Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

لماذا فلسطيننا؟
م.سميح خلف   Saturday 17-07 -2010

منذ عام2003 شهدت تلك الفترة محاولات متكررة للخروج بموقع او صحيفة فلسطيننا الا ان تلك المحاولات رافقها النجاح تارة والفشل تارة اخرى لاسباب متعددة احداها شح الامكانيات امام صقور الاعلام المنتمية في الساحة الفلسطينية ووسائط الاعلام العربية.

لم تكن الطريق سهلة،ولم اجد امامي الا انشاء مدونة في موقع مكتوب تحمل اسم "صحيفة فلسطيننا" من خلالها ومن خلال مقالاتي، دخلت المعركة الاعلامية مع قوى الغدر والانحراف في فتح ومنظمة التحرير، واوضحنا غايات عصابات الفلتان الامني التي تقودها مجموعات الامن الوقائي في غزة وانعكاساتها على حركة فتح والحركة الوطنية وغزة وقانا قطار الموت القادم. وظهرت من قبل هذا التاريخ بشهور تحركات هدفها وضع اللبنات لتغيير ما تبقى من وجه حركة فتح الاصيل في الساحات الخارجية بما فيها تامر اعلامي وتنظيمي على ياسر عرفات ومن يمثلوه في الخارج من خلال ممارسات واجراءات وقرارات وانشطة اعمدتها محمد راتب غنيم ودحلان وممثليه في الساحات.

الموضوع كبيروتفاصيلة كبيرة ليس بمكان نشرها في هذا المقال.

منذ عام اصبحت لدينا قناعة بان نطور الاداء الاعلامي اكثر من نشر مقال لي في مدونة مكتوب او مواقع اخرى ومعظمها ليست محايدة أي يقع المقال وافكاره تحت سيطرة ورغبات هذا الموقع او ذاك وبناء على توجهاته. وغالبية الاعلام في الساحة الفلسطينية غير محايد ويخضع لهذه الجهه او تلك، ومن هنا كان الحصار على الاقلام الحرة في الساحة الفلسطينية حيث نحتاج بعض الاحيان لعلاجات اعلامية وسياسية للخبر او الحدث خارجة عن موقف هذه الحهة او تلك، موقع فلسطيننا في مكتوب الذي وصل قراءة الى ما يقارب النصف مليون لايلبي فنيا تغطية مساحات اوسع اعلاميا من حيث غزارة الاخبار والمقالات وغيره.

لماذا فلسطيننا؟
الاصرار لانشاء صحيفة فلسطيننا مع الاخذ بالاعتبارات السابقة لعدة اسباب:-
1- ترتبط فلسطيننا بمعاني انطلاقة العظماء في اواخر الخمسينات واخص بالذكر فارس المقاومةالفلسطينية وسيدها خليل الوزير ابوجهاد.نحن بحاجة ان نستمر على طريق التاريخيين الاوفياء منهم وان نفضح سلوك التاريخيين الذين باعوا شهداء فلسطين والقضية الفلسطينية في سوق المفاوضات المباشرة واللامباشرة وفي سوق التخابر والتنسيق الامني. نحن بحاجة ان نكشف عورات خارطة الطريق والمرتبطين بها واثرها على فتح وحالة المقاومة والصمود الفلسطيني.
2- نتيجة الحالة الملحة في المعركة الاعلامية التي هي الميدان الاول في مواجهة المخططات الرهيبة لنزع مواطنة6مليون لاجيء خارج الوطن وتهويد القدس والسكوت على ما يجري في الخليل والحرم الابراهيمي من تهويد متفق عليه مع سلطة اللاشرعية في رام الله ،وبعد تراجعات في ميدان المقاومة املتها ظروف موضوعية في الضفة وغزة.
3- نحن نحتاج الى اعلام حر مستقل غير مرتبط لتكون كلمته حره غير مسيطر عليها خارج سرب المناكفات ومنظور الحكم الذي نقف ضده امام كل القوى التي سارت في منظور بلورة حكم هش وسلطة لاتتعدى صلاحياتها روابط القرى على احسن وصف.
4- نحن بحاجة الى مواقع تعطي اخبار المظلومين والمسحوقين في الشعب الفلسطيني بعد غزو الشبكة العنكبوتية باخبار الابوات والابوات بالتبني.
5- نحن بحاجة ان نذكر الجميع بما فيهم اجيال من19-24 سنة من شباب فلسطين والامة بانطلاقة فتح والفصائل وشهدائها وفضح كل المؤامرات التي تعرضت لها للوصول الى هذا الواقع وهذه النتائج،وامام الاعداد الثقافي في الساحة الفلسطينية وفي مدرسة دايتون التي يكمل مسيرتها الممثل الجديد ميلر.

