Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

مـبارك مـريـض وافـاه عـريـض وبـقـيـنـا فـي الـحـضـيـض
عبد الرحمن جادو   Thursday 13-04 -2006

مـبارك مـريـض وافـاه عـريـض وبـقـيـنـا فـي الـحـضـيـض عـدل الحـوار واعـده عـبـد الرحـمن جـادو
بـدا لي حديث الرئيس مبارك الأخير لقناة العربية أفضل كثيرا من أي عرض حصري لروتانا سينما تقدم فيه فيلما هابطا لم يحقق أرباحا في دور العرض , وعلى الرغم من أن الفيلم لن يصيبني بالملل والغثيان الذي تسبب فيه تخبط مبارك وتخاريفه التي جعلتني اجزم أن من حق جمال مبارك أن لا يكون مهذبا وينتظر وفاة أبيه ليرث حكم مصر وان من حق مصر الأم على ابنها البار جمال مبارك أن يسارع ويحجر على والده ويتحفظ على أملاكه التي هي بطبيعة الحال مقدرات مصر وثرواتها
رغم سخرية الحوار إلا أني كنت أجد إجابات مختلفة تماما عن الأسئلة الموجهة للرئيس مبارك , أجوبة ربما كانت ستصبح أفضل كثيرا لأنها بأقل تقدير كانت ستدفعنا للضحك بدلا من التأمل في وجهه المشدود وعقله المختل

في الحوار الذي عدلته ستبقى المذيعة موجودة والأسئلة التي وجهت لمبارك ثابتة لكن الإجابة بالطبع مختلفة , يعنى بقول كلام على لسان مبارك بدل الهبل والتهجيص اللى هجصه فخامته

المذيعة : قائد الطائرة عليه مهمة كبيرة إذا ارتجف الطيار نتيجة لأي عطل فهذه مصيبة علي الطاقم ككل هكذا يصف رئيس جمهورية مصر العربية محمد حسني مبارك مهنته السابقة كقائد سلاح الجو في المؤسسة العسكرية المصرية.. الأكيد أنه خلال ٢٤ سنة من حكم مصر قاد البلاد رغم الأعطال الكثيرة التي واجهته ورغم أهمية مصر في عالم عربي منهار علي كل الجبهات.. سبعة شهور مضت علي ولايته الخامسة.. محمد حسني مبارك الأكثر خبرة والأكثر ممارسة للحكم في العالم العربي.. مساء الخير.. وأنا بشكرك سيادة الرئيس.. إنك خصيتنا بهذه المقابلة

