Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

عظمة رسالة تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في غزة
أ. تحسين يحيى أبوعاصي   Sunday 06-06 -2010

عظمة رسالة تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في غزة
قبل أربع سنوات تقريباً انبثق من رحم المعاناة والألم تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة بقيادة الأخ الدكتور المهذب ياسر الوادية ، إحساسا منه بعظيم المسئولية وبجسامة التحديات وبالهم الوطني الكبير ، وكان ولا يزال لتجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة دوراً فاعلا في كثير من الميادين خاصة السياسية والاجتماعية ، فتجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يتكون من مجموعة صغيرة تضم الأكاديميين والمثقفين والمفكرين ، وأساتذة الجامعات والمعلمين والمهندسين والأطباء ، ورجال الدين ورجال المال والأعمال ورجال المجتمع المدني ، والوجهاء والمفكرين والكُتاب ... الذين انطلقوا في خطوتهم الأولى بحوالي عشرة من الرجال فقط ، آثروا ولا زالوا المشقة والمعاناة على الراحة والدعة ، وتجشموا الصعاب وتحملوا الأعباء ، وسخَّروا أموالهم وأوقاتهم خدمة للأهداف التي انطلقوا من أجلها ، مبشرين برسالتهم الإنسانية السامية ، وضعوا أمام أعينهم اللحظات القادمة التي سيشاهدها العالم بإذن الله تعالى ، لحظات تتجسد فيها حقيقة المصالحة والوحدة بين أشقاء الوطن الواحد وإخوة السلاح وشركاء المصير بأسمى معاني ذلك التجسيد ماديا ومعنويا .
إن تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة يرفض أن يكون تحت عباءة أحد أبداً مهما كان توجهه أو كانت صفته ، أو أن يكون جزءا من معادلة أحد على الاطلاق .... فمَسَك العصا من وسطها ، وتعامل مع جميع القوى والفصائل بحنكة وحكمة ودراية بمقومات المرحلة السياسية التي يمر بها شعبنا الفلسطيني ، ولم يطرح نفسه بديلاً عن أحد ، وهو ليس حزبا ولا تنظيما ، ولا يملك من أدوات التأثير والنفوذ إلا الإقناع العلمي الهادف إلى تخفيف المعاناة عن شعبنا الفلسطيني ، وتقريب وجهات النظر بأسلوب موزون مدروس ، لا ينطلق من أيديولوجية ولا من خلال نظرة ضيقة تخدم أجندة خارجية ، يتعامل أعضاؤه بروح الفريق الواحد بأمانة عالية وبحس المسئولية وعمق الرؤية ، أدركوا من خلال رؤيتهم ومسئوليتهم عظمة رسالتهم الملقاة على عاتقهم ، لا يلهثون وراء منافع ولا أضواء ، هم نخبة كريمة وازنة فاعلة من أبناء المجتمع الفلسطيني ، فتحوا أبوابهم أمام الجميع ، ولا يملكون ما يخفونه على أحد ، كما لا يعملون في الظلام ولا من وراء الكواليس ولا تحت الطاولة ومطابخ السياسة ....
إنّ تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة في قطاع غزة بمنسقه العام الأخ المحترم الدكتور ياسر الوادية ، وبجميع أعضاء السكرتارية ( المنسقون العامُّون ) يدعون جميع المستقلين من أبناء الشعب الفلسطيني في غزة والضفة الغربية وفلسطين الداخل والشتات إلى الانضمام إليه من أجل العمل معاً وسوياً يدا بيد وقلبا على قلب ، رغبة في تحقيق المصالحة والوحدة بين الأشقاء في حركتي فتح وحماس ، ويدعو إلى جمع الطاقات الفلسطينية المستقلة المبدعة والأدمغة المعطاءة المتميزة من المستقلين الفلسطينيين في جميع أماكن تواجدهم الجغرافي إلى تكثيف الجهود وتوحيدها ، من خلال صرح تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة الذي يضم شخصيات وازنة وفاعلة مؤثرة ، لعلنا نصل إلى تحقيق هدفنا المنشود وهو المصالحة والوحدة ... فهدفنا نبيل ورسالتنا سامية ، وبكم ومن خلالكم تتحقق أهدافنا ، فنحن لسنا طلاب مصالح ، ولا نسعى إلى وزارات ولا نلهث وراء إعلام ، فمسيرة التجمع تشهد على صدق توجهه وعمق انتمائه .
للاتصال بالكاتب
جوال رقم : من داخل فلسطين 9421664
من خارج فلسطين 00970599421664
www.tahsseen.jeeran.com مدونتي : واحة الكتاب والمبدعين المغمورين

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  هل يمكن تطوير الفكر الديني؟

 ::

  ما بين فلسفة الاسلام والفلسفات الأخرى

 ::

  فلسطين لفصيل واحد لا لفصيلين !!

 ::

  مهازل الشخصيات الفلسطينية في المجتمع الفلسطيني

 ::

  المقاومة وشبكة الأمان العربية

 ::

  تطهير مصر ضرورة لا بد منها

 ::

  أسد سوريا أرنب الجولان ... ممانعة .. .مقاومة ... تصدي

 ::

  غزة بين الوطني والعونطجي

 ::

  مذابح الروهينجا المسلمين في غرب بورما


 ::

  الشوارع

 ::

  وتم قبول اعتذار وزير الثقافة المصري.. مع انه لم يعتذر!

 ::

  حصار غزة ومشكلة حماس

 ::

  الوثنية السياسية الفلسطينية, إلى متى؟

 ::

  الجيش منِّي

 ::

  ليبيا بعد إعدام القذافي

 ::

  احتمال تراجع الاحداث

 ::

  الأهمية والنتائج لزيارة الوفد الاعلامي الموريتاني للأراضي الفلسطينية

 ::

  شيخوخة الأنظمة السياسية" الحالة العربية الراهنة

 ::

  عبق الياسمين التونسي لم يصل فلسطين بعد



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  نماذج "غربية ويابانية" لتطبيق سياسات "الجودة الشاملة" على مستويات مختلفة

 ::

  العراق بين الملك والرئيس وعلي الوردي!

 ::

  وليد الحلي : يناشد مؤتمر القمة العربية بشجب ومحاصرة الفكر المتطرف الداعم للارهاب

 ::

  من الذي يساند التطرف في البلدان النامية؟

 ::

  صدمة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأثرها على الأسواق المالية

 ::

  تلمسان وحوض قصر المشور الجديد

 ::

  نشيد إلى الخبز

 ::

  العلاقات الجزائرية الإيرانية

 ::

  ياهو تبيع خدماتها الاساسية لمجموعة فيريزون لقاء 4,8 مليار دولار

 ::

  حرب البسطات ومعارك الباعة الجوالة

 ::

  الربيع العربي وبرلمانات العشائر!

 ::

  مع الاحداث ... أن موعدهم السبت !

 ::

  اليابان.. أسباب ندرة العنف

 ::

  توضيحات للاخوة السائرين خلف ما يسمى مشروع جمال الضاري






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.