Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

مفاوضات و لا مفاوضات ...هم يحسبونها و نحن لا نحسبها
رضا سالم الصامت   Tuesday 11-05 -2010

مفاوضات و لا مفاوضات ...هم يحسبونها و نحن لا نحسبها
قبل أيام كتبت مقالا تحت عنوان : * أيتها السلطة الفلسطينية ...تمهل * و نشر على أعمدة ركننا الأخضر مشكورا يتعلق بالمحادثات المباشرة أو الغير مباشرة
من خلال هذا المقال نبهنا إلى ما ينجر عن أخذ كذا قرار ربما قد يكون خطيرا و عليه قلنا أيتها السلطة الفلسطينية الموقرة تمهلي و انتبهي قبل أخذ أي قرار في شأن المفاوضات المباشرة و الغير مباشرة ...... قلنا هذا أسود و هذا أبيض و عليك ان تدرس الوضع المزري الذي يعانيه شعبنا العربي الفلسطيني و خاصة في غزة ....فحتة النتن ياهو قال ادخلوا معنا في مفاوضات مباشرة دون شروط و الله شيء جميل ان لم تستحي فافعل ما شئت
قلنا لا تستعجلوا وخذوا من وقتكم... لكن ما راعنا و انكم عملتم بالعكس استعجلتم ... الآن إسرائيل أمام العالم و المجتمع الدولي ستظهر و كأنها حمل وديع أي بمعني أنها قبلت بالتفاوض مع الفلسطينيين سواء كان مباشرا أو غير مباشر و قبلت منظمة التحرير الفلسطينية و وافقت بإجراء محادثات غير مباشرة مع الكيان الصهيوني الغادر بأغلبية الأصوات ...
هؤلاء الذين صوتوا على القرار لإجراء المقاوضات عفو المفاوضات هل فكروا في أبناء غزة و باقي الشعب الفلسطيني الذي فيهم من لم يجد لحد الآن رغيف خبز يشبع رمقهم و شربة ماء تروي عطشهم
و دواء يضمد جراحهم .... هل فكرت السلطة المخترمة عفوا المحترمة فيهم ؟
أم هذه الفئة من الشعب هم أناس من المنسيين ... واأسفاه إنهم يقتلون نساءنا و أطفالنا و يشردون أهلنا و يهدمون بيوتنا....و ينعتوننا بعصابة إرهابية و مع ذلك يعبثون بمشاعرنا و مقدساتنا و يعرفون من أين تؤكل الكتف ....

السلطة الفلسطينية قبلت بالبدء في محادثات سلام غير مباشرة مع إسرائيل مما يمهد الطريق أمام مبعوث الشلام الأمريكي جورج ميتشل للبدء في أول مفاوضات منذ نحو 18 شهرا. و هذا يعني أن الطرف الفلسطيني قبل باستمرار الاستيطااااان و ذوبااااااان و ضيااااااااع ارض فلسطينية هي القدس الشرقية وأتضح للجميع أن مستقبل فلسطين لعبة في أيدي إسرائيل و الغرب يلهون بها متى شاءوا و كما يحلو لهم
انهم يسجلون الأهداف الهدف تلو الآخر و كأنهم في ملعب كرة قدم و المباراة تجري بدون جمهور و لحد الآن اسرائيل منتصرة على فلسطين هكذا و الحكم ميتشل الذي يدير المباراة قد اعلن عن ضربة جزاء نفذها بنجاح نتن ياهو
أما الولايات المتحدة الأمريكية فهي تسعى جاهدة لإحياء عملية السلام حتى و إن لم تتوقف سياسة بناء المستوطنات و وصفت الصراع في الشرق الأوسط بأنه * مصلحة حيوية للأمن القومي.* واقترحت إدارة اوباما محادثات غير مباشرة كسبيل لكسر الجمود بسبب إقامة مستوطنات يهودية على أراض تحتلها إسرائيل ويريد الفلسطينيون إقامة دولة لهم عليها في المستقبل. لكن أمريكا و الغرب توقعوا أن تبدأ المحادثات غير المباشرة قبل مغادرة ميتشل للمنطقة. والذي التقي بالرئيس الفلسطيني عباس أبو مازن هم يحسبونها و نحن لا نحسبها .... فما عساني قوله : انهم يحسبونها و نحن لا نحسبها .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  جاسر -  فلسطين       التاريخ:  11-05 -2010
  و الله مقال صح اتضح فعلا ان الغرب و اسرائيل يحسبونها و نحن العرب لا نحسبها ما فعلته السلطة سوف لن يغفر لهم شعبنا العربي الفلسطيني
   شكرا للأستاذ على هذا المقال الجيد جاسر فلسطين



 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  يا شهر رمضان- صرنا فرجة

 ::

  تركيا وقيادة بديلة للمنطقة !!

 ::

  الولع بالحلوى هل يعني تمهيدا للإدمان؟

 ::

  التوقع باكتساح حزب اليمين المتطرف لخارطة الانتخابات البلدية الهولندية

 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين

 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  الاستقبال الروسى لحماس

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.