الرئيس : مساء النور يا جميل
المذيعة : أنا بدي أسالك.. إنت قدت البلاد ٢٤ سنة.. متي ارتجفت حقيقة. كما قلت في مقابلة قديمة إن قائد الطائرة لا يستطيع أن يرتجف؟
الرئيس : تعودت طوال حياتي على عدم الارتجاف وتساعدني في ذلك حفاضات بامبرز الفاميلى سايز , الطيار يجب عليه دائما أن يظل متماسكا رغم ما يعانيه من خلل وأمراض كثيرة أهمها فقدان الوعي الثابت فضلا عن الترنح العارض , وميفقدش توازنه إلا لو ريحته خنقت اللي حوليه وقرروا إنهم يغيروا له البامبرز , يجب على الطيار القائد أن يظل متماسكا مهما تسرب البلل إلى قدميه
المذيعة : والرئيس
الرئيس : الرئيس قيادي يجب أن يتمتع بالجرأة وأنا من زمان كنت جريء وتقلدت مناصب كثيرة قيادية , كنت رئيس الفصل في تانية إعدادي وكنت أمين الصندوق كمان وكنت في الإذاعة المدرسية , ولما دخلت الكلية كنت قائد طابية أد الدنيا , اعتقد ان من السهل على من تقلد كل هذه المناصب واثبت جداراته وتماسكه فيها ان يصبح رئيسا لاكبر دولة عربية
المذيعة : ليه لم تحضر قمة الخرطوم؟
الرئيس : سؤال وجيه جدا , أنا لم احضر قمة الخرطوم خوفا من طرطشة الميه التى هتحصل , انا اشتريت الخرطوم وقولتلهم العبوا مع بعض بس محدش يرش ميه فى افه التاني , والحقيقة انا كنت مشغول جدا فى خرطوم حديقة القصر لانه بيفوت وبيطرطش كتير على الضيوف , الجمعة اللى فاتت كان الحاج ابو خديجة خطيبة ابني معزوم عندنا ويدوب بيركن عربيته ادام باب القصر قام الخرطوم مطرطش عليه ميه واتغرق وجيبتله جلابية من عندي يستر بيها نفسه , همه اتقابلوا فى الخرطوم وقعدوا يرشوا بعض بالميه وبشار كان بيلعب مع عبد الله بتاع الاردن والهزار قلب بجد وزعلوا
المذيعة :ما تعتقد إن ده أفشل نوعا ما قمة الخرطوم.. إنت كيف بتشوف هذه القمة؟
الرئيس : لا لم تفشل القمة لان كان معاهم غيارات كفاية , وأنا عارف اجندة القمة وجدول اعمالها , ونبهت على نظيف قبل ما يروح هناك وشديته من ودانه وقرصته من لباليبه عشان ميعملش مشاكل ويهرتل بكلام عبيط زى اللى بيقوله دايما كل مايطلع بره مصر حتى لو طلع بره الحدود عشرة متر بيلبخ الدنيا , وعلى كل الاحوال عايز اقولك ان انا دائم الاتصال بالرؤساء , وعادة بنتقابل على قهوة الموكوسين العرب وبنشيش مع بعض ولسه قريب كان الأخ العقيد جايب لنا قرش حشيش وهو جاي من السلوم , أنا طبعا مبشربش أي حاجة من دي أنا بشم بس
المذيعة : سيادة الرئيس قبل القمة عملت جولة خليجية في خمس بلدان إتفضلت الآن سميتهم وبعد القمة عملت كمان جولات رحت علي الخرطوم والجزائر وأنت منتظر في سوريا.. هل تعتقد كما طالبت بقمم تشاورية.. أن هذه القمم المصغرة هي أفضل من القمم العربية؟
الرئيس : طبعا هذه القمم أفضل من القمة , يعنى فيه مشاكل تهم دول دون أخرى فمثلا مشكلة زي مشكلة دارفور لازم الف على كام دولة لوحدي عشان اعمل جو واتصدر عناوين الاخبار كداعية للسلام ولم الشمل العربي , لازم اروح ليبيا واعمل قمة تشاورية رغم ان القذافي ريحته بالبله بشمها من على الحدود بس غصب عنى بستحمل امور صغيرة من اجل القضايا الكبيرة, وكمان بجيب زيت زتون وانا راجع فى الطيارة عشان الم تمن الرحلة , بجيب العلبة باتناشر جنيه ونص بديها لشبابنا بخمسين عشان يبيعها بتلاتين ويخسر وندمر حياته ونقضى على البطالة وعليه فى نفس الوقت
القمم التشاورية المصغرة اللى عقدتها فى دول الخليج فى الجولة الاخيرة كان هدفها اني اجيب دهب من دبي للواد جمال عشان انتى عارفة طبعا السن والمرض وربنا ما يحوجنى لحد مبقدرش انزل الف على الدهب فى الصاغة , برضه زيارتي للكويت كانت مفيدة وجيبت شوية دعاوي لمهرجان هلا فبراير للعيال بتوع الحزب عشان يتفسحوا شوية ويرفهوا عن نفسهم , مش عايز اقولك انى روحت البحرين عشان اقابل مايكل جاكسون لان الحال تدهور بيه وماجر شقة قانون جديد هناك , الخلاصة ان القمم التشاورية مهمة جدا
المذيعة : بس جولة سيادتك لدول الخليج الخمس ما هي الملفات التي كانت مطروحة فيها
الرئيس : اتكلمنا في مواضيع كتير مهمة, اتكلمنا عن البوم نبيل شعيل وتناولنا محاولات بعض القنوات المغرضة عرض كليبات خليجية على حساب الكليبات المصرية ومدى تأثير هذه الكليبات على العلاقات التي تربطنا بدول مجلس التعاون الخليجي , بالطبع تحدثنا عن المصالح المشتركة وطلبت من الجميع أن يوحدوا جهودهم من اجل التعجيل بإقامة سوق عربية مشتركة بدلا من سوق العبور وسوق على مهلك سوق
