Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

على درب الشهيد الرنتيسي
أ.د. محمد اسحق الريفي   Monday 05-07 -2010

على درب الشهيد الرنتيسي

سكب الدموعَ البدرُ حين رحيله

وبدا حزيناً في الفضـاء وحيـدا

وتجرّع الفـرحُ الحزيـنُ مـرارةً

وبكى وصار له النحيبُ نشيـدا

والجرحُ ألقى في القلوب كآبـةً

وغدا الهناءُ من المُصاب شريـدا

وتلبّدت سحبٌ من الأحزان في

أجوائنـا وبـدا الربيـع بليـدا

والأرض ناجت ربّهـا وتبتّلـتْ

وشكتْ يهودياً هنـاك مريـدا

وألمّ بالأوطان حـزنٌ لـم يـزلْ

يُبكي الطيورَ فتأنـف التغريـدا

نجمٌ أضاء سمـاءَ أمتنـا قضـى

عَجِلاً إلى ربّ السمـاء شهيـدا

ومضى إلى دار الجِنـان مودّعـاً

وهناك غاب عَنِ العيون بعيـدا

لكنّه في القلب بـاقٍ لـم يغـبْ

بل صار فكراً في العقول مجيـدا

جاءت به الأقدار في ساح الوغى

أسداً فكان مجاهـداً صنديـدا

في المحنة الكأداء جـاء يقودنـا

ما حاد عن درب الجهاد مَحِيـدا

من كان يحلم بالشهادة فليكـنْ

عبد العزيـز فقـد أذلّ يهـودا

غصبوا فلسطين العروبـة عَنـوةً

لم يرقبوا في المسلميـن عهـودا

عبد العزيز بكتك قطْرات الندى

والأرضُ في مرج الزهور مديـدا

ما لنت يومَ عليك جـلّادٌ بغـى

خلف الحديد ويومَ كنت طريدا

لم ينس حيفا والجليل وسهلهـا

يومـاً ولا عكّـا ولا أسـدودا

والقدس ظلّت في حنايـاه المُنـى

حشد الليوث لنصرها تحشيـدا

كم جاد للوطن السليـب بحبّـه

قد باع عيشاً في النعيم رغيـدا

ما غرّه يوماً مناصـبُ أو ثـرى

بل كان دوماً في الحيـاة زهيـدا

سينال غادرك الحقـود عقابـه

يوم الحساب غداً يجيءُ أكيـدا

خيّبتَ آمال العدى فيما ابتغـوا

أو من غدوا لبني يهـودَ عبيـدا

ولحقتَ بالياسين ترجـو جنـةً

ورضا الإله بـه تنـال خلـودا

روح الشهيد إلى الجنان قدِ ارتقتْ

وغدا لها يـومُ الشهـادة عيـدا

لأبي محمّد فـي القلـوب محبـةٌ

فيها روتْ ذكرى الشهيد ورودا

سنسير في درب الشهادة مثلمـا

سار الشهيدُ إلى الجنان رشيـدا



24/4/2010




--
ا.د. محمد إسحاق الريفي
الجامعة الإسلامية بغزة
غزة، فلسطين



 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  التخابر الأمني مع العدو والقابلية للسقوط

 ::

  استشهاد الشيخ أحمد ياسين والزيارة الأخيرة لأمريكا

 ::

  من الربيع العربي إلى الحرب العالمية

 ::

  عندما يجتمع الطغيان والزندقة في قائد الثورة..!

 ::

  الولايات المتحدة في مواجهة إعصار التغيير العربي

 ::

  الدعم الأمريكي للاستبداد.. النظام المصري مثالاً

 ::

  أطلق لثورتك العنان لتستعر

 ::

  السقوط الأمريكي في طوره الثالث

 ::

  غدا يعانقني انتصاري


 ::

  قلة ممارسة الرياضة تقف خلف العجز الجنسي عند الرجال

 ::

  عشق وبعاد

 ::

  كلام فلسطين : ما بين خيار السلام ... ولعبة الأمن والاستسلام

 ::

  صور من خروقات المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق

 ::

  خطبة الجمعة

 ::

  بلاها سوسو خذ نادية !!

 ::

  الاحترام أهم من الأجر لدي الموظفين في آسيا

 ::

  رئيس فلسطين السورية

 ::

  وخلف ظهركَ رومٌ!

 ::

  نظام 'موجابي'... أسباب الاستمرار وبوادر 'التصدع'



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.