Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات  :: تقارير

 
 

وزارة إتصالات ...!! ام وزارة تليفونات لشفط مصاري المواطن ... ؟؟؟
أحمد دغلس   Thursday 24-06 -2010



إستوقفني الحال كغيري ، لكنني لست بغيري .. إذ انني مغتربا ، وحالي بالمقارنة مع غيري .. اعني اهلي ( مختلفة ) لا سمح الله لا بالسنحة او الملبس والمظهر ... بل بالجيب والتسعيرة والدخل الشهري ، لكوني على ملاك حكومة تحترم التسعيرة والأسعار والنفقات والإحتياجات والدخل الشهري لمواطنيها وفقراء مجتمعها .

في وطننا فلسطين الذي نحن ساكنيه بالروح والدم وإن لم يكن دوما بالجسد ... ( نتألم ) من بعض فيه ، نتألم عندما تهضم الحقوق بالإتصالات ومن تسعيرة الوزارة وإنسداد الأفق .... لماذا ؟؟

حالي كغيرني من كل الناس ، بحاجة الى تلفون نقال ... وشريحة اتواصل بها من الوطن فى الوطن ، حاجة ضرورية اصبحت ماسة في عصرنا التكنولوجي وسرعة الإتصالات ، لكنني لست بغيري من الضيق والحاجة لثقل الإحتلال وشحة الفرص ، لكوني مغتربا ... اكثر بحبحة لأن البلد التي اعيش بكنفها ... بها عيون وقوانين تقارن بين الدخل والإحتياج ، فهي مُسَعِره ومراقبة .

في بلدي ألأم ، حيث إخوتي وأقاربي وقبور اجداي ووالدي ، ارى فيها بعض الأمور ( مشقلبه ) اي بالشقلوب ... منها وزارة الإتصالات التي شبهتها بالشفاطات مثل وسائل النقل والباصات والرسوم وشفاطات المعابر والجسور وزيادة عليها شركات البيليفونات الفلسطينية الي هي لربما ميش فلسطينية كما قالوا عن الوطنية والزوبعة التي حامت حول جنسية مالكيها .

تسعيرة الدقيقة للمكالمة في فلسطين باهظة بالقارنة مع الأوروبية إذ بأقل من خمسين شيقل إسرائيلي في الشهر تهاتف في دول اوروبا داخليا اربعة وعشرين ساعة في اليوم دون قيد او تكلفة ، ومع كل الخطوط داخل البلد دون إستثناء ، وتهاتف جميع دول اوروبا كما تريد بمبلغ اقل زهدا مضاف .

التسعيرة الفلسطينية (اغلى ) تسعيرة عالميا ، وأغلى من بلاد المال والسعادة والدخل المحترم ... المكالمة تشفط فورا من الرصيد مع دقة آخر رقم وإن لم يجاوب بالطرف الاخر ، الحساب جاري لأن البلغ مدفوع سلفا ، وكل على طريقته الخاصة وبعضها غير المُعلن ، ناهيك عن المكالمات الخارجية ... فهي شفاطات بإمتاز ... الدقيقة تحاسب عليها باليورو وليست بالقليلة ( ثلاثة يورو ) خمسة عشر سيقل إسرائيلي للدقيقة رايح جاي ، وعندما تغادر الوطن ترى الفاتورة لنقالك المطلوبة فلسطينيا باهظة !! عندما تراجع .. ياتيك الجواب ( هم هيك ) وكأنك انت الذي شردتهم الى مخيمات اللجوء وكأنك باني الجدار ومقتحم الأسواق وزاهق الأرواح وحامي المستوطنات ، مما لا يشجع على الإتصال ولا يشجع على الإستثمار لكون الإتصالات مكلفة ولا فرق بين نقال وثابت كلاهما سيان وكأن الحقوق للشفط محفوظة كحقوق الإنسان المطبقة في بلاد الإنسان، لكون وزارة ألإتصالات في فلسطين متميزة لا فرق بين النقال والثابت قدوة يحتذي بها العالم للمساواة لكون العالم لا يساوي بين النقال والثابت ، يهضم حق الثابت برخص الكلفة ..يا لها من عنصرية فجة !!! تعلموا من وزارة الإتصالات الفسطينية ومن سعادة نبيها وعطوفة مدرائها ومعالي مستشاريها .

ليس بهذا فقط ، إننا كسلطة وطنية وكمؤسسات ناشئة بوزارات ومواكب وإسثمارات ووزارة اتصالات وتكنولوجيا ... يجب علينا ان نُسهل ألإتصالات كما هي اسرائيل وأمريكا وحتى العراق وافغانستان

( كلنا بنفس السلة ) عندما اتصل من اوروبا الى فلسطين ومن عواصم اوروبية كثيرة ادفع الكثير الى مناطق السلطة الفلسطينية خاصة ، ولا فرق بين نقال وثابت بعكس الإتصال مع إسرائيل الذي يقل الى خمسين مرة من تسعيرة فلسطين وفي نهاية الأسبوع كثير من الشركات تمنح الإتصال المجاني لإسرائيل من اجل التواصل والعمل التجاري وإنعاش الإقتصاد ، بعكسنا نحن وإن كانت الشبكة واحدة ، الذي يدل على عدم حكمة المفاوض الفلسطيني وسوء ألإتفاقات المعقودة مع كل الأطراف التي لا تلبي المصالح الفلسطينية.... والذي يوجب على وزارة الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات ان تراجع العقود وأن تعمل على خفض التسعيرة وفقا لدخل المواطن (( بلا )) تبقى عقبة التطور ووزارة شفط المواطن ووقف التواصل والإستثمار وتنمية الإقتصاد .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  هل فلسطين أكثر... ام تركيا أفضل...؟!

 ::

  مسئولية السعودية وقطر وتركيا عن ( إعدام ) الفلسطينيين !؟

 ::

  حماس ، الإخوان ، قطر ، امريكا ، اعداء الشعب المصري..!!

 ::

  ألأرصاد الجوية ( تشكوا ) حماس

 ::

  خالد مشعل يعانق ( ميناحيم ) بيجن

 ::

  الوجه الآخر لعملة حماس في النمسا ( و) اوروبا

 ::

  "حماس " والرقص حول الوهم !!

 ::

  المسح على راس مشعل ... يمكن ( يجيب ) دوله ..!!

 ::

  ( المفاوضات ) أهل وحدت بين الرفيق والعباءة ؟!


 ::

  بدران وامير الانتقام

 ::

  مهزلة العقل البشري

 ::

  إيران تعد لتصدير الغاز إلي إسرائيل عبر تركيا

 ::

  أرجو التكرم بإضافة توقيعى على بيان المبادرة الوطنية للإفراج عن المعتقلين

 ::

  مسرحية فلسطينية يشارك الجمهور في تمثيلها

 ::

  قصصً قَصيرةً جداً

 ::

  تحية

 ::

  المرأة الإسرائيلية سلاح فعال ضد العرب!

 ::

  الأدوية المستعملة في الأمراض المنقولة جنسياً والعدوى بفيروس نقص المناعة البشري HIV

 ::

  المفكّر الليبي د. الفقيه: الغريب أن تتأخر الثورة الليبية.. ولا أدري كيف صبرنا على هذا الجنون 42 سنة



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.