المذيعة : سيادة الرئيس.. الوقت الذي يحضر عندك الرئيس بشار الأسد ويكون هو مزنوق نوعا ما في السياسة الدولية تجاه المجتمع الدولي ماذا يطلب منك وماذا تطلب منه؟
الرئيس : هو الحقيقة جه وقعدنا مع بعض وطلب مني مساعدته في زنقته الدولية وأنا بدوري كلفت وزير الخارجية انه يقدم طلب للأمم المتحدة بمشروع قانون لبناء حمامات ودورات مياه عمومية دولية تصلح للاستخدام الآدمي وتكون القاعدة بتاعتها إفرنجي مش عربي عشان إحنا عارفين إن القاعدة العربية اسمها بس بيجيبلهم ارتكاريا, أنا طلبت منه انه يستعين على قضاء حاجته الدولية ببطانة صالحة بدلا من بطانته الفاسدة التي تسرب كلاما ريحته وحشة أوي, ده طبعا لأنه مش هيلاقي حد يغير له بعد كده إلا كونداليزا وطبعا ده هيبقى عيب أوى لما شحط ورئيس دولة تغيره واحدة توصف مجازا بأنها امرأة
المذيعة : طبعا بفتكر الأهم قضية لبنان وقضية التحقيق الدولي في اغتيال رئيس الوزراء الحريري؟
الرئيس : موضوع التحقيق موضوع شائك لكن فى تقديري ان التوصل لنتيجة التحقيق مهمة , وانا بصراحة شايف ان الموضوع فى الاخر هيطلع الوليد بن طلال اللى عامله عشان يضرب قناة المستقبل ومش بعيد الوليد بن طلال يكون حاطط نظيف في دماغه عشان هو بـيـغـيـر من نجاح القناة السابعة وبرامجها اللي اكتسحت وكسحت باقي البرامج وعلى رأسها هالة شو والسينما والناس , انا أتوقع أي شيء, عملي في الجيش خلاني دائم التوقع , بتوقع كتير ساعات بتوقع على ضهرى وساعات بتوقع على وشي وساعات بتوقع وانا طالع السلم
المذيعة : هل الرئيس بشار الأسد طلب منكم وساطة مع الأمريكيين أو مع الأمم المتحدة بوقف التحقيق مثلا أو...؟
الرئيس مقاطعا : اااه طبعا طلب مني اني اكلم الأمريكان عشان هو الرصيد بتاعه خلص ومقضيها اس ام اس من على موقع موبي زوون ببلاش , الحقيقة انا قلت للواد جمال ياخد العربية ويروح جرى للواد ساويرس يجيبلى كارت شحن عشان انا عامل نظام السحري , راح جابلى الكارت ابن اللذين مخصوص عشان هو بيجمع الكروت وبيلزقها على باب التلاجة ومقسم الكروت اللى بميه لوحدها واللى بخمسين لوحدها واللى بخمسة وعشرين لوحدها والكروت اللى بعشرة لازقها على الحامل بتاع التلاجة , واد عفرييييت , يارب اشوفه زي الواد بشار كده رئيس جمهورية خاربها وقاعد على تلها
المذيعة : وموقف مصر من التحقيق الدولي؟
الرئيس : التحقيق الدولي مهم جدا , لازم نعرف مين اللى عمل الموضوع ده عشان نغطي عليه لو صهيوني , إنما لو طلع عربي مسلم فأكيد هنعبطه أدام جراج العربيات بتاع الأمم المتحدة وهو ده مسار التحقيقات الدولية العادلة المنصفة والمخطىء ياخد على أفاه
المذيعة : مهما كان يعني من هو المخطئ.. مش مشكلة؟
الرئيس : طبعا مهما كان المخطيء ومها كان حجم افاه
المذيعة : وعندما كنتم تتحدثون عن الملف اللبناني ماذا كنتم تقولون؟
الرئيس : الملف اللبنانى ملف محبب الى نفسى جدا وكم اشتاق دائما للحديث عن الملف اللبناني , طبعا اتكلمنا عن نانسى واللى عملاه فى الناس وتناولنا البومها الجديد وكليب بطبطب وادلع وتحدثنا عن الطبطبة والدلع وايهما اهم فى ظل معطيات الموقف المستمدة من قناة مزيكا وميلودي , تحدثنا ايضا عن هيفا وقررنا ان مصر وبدافع قوميتها هتوقف خصخصة عمر افندى مخصوص من اجل صرف مترين قماش لهيفاء تستر بيهم دراعها الشمال , ياريت متسالينيش اشمعنى دراعها الشمال , طبعا انا طالبت بسحب أي كليب لاصالة وسحب مسلسل ملوك الطوائف من مكتبة الفضائيات اللبنانية
المذيعة : لكنه لم ينسحب من لبنان قبل القرار ١٥٥٩ وحدث ما حدث من اغتيالات؟
الرئيس : هو فعلا لم ينسحب من لبنان قبل القرار لان اللى ينسحب يبقى مش راجل , طالما رضى انه يلعب من الأول يبقى لازم يكمل , لكن لما حس ان الموضوع دخل فى الجد عمل بمبدأ الجري نص المجدعة
المذيعة : سيدي الرئيس غداً ذكري سقوط بغداد العاصمة العراقية التي سقطت في دقائق كيف تفسر اليوم سقوط بغداد
