Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

هذيان عميل وتعليق ... العميل هوش زيباري !!!
السيد أحمد الراوي   Thursday 13-04 -2006

في لقاءٍ له مع قناة السودان الفضائيه ، وذلك بُعَيد انتهاء مؤتمر قمة الطراطير العرب !! حيث كان الهوش يمثل السلطه العميله المعينه من قبل الاحتلال الامريكي في العراق . سأله مقدم البرنامج عن طموحات الكرد في شمال العراق للاستقلال وتاسيس دوله منفصله عن الوسط والجنوب وتقسيم العراق ، فَرَدَ الهوش هاذياً وباسلوب تهكمي :
( من المعروف ان ايران تساند وتدعم شيعة العراق لتاسيس اقليم في الوسط و الجنوب ، وان سُنة العراق تساندهم الدول العربيه المجاوره ، فَمَنْ الذي سيساند او يدعم الاكراد في الشمال ؟؟؟ ))

وانهى هذيانه بضحكه طويله وكأنه يحاول الضحك على عقل مقدم البرنامج او المشاهدين !!!

ان هذا الهذيان الذي صدر عن هذا الهوش العميل ذو شقين :

الشق الاول: هو عندما هذى بان شيعة العراق تدعمهم وتساندهم ايران ، فهذا مشابه لما قاله حسني الخفيف الخرف في لقائه مع احدى القنوات الفضائيه ، ولقد جاء هذا الهذيان متزامناً من حيث التوقيت ايضاً مع تصريحات الخفيف !!!
فلماذا نلوم ونعتب على حسني الخفيف ونترك مَنْ يسمي نفسه مسؤولاً في السلطه العميله ؟؟؟

ولم نسمع ان احداً من العملاء قد لام او نبّه العميل زيباري على هذيانه هذا. !!!!!!!

فاذا كان مَنْ يُسمي نفسه وزيراً للخارجيه ويهذي بهذا الشكل الطائفي البغيض ، فلماذا نتوقع من حسني الخرف ان لايتحدث بهذا الاسلوب ؟؟؟

ليس دفاعاً عن الخرف حسني الخفيف ، ولكن يجب على مجموعة العملاء والخونه المتمثلين بالسلطه الخائنه والمعينه من قبل المحتل ام ينتبهوا ويلوموا هوشهم قبل ان يستنكروا ويدينوا ويطالبوا بتفسيرات من حكومة الخفيف المصريه .
فهل سيطلب ايٌ منهم تفسيراً من سلطة اقليم كردستان على ما هذى به هوشهم هذا ؟؟؟

الشق الثاني: فانه وعندما هذى ( مَنْ الذي سيدعم دوله كرديه في شمال العراق )!!! كلنا نعلم علم اليقين ، كل تفاصيل علاقة الاكراد ( الكورد مثلما يحبون تسمية نفسهم ) مع الكيان الصهيوني ومنذ فترةٍ طويلةٍ ، وذلك حسب اعترافاتهم هم ، ناهيك عن علاقاتهم مع الامريكان ومدى استعداد الزعامات الكرديه العميله للركوع والخضوع واكثر من ذلك لأسيادهم وعلى مختلف انواعهم واجناسهم .

والأتعس من هذا كله ، فلقد تطور الحديث وسأله مقدم البرنامج عن مواضيع اخرى وكان السؤال عن الرساله التي وجهها السيد عزة الدوري الى مؤتمر الطراطير وما قيمتها وتاثيرها وعن التوقيت الذي تم ارسال هذه الرساله فرد هاذياً : ( عندنا مثل بالعراق يقول عرب وين طنبوره وين ) !!!!!!

اسالكم بربكم .. هل هذا جواب انسان يحترم الدوله التي يمثلها او المنصب الذي يشغله او حتى نفسه ؟؟؟؟
ولكن طبعا نحن نعلم بأن الخونه لايعرفون احترام اي شيء وبالدرجة الاولى فهم لا يحترمون انفسهم .

نحن نعلم ان الامثله تُضرب ولاتقاس ، ولكن لكل مقامٍ مقال . هنا اوجه الكلام للذين يعلمون قصة هذا المثل العربي ... فهل هذا المثل مناسب للاستعمال من قبل مسؤول وفي لقاء على الفضائيات ؟؟؟

واما بالنسبة للذين لا يعرفون قصة هذا المثل فانا ادعوهم الى ان يبحثوا ويسالوا عن اصل هذا المثل ليتعرفوا على مدى ضحالة هذا الهوش وامثاله الخونه والعملاء .

فهل هذا الهوش هو وجه العراق الدبلوماسي ؟؟

فاذا كان هذا الهوش يمثل الدبلوماسيه العراقيه ويتحدث بهذا الشكل الطائفي البغيض والضحل ويتهم اطياف الشعب العراقي بشتى انواع التهم ، فلا يجب ان نعتب او نلوم حسني الخفيف الخرف او غيره .

كان الله بعون الشعب العراقي الجريح

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  خبر وتعليق: (مشروع بيع نفط وغاز العراق)

 ::

  هل تعلم ان النشيد الوطني الامريكي هو الوحيد في العالم الذي يتغنى بالأسلحة الفتاكة والحرب والقتال ؟؟!!

 ::

  هذيان عميل وتعليق .. جدار كونكريتي عازل حول مدينة الاعظمية !!!

 ::

  أرقام جديدة وخطيرة بعد أربعة سنوات من " التحرير" !!!!

 ::

  بدماء الشهداء ترتفع رايات الشرف والتحرير وتنير دروب المقاومة ... وأيُ شهداء

 ::

  كيف يجب ان يكون موقف العراقيين والعرب فيما لو تم توجيه ضربة عسكرية لأيران !!

 ::

  في ذكرى اربعينية القائد العظيم ... الشهداء أكرم منا جميعاً

 ::

  في الذكرى السادسة والثمانين لتأسيس القوات المسلحة المجاهدة

 ::

  الى جنات الخلد يا ابو الشهداء


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.