Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

قافلة الحرية قافلة الإخاء و التضامن ....
رضا سالم الصامت   Saturday 29-05 -2010

قافلة الحرية قافلة الإخاء و التضامن ....

رغم التهديدات الإسرائيلية باعتراض سفن أسطول الحرية فان تركيا مصرة , لوصول هذا الأسطول الإنساني لغزة مهما كانت الصعاب علما و أن منظمات حقوق الإنسان تقف بجانبها إعلامياً وقانونياً.

زد على ذلك أن منظمة المؤتمر الإسلامي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون والجامعة العربية سيتدخلون بشكل جدي لمنع التهديدات الإسرائيلية التي تعيق وصول السفن التي تحمل المساعدات الإنسانية لغزة و لا الأسلحة

هذا و أن عدد السفن المشاركة في أسطول الحرية القادم لغزة وصل لحد كتابة هذه الأسطر إلى 10 سفن بعد انضمام سفينة كويتية وسفينة أردنية و من المتوقع أن يصل عدد الأسطول لــ 12 سفينة و أكثر

طبعا هذه السفن الممتلئة بالمواد الغذائية و الأدوية جاءت لكسر الحصار المفروض على غزة منذ 2002.. و إن المجال مفتوح لان يمارس العرب دورهم في كسر الحصار الظالم و الفرصة الآن سانحة أمامهم.
على العرب أن يستفيقوا من سباتهم و هم مطالبون هذه المرة على الأقل بالعمل الفوري لكسر الحصار المفروض على القطاع منذ أكثر من أربع سنوات

تضم القافلة التي تنظمها هيئة الإغاثة والمساعدات الإنسانية التركية تسع سفن من تركيا والكويت وماليزيا وغيرها من الدول الإسلامية وتحمل على متنها حوالي 10 آلاف طن من المساعدات المكونة من مواد غذائية ومستلزمات طبية وأساسية.

قافلة الحرية هي قافلة خير من الإنسان إلى الإنسان و تضم حوالي 750 من نشطاء السلام من بينهم 25 نائبا في عدد من البرلمانات مصممة على دخول غزة وكسر الحصار الإسرائيلي الظالم و الغير قانوني .

صحيح إن اسرائيل قد سبق أن هددت بالتصدي للقافلة واعتراضها بمجرد دخولها المياه الإقليمية و لكن الأتراك مصممون على الوصول إلى غزة مهما كلفهم ذلك من مشاق و عراقيل فتركيا أعربت مرارا و تكرارا عن أملها في ألا تهاجم إسرائيل أو تعترض القافلة البحرية لإغاثة سكان غزة في طريقها إلى القطاع وقالت أنها على اتصال مع الجانب الإسرائيلي لتفادي التعرض للقافلة....
و أخيرا ألا يجدر القول بأنها قافلة الإخاء و التضامن و هي من الإنسان إلى أخيه الإنسان في غزة العزة...

مع تمنيات الكاتب رضا سالم الصامت بوصول المساعدات لمستحقيها من أبناء غزة

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  عثمان مصطفى -  alsudan       التاريخ:  04-06 -2010
  اتمنى ان تصل القافله بستلام

  محمد علي الهاني -  تونس       التاريخ:  03-06 -2010
  أخي العزيز رضا
   
   كتابتك تشي بحسّك المرهف وفهمك العميق وفكرك الثاقب وعمق تبصرك...
   
   تحياتي وتقديري


  رنا -  تونس       التاريخ:  29-05 -2010
  بإذن الله سبحانه و تعالى ستصل القافلة
   لأنها قافلة سلام من الإنسان لأخيه الانسان.
   اللهم انصر أهل العزة.



 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  البحوث العلمية في العالم العربي غير مجدية!

 ::

  بــ قدس يهودية ، أو دولة يهودية لن ينتهي الصراع

 ::

  سأعلن وفاة إحساسي

 ::

  لماذا فتح أم الجماهير؟؟؟

 ::

  الإسلام المعاصر وتحديات الواقع

 ::

  نيجيريا والفرصة الضائعة

 ::

  المَـرَح والصـحَّة النَّفسـيَّة

 ::

  الحكم في بلاد الأعراب .. عار

 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.