الرئيس : ليلة سقوط بغداد فيلم جميل وبسمة كانت عامله فيه شغل جامد واحمد عيد واد مجتهد , سقوط بغداد سيناريو أتقنه المؤلف لكنه فشل في إخراجه
المذيعة : اليوم العراق شايفين كيف هو يعني فيه نيران في العراق وكل يوم في قتلي شايف كيف العراق اليوم سيدي الرئيس هل٠ تعتقد أن العراق هي علي أبواب حرب أهلية
الرئيس : همه بيطحنوا في بعض دلوقتى أصلا يا بنتي , لكن أنا مبسوط بده عشان نجيب ساويرس قال لى إن الأمريكان عاملين شغل مية مية في العراق والعراقيين ميستاهلوش خالص اللي أمريكا بتعمله ولازم يموتوا الشعب عشان مفيش فلوس يعملوا بنية تحتية , وديك تشينى حلف بالطلاق انه ما هيدفع سنت بعد كده فى موضوع اعادة اعمار العراق , الحرب الاهلية هى الحل عشان يقتلوا بعض بايد بعض وعشان العالم يشوف ان امريكا بريئة براءة زكريا عزمي من ممدوح إسماعيل
مداخلة من المذيعة : هل هذا عقد المشكلة في العراق أم تعتقد أن المشكلة موجودة مع الأمريكيين
الرئيس : المشكلة معقدة وامريكا هتحلها بس محتاجين اربعة وعشرين سنة باقل تقدير عشان يحلوها, مفيش مشاكل بتتحل على الورق الا بعد اربعة وعشرين سنة, احنا نستنى وهنشوف
المذيعة : سيدي الرئيس ليش ما ترجعوا تفتحوا سفارة في العراق
الرئيس : حلوة ليش دى منك , بصى اولا موضوع سفارتنا فى العراق موضوع مؤجل مؤقتا , لان السفارة بتحتاج مصاريف كتير , ايجار شقة وشاي وقهوة وناس داخلة وناس خارجة وحاجة تخيل الواحد على الفاضي , طبعا احنا ضحينا بابننا ايهاب الشريف من اجل الوطن وطالما هو وطني وبيحب مصر يبقى لازم نبعته هناك عشان يتقتل وهو ده جزاء الوطنيين ومحبي مصر , وبعدين العراقيين مش عايزين حد عندهم
المذيعة : سيادتك هيه اللي رفضت كمان القوات العربية في العراق
الرئيس : انتى مبتفهميش ؟ قولتلك العراقيين همه اللي مش عايزين
المذيعة : مداخلة: يعني هم ما طلبوا بس في حديث في الإعلان أن ممكن يكون في هناك قوات عربية هل العراقيين قالوا لكم ما بدنا قوات دلوقتي؟
الرئيس : حلوة ما بدنا دي , هقولك للمرة الالف, محدش فى العراق بيطيقنا ولا بيقبل يشوف خلقتنا بعد ما كنا نايميين تحت الكراسي وهمه بيطحنوا فى اواخر مارس من تلات سنين , همه شايلين لنا الموضوع ده ومنفسنين مننا بسببه
مداخلة: إذا انسحب الأمريكيون دلوقتي ايش يصير في العراق؟
الرئيس : هيبقوا همه الخسرانين طبعا , حد يطول يعيش فى كنف امريكا وتحت رحمتها !؟ على العراقيين ان يتمسكوا بالخيار الاوحد المتاح امامهم وهو قبول الاحتلال والتسليم للمحتل ولو الخيار ده منفعش يجيبوا خيار مجمد من تستى فودز مصر
المذيعة : شو رأيك إذا فيه أفق في فلسطين؟
الرئيس : فيه أفق وفيه آفاق وفيه أفاق بتشديد الفاء زى الواد كمال الشاذلي كده, أكيد فيه أفق و أي حد يقولك مفيش أفق متصدقيهوش عشان هو مخبيه في المخزن عشان الأفق هيبقى غالى أوى الأيام الجاية دي
المذيعة : مداخلة: فوز حماس ووجودها علي السلطة وعدم اعترافها بإسرائيل وعدم نبذها للعنف كيف تستطيع حماس أن تحكم الأراضي الفلسطينية اللي همه يحتاجه لي شيء من إسرائيل حتى أنه يدخل الأراضي الفلسطينية يحتاجوا مفاوضة مع إسرائيل
الرئيس : الانتخابات جابت حماس , طبعا الانتخابات دي مزورة وغير نزيهة وغير شفافة طبقا لمعايير الشفافية المصرية واللي بنتمتع بيها تلك التى نجحت مصطفى الفقي فقط بفضل دعاء الوالدين , لكن اهو جت حماس وخلاص يبقى لازم يتحاوروا ويقعدوا مع بعض ويتقابلوا وانا بعتمد دايما فى سياستى الدولية على مبدأ هام الا وهو يا بخت من وفق راسين فى الحلال , وهمه قالوا مفيش مانع يتقابلوا
المذيعة : مداخلة: يعني اعتراف بإسرائيل؟
الرئيس : معرفش هيعترفوا باسرائيل ولا لا, بس لو احمد الفيشاوي اعترف بأبوة البت بنت هند همه هيعترفوا بإسرائيل
المذيعة : كان فيه خبر في الشرق الأوسط إن عمر سليمان قد طلب من حماس الاعتراف بإسرائيل
الرئيس : عمر مخاصم الشرق الاوسط ومبيكلمش حد , دي اشاعات هدفها توريط مصر مع صديقتها اسرائيل , عشان لو مقلناش نبقى كخة قلنا يبقى الشعب هيتف على اهالينا, نعمل ايه؟ نسكت ونعمل فيها عبط
المذيعة : ايش حاتطلبوا من حماس.. دور مصر أساسي؟
الرئيس : هنطلب منهم يحلقوا دقونهم عشان بتشوكنا لما بنقابلهم ونبوسهم وده طلب قلت لابو الغيط يعرضه عليهم
