Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

اوباما يتنكــــر
نبيل عودة   Saturday 22-05 -2010

اوباما يتنكــــر نبيل عودة

اصيبت الادارة الأمريكية ، والرئيس لأمريكي براك اوباما بقلق كبير لأن أخبار الولايات المتحدة يعرفها اليهود وتنشر في اسرائيل قبل ان تصل للجمهور الأمريكي ، وان بعض الأخبار السرية والتي تتعلق بأمن الدولة ، هي أيضا مكشوفة امام اسرائيل والمواطنين اليهود ، مما يشكل اختراقا أمنيا خطيرا قد يسبب اشكاليات كارثية في المستقبل .
استدعى اوباما بشكل عاجل مدراء مكاتب المخابرات كلها وعلى راسهم مدير ال C.I.A ) ) ، وطلب اغلاق الأبواب منعا لتسرب خبر الإجتماع . واعلن ان الاجتماع سري وممنوع من نقل تفاصيله لوكالات الأنباء او للموظفين الأصغر في المؤسسات الأمنية المختلفة لنفحص من اين تتسرب أخبارنا واسرارنا.
طرح اوباما الموضوع بلهجة غاضبة مبينا الخطورة من تسرب الأنباء الحساسة لليهود الأمريكان وفورا لأسرائيل.
قال لهم : ان اسرارنا هي سر على الشعب الأمريكي فقط ، بينما اليهود عندنا يعرفون كل التفاصيل ، واسرائيل تعرف وتنشر صحافتها أخبارنا قبل ان يعلم بها الشعب الأمريكي ، مما يسبب لنا ارباكا سياسيا وخللا في وظائف أجهزة الأمن والسياسة الخارجية .
هذه مسؤولياتكم ان تكشفوا كيف تتسرب أخبارنا.
مدير السي .آي .إيه استخف بالمعلومة وقال انه :"دائما ساد هذا الوضع ولا أعتقد انه يمكن تبديله ".
اوباما تفاجأ وقال :" هذا تهاون واستخفاف بالدولة الأمريكية ، يجب ان نعرف كيف تتسرب المعلومات ".
مدير أمن الداخلية قال :" ان اليهود شعب حشري يستفسرون دائما عن ما هو الجديد ، وفورا ينتشر الخبر بينهم ، بينما الأمريكيين يهتمون بالهامبورغر والهات دوغ والفاست فود المختلف والعاب الكرة المختلفة ".
قال اوباما : "هل انتم جهاز مسؤول وعاجزين حتى عن تفسير تسرب اسرارنا ؟ "
وقال بعد صمت ليسيطر على أعصابه : " يبدو ان انتقال المعلومات السرية . لا يمكن كشفه الا اذا كنت يهوديا ، هذا ما افهمه من كلامكم . لأن اليهود يتناقلون المعلومات بين بعضهم البعض فقط ولا يردون على من ليس يهوديا ، وبذلك يتعذر علينا معرفة مصدر وصول المعلومات لهم .. هذا هو تبريركم ؟!".
حسنا سافحص الموضوع حسب طريقتي .
في نفس اليوم قرر اوباما بشكل سري حتى عن زوجته وابنتيه ، ان يتنكر بملابس يهودي ، وضع لحية اصطناعية، شبك قبعة دينية سوداء بشعر رأسة ( الكيباة بالعبرية ) لبس الملابس السوداء التي يرتديها اليهود المتدينيين الأورتوذكس، وأخذ أول طائرة متوجهة الى نيويورك ، ثم الى بروكلين اليهودية ، ومنها الى الحي الأكثر يهودية في نيويورك – حي "كراون هيتس ".
التقى هناك بيهودي كبير في السن ، سأله : هل من أخبار جديدة يا أخي ؟
رد علية اليهودي بصوت خافت : الم تسمع آخر خبر ؟ السافل اوباما تنكر ليهودي ووصل الى حينا !!

[email protected]


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الخبر السيء...!

 ::

  عجيبة بيت أبو بشارة

 ::

  عملاء مخابرات يهود تزوجوا نساء فلسطينيات

 ::

  من المستفيد من الهجوم على مشروع الجامعة العربية في الناصرة؟!

 ::

  بورغ يعود للسياسة برؤية سياسية مثيرة

 ::

  القصة كمادة فكرية

 ::

  انصرف من امامي ايها المغفل *

 ::

  نبذة من سيرة وابداع الشاعر الفلسطيني الراحل سميح صباغ

 ::

  الكرامــــة...


 ::

  مفكرٌ للأمة

 ::

  زمن الكوابح لا المفاوضات

 ::

  كوكتيل

 ::

  انظر للشرق واذكرني

 ::

  "خيبة" قراءة في نص للكاتبة: صونيا خضر

 ::

  الأورام / علاج السرطان

 ::

  الحركة الصهيونية استخدمت الرياضة لتحقيق أهدافها بالاستيلاء على فلسطين وتعزيز الهجرة إليها

 ::

  هل مصر تستعيد دورها؟؟؟

 ::

  الحرب ضد حماس في غزة خاسرة

 ::

  إسرائيل أولمرت: احتواء حصيلة فينوغراد وعودة الى «الانطواء»



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  هل انتهى تنظيم داعش حقا؟!

 ::

  الصهيونية فى العقل العربى

 ::

  30 يونيو .. تلك الأيام !!

 ::

  سوريا والعالم من حولها قراءة لما لا نعرف!

 ::

  تداركوهم قبل لبس الأحزمة

 ::

  الجنسية مقابل الخيبة

 ::

  اليمن .. الشرعية التي خذلت أنصارها

 ::

  الدستور الإيراني والإرهاب

 ::

  في إنتظار الإعلان عن وزير أول تفرزه مخابر ما وراء البحار

 ::

  تداعيات التغيرات الداخلية بأضلاع مثلث الاقليم

 ::

  الغنوشي والإخوان.. ميكافيلية تجربة أم فاتورة فشل!

 ::

  المسلمون وداعش وكرة القدم

 ::

  الصهيونية والرايخ (الامبراطورية) الثالث

 ::

  بين تركيا ومصر.. درسان مهمان






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.