امام هذه العوامل لم تكن نضوج الفكرة خاصة بانطلاقة صحيفة فلسطيننا منذعام وبرغم شح الامكانيات لقد رافق انطلاقة فلسطيننا مواقع اخرى لها مكانتها في التصدي اخص بعض منها:_
1- المستقبل العربي للزميل الجريء المناضل والصحفي شاكر الجوهري
2- صحيفة امجاد العرب لاهلنا واخوتنا في الداخل الفلسطيني الدكتور عدنان بكرية والمناضل عبد الله عبد الله
3- نبض الوعي العربي للاخت المناضلة سوسن برغوثي والاخ المناضل هاني البرغوثي

التنازل في المعركة الاعلامية كما هو المتنازل عن بندقيته في وقت المعركة، ومن هنا تاتي قاعدة الاصرار لاستمرار موقع فلسطيننا والمواقع الاخرى . والقصة ليست نشر مقال يقع تحت اهواء ادارة هذا الموقع اوذاك ورغباته في النشر من عدمه.الموضوع اكبر واشمل من ذلك.

بلا شك ان موقع المستقبل العربي وموقع فلسطيننا قد لعبا دورا مهما امام الفساد السياسي والامني والاخلاقي التي تمارسه بعض القيادات المنحرفة الفاسدة في الساحة الفلسطينية مما عرض الصحيفتين لهجمات متتالية على المستوى الاعلامي وهجمات على المستوى الفني مثل محاولات الاختراق التي نجحت احيانا.وبلا شك ان للصحيفتين جمهور واسع في جميع انحاء العالم، وبالتخصيص قام دحلان في الاونة الاخيرة ولمواجهة تاثير الصحيفتين بتمويل عدة مواقع تحمل اسم فلسطيننا

1- موقع فلسطيننا الصادر عن المكتب الاعلامي للسلطة في الدانمارك
2- موقع فلسطيننا الصادر عن حركة فتح في لبنان يضع صورة دحلان في صفحته الرئيسية
3- شبكة العاصفة التي شنت حملة اعلامية على فلسطيننا
4- موقع العاصفة الصادر من تونس والذي قال موقع فلسطيننا هو العدو الاول الذي يجب مواجهته ولم يقل عدونا وسائل اعلام الغدو الصهيوني؟؟؟

ومن هنا ياتي الاصرار على استمرار رسالتنا الاعلامية والنضالية برغم شح الامكانيات امام المواقع الدحلانية ومواقع فتح التيار المتصهين،علما قد مددنا ايدينا لمن يسمو انفسهم شرفاء في الساحة الفلسطينية وقيادتها التاريخية التي لها خطوط خلفية مع غنيم وفياض وعباس الاان تلك الجهة تجاهلت هذا الطلب مما لايدع مجال للشك بان محاولات هذا القائد التاريخي لاقناع الاخرين بانه مازال هو الامل في انقاذ حركة فتح وكوادرها قد فشلت في المحطة الاولى وما تلك المحاولات لتشكيل جبهة من المساندين لاعادة مجد شخصي قد فقده

وستستمر فلسطيننا في صمودها ومهمتها مع شقيقاتها رغم جميع الصعاب والتي مازالت فلسطيننا تعاني منها حتى اعداد هذا المقال الذي دعتنا الضرورة ان نغيربرنامج التشغيل حيث اشتكت الشركة المضيفة من المحاولات المستمرة لاختراق السيرفر والعبث والتمكن من العبث في قاعدة البيانات

وبالله التوفيق

لانامت اعين الجبناء


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  عدوكم دحلان فاخشوه!

 ::

  نجوم المؤتمرات نجوم الثوابت

 ::

  حرصاُ على وحدة حركة فتح يا قادة!"تعميم"

 ::

  ظاهرة الجواسيس وضرورة ترتيب الاولويات في الساحة الفلسطينية

 ::

  السيد عباس أشكرك على وضوحك وصراحتك

 ::

  فتح غزة....والحبال الذائبة

 ::

  لماذا يبتسم هذا الرجل؟!

 ::

  أبو اللطف "صحف وورق" ..

 ::

  حركة فتح وشاهد الزور


 ::

  شعر: القدس ينادينا..!!

 ::

  تمرين 'التحدي المقبل'... وخيار اللجوء إلى المخابئ

 ::

  لماذا تبدو أصواتنا مختلفة حين نسمعها على جهاز تسجيل؟

 ::

  أيدي احتلالية تعبث بمقدرات ومستقبل أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم فلسطينيو الهوية

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.