المذيعة : إنتو بتطلبوا منهم يرجعوا علي طاولة المفاوضات علي حسب خريطة الطريق
الرئيس : انا هقابل اولمرت قريب وربنا يهديه ويوافق على انه يقعد يومين يريح اعصابه فى شرم وهتكلم معاه وربنا يستؤ, وهنتكلم مع الجانب الفلسطيني عشان لازم يقبلوا بضغوط المجتمع الدولى والا مش هيلاقوا ياكلوا والمعونة بح يا ماما بح
المذيعة : العرب قالوا هم ما يعطوا معونة؟
الرئيس : يعنى هيعيشوا على افانا ؟ احنا فى مصر يا دوب بناكل الطقة ونبوس ايدينا , انا شخصيا باكل مرة واحدة بس عشان الحبوب اللى بتعاطاها دي واهي ماشية , لازم يتهاودوا شوية ويحلوا الموضوع عشان العرب مش هيدفعوا فلوس كل يوم مش رحلة هيه يعنى
المذيعة : مداخلة: حتى الآن لم يأخذوا قرش وزير الخارجية الفلسطيني قال للعربية: حتى الآن لم يتقاضوا أي فلس من الدول العربية وقال نيجي علي مصر للحديث حول هذا الموضوع
الرئيس : اهلا بيهم بس أنا ورحمة أبويه ما معايا أجيب دوا الضغط ومستلف من ممدوح اسماعيل قبل ما يخلع تلاته مليار امشي بيهم نفسى عشان جهاز الواد جمال كمان
المذيعة : أولمرت جاي إمتي علي مصر ؟
الرئيس : وقت ما يحب يجي بس يرن , البيت بيته طبعا احنا عندنا اعز منه ؟ انا الحقيقة اقترحت عليه يجي يوم خمسة وعشرين ابريل عشان نحتفل مع بعض بمناسبة تحرير سينا , تحريرها من ايدينا طبعا
المذيعة : سيدي الرئيس يقال إن اولمرت وشارون كان هدفهم وخطتهم السياسية وضع غزة في قيادة فلسطين ووضع الضفة الغربية في قيادة أردنية وجدار عازل للمدن الكبرى الفلسطينية وعدم إعطاء القدس
الرئيس : الكلام ده خلاص وقته انتهى , إحنا عايزين دولة فلسطينية على الخريطة بس وإخواننا الاسرائيلين ياخدوا حقوقهم من الأمن والأمان والسلم والسلام
المذيعة : سيدي الرئيس تعتقدوا أن فوز حماس يشكل نجاح للحركات الإسلامية والدينية في الوطن العربي ؟
الرئيس : والجزمة فوق رقبتي لازم أقول اه , بس على جثتى وجثة جمال لو ده حصل فى مصر
المذيعة : ايش تشوف افق فلسطيني مع وجود حماس والجدار العازل وسياسة اولمرت كيف شايف؟
الرئيس : حلوة ايش دى منك , اتكلمنا فى موضوع الافق , موضوع سياسة اولمرت فالراجل اللى اعرفه عنه انه قلبه طيب ودمعته قريبة وسيرته حلوة فى شارع يعقوب النتن , وده هيظهر فى المفاوضات
المذيعة : تعتقد أن فور العودة للمفاوضات حماس ستكون علي هذه الطاولة؟
الرئيس : على حسب القهوة وعلى حسب الطاولة , أصحاب المزاج ليهم مذاهب في مزاجهم
المذيعة : سيدي الرئيس تلف الدنيا كلها حول سيادتك بس تعرف مش كل يوم رئيس جمهورية مصر يعطي مقابله، إحنا اتفقنا أن دور مصر رائد في تحقيق منذ زمن بعيد في العالم العربي. مؤخراً كنت في الخرطوم تحدثتم عن مشكلة دار فور مع الرئيس البشير، الحقيقة شو موقف مصر تجاه إرسال قوات دولية لدار فور وكيف سيكون الحل مع المشكلة السودانية ؟
الرئيس : الحقيقة موضوع القوات ده احنا كان لينا فيه وجهة نظر وضحناها فى ميدان مصطفى محمود وقمنا بدورنا كامل وقدمنا مساعدتنا للاجئين وكانت عساكرنا بتبوس ايد كل سوداني وبتحلفه براس أي زول بيحبه انه يعتقنا ويرجع بلده او يغور فى داهية لكن ده محصلش فقلت لحبيب العادلي اتصرف انت بطريقتك, كتر خيره عمل الواجب وزيادة
المذيعة : هل سيدي الرئيس فيه اعتراف أن هناك مجازر وإبادة جماعية للناس في دار فور؟
الرئيس : فيه مجازر وفيه جزارين واهو كله بيسترزق , الابادة الجماعية دي أنا معرفش عنها حاجة وأسامة الباز قاللى متردش على اللي متعرفوش فبصراحة كده مش هجاوبك
المذيعة : ليه الدول العربية لم تعترف أن فيه مجازر في دارفور كل التقارير الدولية بتقول أن فيه مئات من القتلي أو أكثر
الرئيس : انا مشفتش مجازر لو انتى شوفتي روحى واعترفى ,لازم تقارير من لجان تقول ان فيه عشان اللجان اصدق انباءا من السي إن إن
المذيعة : لي ما تعلموا لجنة وتشوف الوضع
الرئيس : أنا كبيري اعمل لجنة الم فيها الرخص واطلعلى بتلاتين جنيه من سواقين الميكروباصات اللي ماشين بنيتهم السليمة ومفيش معاهم رخص
المذيعة : أمين عام الجامعة العربية قال هناك مجازر وليست إبادة لأن الإبادة لها تعريف دولي آخر هو دايما في إحساس إن دايما العرب لم يعترفوا بالأمور الغير إنسانية وحقوق الإنسان
