Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

يا عرب هذه هي إسرائيل أحببتم أم كرهتم
رضا سالم الصامت   Sunday 23-05 -2010

يا عرب هذه هي إسرائيل أحببتم أم كرهتم
إسرائيل تعربد هنا و هناك لا تعبأ بأي مقترح و لا تعترف بأي قانون دولي انها تزرع الفتن و تحتل بأي ثمن كل شبر من أراض فلسطين...
انهم يعملون على انهاء فلسطين يطردون أهلها و سكانها ليحلوا محلهم يبنون المستوطنات لإذلال
شعب ناضل و كافح و لم يستسلم
اسرائيل غير عابئة بمشاعر المسلمين و العرب ككل فهي تعتقل و و تقتل و تسجن و تنكل و تعذب من تشاء ضاربة بعرض الحائط كل القوانين و المواثيق الدولية رغم الدعاوي المرفوعة لدى الجمعية العامة للأمم المتحدة و دورها الواجب اتخاذه ضد الانتهاكات الآسرائلية في حق الأسرى بموجب اتفاقية جنيف الرابعة لقد ارتبطت قضية الأسرى بعملية النضال المتواصل للخلاص من الاحتلال لهذا لم يبقى بيت فلسطيني إلا واعتقل احد من أبنائه... و هي دعاوى مجمدة ...
لهذا فهي قضية شعب ومجتمع ترتبط بشكل عضوي بالتطلع إلى الحياة الإنسانية و المستقبل المنشود دون معاناة وقيود
اوباما مثلا وافق أخيرا على دعم إسرائيل ماديا و لوجستيا و وافق الكونغرس الأمريكي على طلب رئيس أكبر دولة في العالم التي تعتبر راعية السلام المتذبذب في الشرق الأوسط
العرب بدورهم وافقوا على استئناف المفاوضات الغير المباشرة و يدهم فارغة و هم لا يدرون
رغم كل شيء رغم القدس الشريف التي تتعرض لأبشع الحملات الهادفة في تغيير معالمها وهويتها وذاكرتها و ضياعها
أما الفلسطينيون فهم يتأخرون نحو تحقيق الوحدة و المصالحة . اذ كان من المفروض عدم الوقوف أمام تفاصيل تافهة ليس من وراءها أية فائدة لا تخدم القضية الفلسطينية بل تزيدها تعقيدا و خسرانا و ربما ضياعا و تفسح المجال للصهاينة إلى مزيد التوسع و ممارسة ضغوطهم و تكريس احتلالهم و زيادة بناء المستوطنات على أراضي فلسطينية في ظل التعنت الاسرائلي و الموقف الدولي...
إذن ما عساني قوله و لسان حالهم يقول يا عرب هذه هي إسرائيل أحببتم أم كرهتم ...

رضا سالم الصامت


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  يا شهر رمضان- صرنا فرجة

 ::

  تركيا وقيادة بديلة للمنطقة !!

 ::

  الولع بالحلوى هل يعني تمهيدا للإدمان؟

 ::

  التوقع باكتساح حزب اليمين المتطرف لخارطة الانتخابات البلدية الهولندية

 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين

 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  الاستقبال الروسى لحماس

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.