Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الشرق الأوسط والسلام المستحيل
د. صالح بكر الطيار   Wednesday 21-07 -2010

الشرق الأوسط والسلام المستحيل شارفت المهلة التي حددتها جامعة الدول العربية للمفاوضات غير المباشرة بين اسرائيل والفلسطينيين على الأنتهاء دون ان يتحقق أي تقدم حيث لا زالت الأمور تراوح مكانها ، أو بالأحرى تزداد تعقيداً الأمر الذي دفع بأحد قادة حماس الى القول ان الرئيس باراك اوباما اعجز من ان يتمكن من اعلان الدولة الفلسطينية ، وقال القيادي في حركة فتح محمد دحلان ان المبعوث الأميركي للسلام في الشرق الأوسط جورج ميتشل يحمل جعبة فارغة ، فيما اعرب امين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى عن تشاؤمه من امكانية التوصل الى حل في الشرق الأوسط . والأجواء التي تخيم على العالم العربي اليوم توحي بأن اقامة دولة فلسطينية بات ضرب من الخيال او الوهم لأن المؤشرات العربية والدولية تؤكد ان اسرائيل تحاول ان تكسب الوقت ريثما يكتمل مشروع تهويد القدس ، وقضم اكبر مساحات ممكنة من الضفة الغربية عبر البناء المستمر للمستوطنات ، وأنتزاع اعتراف مسبق بتوطين فلسطينيي الشتات ، وكسب علاقات اقتصادية متكاملة مع العرب وغير مشروطة بما ستؤول اليه مفاوضات السلام . والذي يتيح لإسرائيل ان تناور من خلال هذا الموقع القوي هما عاملان اساسيان : العامل الأول مرتبط بالضعف العربي وعدم وجود استراتجية واضحة تحدد كيفية التعامل مع اسرائيل في ظل مناخ التعنت الذي تمارسه خاصة وأن العرب قد تحولوا من اعداء لإسرائيل الى وسطاء بينها وبين الفلسطينيين الذين يعيشون ظروف انقسامية حولتهم الى طرف ضعيف همه حماية انقسامه اكثر من اهتمامه بكيفية اقامة دولته . العامل الثاني يتمثل بالإنحياز المفضوح للمجتمع الدولي الى جانب اسرائيل وعدم ممارسة أي ضغوطات جدية عليها ، والتودد لقادتها لكسب رضى اللوبي اليهودي في اميركا وأوروبا الذي يتعاظم دوره بإضطراد يوماً بعد يوم . وإذا كانت المراهنة على دور ما للرئيس باراك اوباما فقد سقط هذا الرهان عند اكتشاف الرئيس الأميركي مدى ضعفه عن مقاومة اعضاء في الكونغرس يعتبرون ان مصالح اسرائيل قضية مقدسة يجب الحرص دائماً على صونها خاصة وأن الرئيس اوباما يحتاج للحصول على دعم اعضاء مجلس الشيوخ لتمرير مخططاته الإصلاحية داخل الولايات المتحدة ، ومحتاج لتأييدهم لمساندته في مسعاه للفوز بولاية ثانية بعد ان اصبحت حظوظه ضعيفة الى حد ما ، ومحتاج اليهم في السياسة الخارجية التي ينتهجها بشأن مستقبل العلاقة مع روسيا والصين وبشأن الحرب التي يخوضها بواسطة حلف الأطلسي ضد الإرهاب في افغانستان . وبدا الوهن واضحاً في الإدارة الأميركية الجديدة التي تتخبط في الملف النووي الإيراني دون افق واضح فيما تريد بالضبط من هذا الملف ، وتتخبط في العراق حيث تعجز عن لعب دور هام في تشكيل حكومة جديدة وفي ضمان الأمان لجنودها الذين سيغادرون العراق عام 2011 ، وتتخبط في افغانستان فيما اذا كانت تريد مواجهة طالبان او التفاوض معها وأعطائها دور في أي حكومة مقبلة . وعن ملف السلام في الشرق الأوسط فإن جعبة المبعوث جورج ميتشل ، كما قال دحلان ، لا زالت فارغة إذ لم يستطع وقف الإستيطان ، ولا حتى تأجيله لأشهر ، ولم يستطع الحصول على أي وعود من اسرائيل بشأن مصير الدولة الفلسطينية ، ولا بتحقيق انجازات تسمح بتحويل المفاوضات غير المباشرة الى مباشرة . وجل ما يفعله انه يستمع الى طروحات كل طرف ويذهب بها لدراستها في واشنطن . وما ان يعود حتى تكون الطروحات قد تغيرت بفعل التطورات المتسارعة التي تحصل . وبناء على هذا بات الأمل بتحقيق السلام في الشرق الأوسط مستحيلاً على المدى المنظور ، وهذا ما قد يدفع بالمنطقة الى مواجهة عسكرية من غير المعروف بعد مكانها وزمانها وإن كانت كل الإحتمالات قائمة بدءاً من ايران وصولاً الى جنوب لبنان ومروراً بسورية او بالإتجاه المعاكس .


رئيس مركز الدراسات العربي الاوروبي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  رسالة مواطن سعودي بعد يوم الجمعة 11 مارس إلى بلدنا والعالم

 ::

  القوات الأميركية تنسحب من عراق ممزق سياسياً وأمنياً

 ::

  ماذا وراء قصة صواريخ سكود ؟

 ::

  العاهل السعودي يقوم بدور الإطفائي لحروب محتملة

 ::

  ساركوزي يعيش هاجس تجديد ولايته

 ::

  المانيا تقود معركة حماية اليورو

 ::

  62 عاماً وفلسطين تنتظر الولادة

 ::

  يهود اوروبا يضغطون على اسرائيل نيابة عن العرب ..!

 ::

  السعودية ودرء المخاطر النفطية


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.