الرئيس : أمين عام الجامعة العربية يعنى إيه؟ انتي تجيبيلى تصريح من أمين شرطة راكب الدورية الراكبة أقراه وأقولك , إنما أمين عام الجامعة ده مع نفسه يعيش حياته مليش دعوة بيه
المذيعة : ايش قلت للرئيس عمر البشير ؟
الرئيس : قولتله يا عمر عيب اوى انه كل ما امشي الاقى واحد سوداني بيبع امشاط قمل وزيت وقصافات , لازم تلموهم وترموهم فى دارفور وربنا يتولاهم بقى عشان انا جيبت جاز من موضوع السودان اللى بتشاركنا فى بق الميه كمان
المذيعة : الحكومة السودانية بتقول هناك في اتفاق دارفور يكون اقليم لوحده يكونوا نوع من الحكم الذاتي
الرئيس : انا رايى انه بدل الحكم الذاتي نبعتلهم حَـكَـم من غزل المحلة أو العفاريت الزرق اللي على الجبلاية الحمرا واكيد هيروقوهم وكله هيبقى تمام
المذيعة : سؤال شو مصلحة الدول اللي تتحدث عن قضية دارفور برأيك ؟
الرئيس : دول من اللى بره
المذيعة : نعم
الرئيس : اكيد فيه هناك بنزين تسعين رخيص وعايزين يمونوا منه ببلاش كالعادة
المذيعة: يعني ؟
الرئيس : يعنى هو فيه حد بيقعد لدولة على الواحدة الا اذا كان عايز يقضي عليها لمصلحة وعشان يضربوا ثرواتها فى جيوبهم؟
المذيعة: هذه الثروات، الحكومة السودانية قد تكون واقف حاجز امام استغلال الدول الغربية لهذه الثروات
الرئيس : ايوة واقفة حاجز زى بتاع جمرك بورسعيد بس برضه كان عندهم الراجل بتاعهم جورج جارانج عامل برضه زي موظفين جمرك بورسعيد المرتشيين , كان بيمشى حاله الله يرحمه
المذيعة : ايش علاقتكم بالولايات المتحدة اليوم ؟
الرئيس : زى السمن على العسل والحلاوة على القشطة والكاتشب على البيتزا وصوص الباربكيو على المكرونة
المذيعة : ليش جارالك سنين لم تزور الولايات المتحدة الأمريكية ؟
الرئيس : العجل بتاع الطيارة نايم
المذيعة : فينا نقول أن الرئيس حسني مبارك صديق الأمريكيين ؟
الرئيس : لا همه اللي أصدقائي , وبنتكلم كتير فى التليفون وع النت , نحدثهم بصراحة ويتحدثون الينا بصراحة لا تقل صراحة عن صراحتنا
المذيعة : مقاطعة ـ يحدثوا معكم في أي أمور ؟
الرئيس : اكيد مبنقولش كلام وحش ومبنجيبش فى سيرة حد , بنتكلم عن الاصلاح فى مصر والطفرات الفظيعة اللى عملناها السنة اللى فاتت
المذيعة : إحنا حانحكي علي السياسة الداخلية المصرية ولكن مثلا هل متفقين مع الأمريكيين في القضية العراقية هل يلوموكم علي شيء في العراق؟
الرئيس : لا بالعكس دول بيشكرونا جدا على عدم تدخلنا, ليه يلومنا بس ما تخلى قلبك ابيض كده
المذيعة: مثلا الإعلام المصري تجاه القضية العراقية
الرئيس : الإعلام المصري يقول اللي نفسه يقوله واستنيته يقوله , الاعلام عندنا حر وهمه عارفين ان كله كلام فى الهوا وحركات قرعة بنضحك بيها على الناس
المذيعة : ليش بيقولوا أن العلاقة اليوم بين الرئيس حسني مبارك والرئيس بوش فاترة أي لاهية سخنة ولاباردة
الرئيس : لان بوش بيحب الكلاب جدا وانا حمار فمفيش توافق , بس قربنا من بعض خلاني أحس انى لازم أحول كلب وانا في الطريق اهو ادعيلى انتي بس
المذيعة : هل يستطيعوا الأمريكان أن يضغطوا ماديا وماليا علي مصر؟
الرئيس: قصدك المعونة يا لئيمة انتى , اللى عايز يضغط يضغط احنا شعوبنا محكمة الغلق لا تقلقي
المذيعة : سيدي الرئيس تقدروا تستغنوا عن الدعم المالي؟
الرئيس : ممكن بس بعد ما اجهز الواد جمال واجوزه
المذيعة : هل ستزور الولايات المتحدة قريبا؟
الرئيس : لو كونداليزا هناك مش هروح عشان ريحتها عرق وبتخنق بصراحة
المذيعة : سيادة الرئيس صار لك سبعة أشهر من الولاية الخامسة أود أعرف ماذا تغير أو ماذا حققت من برنامجك الانتخابي.. وإذا أردت تأخذ نقطتين.. قانون الإرهاب بديل عن قانون الطوارئ وفرص العمل ٤.٥ مليون فرصة عمل؟
الرئيس : قانون الارهاب ده نعمة , يعنى اى حد يربى دقنة او يعمل سكسوكة نقدر نظبطه ونلبسه اجدعها تهمة وميقدرش يفلفص من ايدينا, غير ان اى واحد يشتم اخوه المواطن هيبقى ارهابى وميقدرش يغادر القاهرة حتى لو عمل فيها عبد اللطيف أبو هيف ونط في النيل وقضاها سباحة , الشباب احنا بنوفر لهم البانجو كمسكن وربنا يسهل هنوظف اربع مواطنين باربع مواطنين كده لغاية ما نوصل للاربعة المليون ومفيش حاجة بعيدة على ربنا , قانون الارهاب ده فعلا فعلا هيريحنى الست سنين اللى جايين دول واهو مرمي فى مجلس الشعب وبكره يقروه وتبقى تمام
