؟ ..أم أن له رأيا آخر ؟
.. على أية حال مبروك – مرة أخرى .. [ لفتح المبروك عليها من ميلر ] الاسم الجديد ..والعهد الجديد ..والسيد [ البارك ] الجديد !!
.. وإنها لثورة [ شيكلية- دولارية .إلخ ] حتى ضياع آخر ذرة من تراب فلسطين ..ومحاولة استنفاد آخر دولار في جيب أمريكا – إن أمكن - ..وآخر أية عملة من الموساد والمانحين [ طول الله - بل [ قصف ] أعمارهم وأعمار عبيد منحهم ] !!
--------------
ملاحظة مفيدة : إذا أراد أحد أن يبارك لآخر في أمر طيب أو مفرح .. فليقل ( مبارك ) : اسم مفعول من بارك ..ولا يقل [ مبروك ] فإنه اسم مفعول من [ برك : أي جثم ].

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  المَـرَح والصـحَّة النَّفسـيَّة

 ::

  نيجيريا والفرصة الضائعة

 ::

  الإسلام المعاصر وتحديات الواقع

 ::

  الحكم في بلاد الأعراب .. عار

 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.