Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

إسرائيل ترى نفسها ضحية و الضحية هو الجلاد
رضا سالم الصامت   Sunday 09-05 -2010

إسرائيل ترى نفسها ضحية و الضحية هو الجلاد
إسرائيل تحرص دائما على أن تكون صورة احتلالها لأراض فلسطين وضاءة لدى الرأي العام العالمي, في حين إنها صورة بشعة....
لكن وسائل الإعلام الأسرائلية تنقل صورا غير تلك الصور التي يشاهدها المواطن العربي فحتى وسائل الإعلام الغربية نفس الشيء تظهر صورا غير واقعية مثلما حدث في الحرب على غزة .....
و بكل وقاحة يغطون على جرائمهم و يتظاهرون بكونهم هم الضحية و الضحية هو الجلاد.

إن إسرائيل مضطرة لحماية نفسها وأن يكونوا هم دائما في عيون الناس ضحايا " الإرهاب " الفلسطيني و التهديد العربي, ولا يهم بعد ذلك كيف ينظر الفلسطينيون إلى ذلك الاحتلال؟

المهم عندهم أن يرضى الفلسطينيون بواقع الاحتلال, و يقبلون به بل و يستسلمون . و يعترفون بدولتهم اليهودية
هنا تريد دويلة إسرائيل فرض سيطرتها و أن تضمن للآلة العسكرية الإسرائيلية قدرة متجددة
على إخضاع الفلسطينيين والعرب وترهيبهم, ولكن بشرط أن يتم ذلك الإخضاع في العتمة
وبعيدا عن أعين الناس حتى يبقى وجه الاحتلال مشرقا غير ملوث بالدم.
وتظل المأساة صناعة إسرائيلية ويهودية لا تنافس فيها.

لا بد في المقابل من العمل المستمر والدؤوب على التعتيم على ما ترتكبه إسرائيل من قتل و تشريد و تدمير في حق الفلسطينين, وحجب تلك المجازر و الانتهاكات عن الأنظار, و تشويه حقيقتها والتشويش عليها, وذلك بالرغم من أن نارها مشتعلة منذ أكثر من خمسين عاما وضحاياها يسقطون كل حين.

هذه هي إسرائيل التي تنتهج طريقا فيه تضليل و تعتيم و من وراءها إعلام غربي يسير في نفس الطريق
و يشد أزرها و يؤيد أعمالها و جرائمها التي ترتكب أمام مرأى و مسمع من المجتمع الدولي و الذي لا يحق له حتى
التحرك وإدانة ما أقدمت عليه إسرائيل من جرم بتعلة أنها تدافع عن نفسها من الارهاب الفلسطيني ...
بحيث إن اسرائيل ترى في نفسها كونها هي الضحية و الضحية هو الجلاد .

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  المقاومة في سينما يوسف شاهين

 ::

  صـور

 ::

  خدعة كورش .. والوصايا العشرون لبيع الأفكار

 ::

  جذوة الثورة لم تنطفئ

 ::

  هل من ربيع إيراني قادم؟!

 ::

  لماذا يستأسد الجبناء ضد فلسطين؟؟؟

 ::

  التفتوا إلى مستقبل فلذات أكبادنا... والله عيب أفيقوا .أفيقوا

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 2

 ::

  بالإمارات أم تحبس ابنها وتقيده 12 عاما بالإمارات "لأنه مجهول الأب"

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.