المذيعة : يعني تقريباً أد إيه برأيك حايصبح قانون الإرهاب أمام مجلس الشعب؟
الرئيس : بينى وبينك انا بعته بس قلت لفتحي يشيله فى الحتة الفاضية اللي تحت المنصة اللي بيقعد عليها , وميطلعوش الا لما اقوله
المذيعة : يعني مش ها يكون هناك قضايا ضد الإعلام والصحف؟
الرئيس : هيبقى فيه بس بشكل غير مباشر, هنزق ناس تبعنا يظبطوهم من بعيد لبعيد
المذيعة : يعني إحنا بنقول بعد سنتين حيكون فيه قانون إرهاب؟
الرئيس : ايوه بس قدمي المشيئة يا حاجة وقولي يا رب
المذيعة : بالنسبة لقانون الحبس الاحتياطي؟
الرئيس : ده قانون استبن بس
المذيعة : دخل البرلمان.. هياخد أد إيه وقت؟
الرئيس : انا بعتته مجلس الشعب وخليت امال عثمان تشيله فى دولاب اللجنة الدستورية
المذيعة : يعني نقدر نقول بدأت مسيرة الحرية في مصر... الحرية والديمقراطية؟
الرئيس : ما تقولي هو يعنى الكلام بفلوس
المذيعة : بالنسبة لفرص العمل أعتقد أنك أعطيت رقم شوية كبير ٥ر٤ مليون
الرئيس : ابو العينين هياخدله متين تلتمية واد يشغلهم وساويرس وبهجت وشوية الحرامية دول لازم يدفعوا بدل ما هم فاتحين بقهم زي البلاعة , وعلى افه التعيينات دى نجيب شوية عيال فى التلفزيون يشكروني وهمه ماسكين ورقتين ونبقى وظفنا اربعة ونص مليون والدكر يعدهم بقى
المذيعة : يعني بتقول بعد ٦ سنوات حنشوف ٥ر٤ مليون من المصريين حيكون لهم وظائف
الرئيس : لا اله الا الذي ءامنت به بنو اسرائيل , يابنتى ما انا قلت اه خلاص بقى مش قصة هيه
المذيعة : بتعرف الانتخابات الماضية وعلي ضوئها هل نكون يجب تفعيل ما يسمي بالأحزاب المدنية
الرئيس : احنا عندنا غرز بيتقابلوا فيها يتخانقوا ويخلصوا سجاير بعض وكل واحد يعملي فيها زعيم , بلا احزاب بلا بتاع , اللى عايز يحكم يقولي وانا هخليه يحكم على نفسه بالإعدام
المذيعة : خلينا نقول هذه الأحزاب غير نشطة وهي محطمة تقريبا
الرئيس : ايوة بقت عاملة زى العلبة الكليوباترا لما تحطيها فى الشراب
المذيعة : كان حزبا مهما حزب الوفد في الحياة السياسية
الرئيس : ايوه الله يرحمه
المذيعة : ليه هذه الأحزاب لا تفرز شخصيات سياسية ممكن انها تشجع الحياة السياسية
الرئيس : اكيد لا تفرز لانها بتحط مزيل بيسد المسام , بس لما بتطفح بتفرز, الواد ايمن نور ده افراز حزب الوفد ولما طفح عمل الغد وكان هينجح , لحقناه قبل ما يضيع نفسه وينجح
المذيعة : سؤالي الحزب الوطني.. هل هناك صراع بين الحرس القديم والجديد
الرئيس : ايوه صراع التيران
المذيعة : كيف وضع الحزب.. هل هو ينشط.. هل تشعر أن هناك مصاعب أمامه. هل هناك منافسات داخلية؟
الرئيس : الحزب بينشط , وأبو العينين كتر خيره جابلنا منشطات وفياجرا ومظبط الحزب وقياداته
المذيعة : بعد صفوت الشريف ممكن جمال مبارك يكون يعني أمين عام الحزب
الرئيس : ميلزموش يبقى أمين عام الحزب
المذيعة : بس هو داخل الحزب.. هو فعال في الحزب
الرئيس : اه بس بيعمل اللى عايزه من غير ما يكون امين وموقعه دلوقتى يؤهله لاي حاجة, شعبنا بس بيتخض من المناصب بغض النظر عن البحث فى المؤثرين , شعب عايز يتعلق وياكل ضرب لما يقول يا بس, محدش فيهم ناوي يفهم اننا حمير ومستغربين ازاي بنحكم بس اهو بقى , رزق الهبل والمجانين على الله , همه مجانين واحنا هبل
المذيعة : سيادة الرئيس أنت تعرف الناس بتتكلم كثيراً عن توريث الحكم في مصر وبالتحديد توريث ابنك جمال مبارك اللي أعلن في حديث أخير تليفزيوني أنه ليس لديه رغبة استلام أو تولي منصب الرئاسة في مصر.. فأنت ماذا تقول في هذا الموضوع؟
الرئيس : انا سايب لهم واد صالح وابن حلال ومستقيم وجوزناه اهو عشان نضمن انه ينضبط نفسيا كمان , وانتى عارفة انه لا وصية لوارث وانا مكتبتش وصيتي ليه , بس كل وقت وله ادان والواد كبر ولازم نضمن له مستقبله , والبلد من الاب للابن مش هتفرق لان الشعب هو هواه لم يتغير قبل ذلك ولن يتغير , سياسة بقاء الحال على ما هو عليه هي المحك اللى هيمكن لابنى وربنا يسهل المهم دعواتك لينا
المذيعة: سيادة الرئيس حسني مبارك شكراً لإعطائي هذه المقابلة. شكراً للمشاهدين وإلي اللقاء




مدونة ركن المصريين
http://EgyCorner.blogspirit.com

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  كل سنة وانتم طيبين .. واحنا لأ !

 ::

  نموت نموت ويحيا المم

 ::

  عرق الإخوان

 ::

  بقولك ايه .. تجيش نسافر ! ؟

 ::

  فلا تسألني عن شيء

 ::

  الصحابة في الصحافة

 ::

  الغد والفجر ... عادي جداً

 ::

  زي كـل سـنـة

 ::

  قشطة.. عشان تبقى كملت


 ::

  الشوارع

 ::

  وتم قبول اعتذار وزير الثقافة المصري.. مع انه لم يعتذر!

 ::

  حصار غزة ومشكلة حماس

 ::

  الوثنية السياسية الفلسطينية, إلى متى؟

 ::

  الجيش منِّي

 ::

  ليبيا بعد إعدام القذافي

 ::

  احتمال تراجع الاحداث

 ::

  الأهمية والنتائج لزيارة الوفد الاعلامي الموريتاني للأراضي الفلسطينية

 ::

  شيخوخة الأنظمة السياسية" الحالة العربية الراهنة

 ::

  عبق الياسمين التونسي لم يصل فلسطين بعد



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  نماذج "غربية ويابانية" لتطبيق سياسات "الجودة الشاملة" على مستويات مختلفة

 ::

  العراق بين الملك والرئيس وعلي الوردي!

 ::

  وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهاب

 ::

  من الذي يساند التطرف في البلدان النامية؟

 ::

  صدمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأثرها على الأسواق المالية

 ::

  تلمسان وحوض قصر المشور الجديد

 ::

  نشيد إلى الخبز

 ::

  العلاقات الجزائرية الإيرانية

 ::

  ياهو تبيع خدماتها الاساسية لمجموعة فيريزون لقاء 4,8 مليار دولار

 ::

  حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة

 ::

  الربيع العربي وبرلمانات العشائر!

 ::

  مع الاحداث ... أن موعدهم السبت !

 ::

  اليابان.. أسباب ندرة العنف

 ::

  توضيحات للاخوة السائرين خلف ما يسمى مشروع جمال الضاري






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.