Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أيتها السلطة الفلسطينية ....تمهل تمهل...
رضا سالم الصامت   Saturday 08-05 -2010

أيتها السلطة الفلسطينية ....تمهل تمهل...
نعم السلطة الفلسطينية و ما أدراك ما السلطة الفلسطينية تمهل و تمهل قبل أن تخطو خطواتك نحو
التناقض الغير مباشر أو المباشر عفوا ... التفاوز أو التفاوض أو سموه كما يحلو لكم تمهلوا و لا تستعجلو خذوا وقتكم قبل إصدار أي فرار عفوا قرار فالمشكلة حساسة و ربما خطيرة إما اعتراف أو قبول الأمر الواقع ... هذه اسرائيل الآن تدعو إن تقبل السلطة التفاوض الغير مباشر معها وبمجرد القبول انتهى كل شيء ففلسطين يكفيها ما هي عليه الآن من شقاء و بؤس و خراب و تدمير و قساوة وضياع
فلو قبلت السلطة الفلسطينية بالتفاوض لا قدر الله لحصل ما لا يحمد عقباه يعني انكم على قيد أنملة من اعتراف بدولة يهودية بل معنى ذلك بالعربي و بكل اللغات القبول بكيان زرعوه غصبا في ارض فلسطين سموه بدولة اسرائيل و معناه ايضا قبلتم باستمرار الاستيطااااان ا معناه ذوبان و ضياع ارض فلسطينية هي القدس الشرقية فما بالك بالغربية ضياع ارض و ضياع شعب ..
تمهل أيتها السلطة الفلسطينة العزيزة و أتمنى أن لا تقبلوا لا تفاوض في المباشر و لا غير المباشر و فكروا في فلسطين فكروا في سلطتكم الموقرة فكروا في بكرة زي ما يقول المصري ..
انظروا ليوم غد ففلسطين ليست لعبة في أيدي اسرائيل يلهون بها متى شاءوا و كما يحلو لهم إنهم يتكتكون يخططون يبرمجون و يرهبون اطفالنا و يقتلون نساءنا و يشردون أهلنا و يهدمون بيوتنا....بل ينعتوننا بالارهابيين و هم الارهابيون
يلعبون بنا و بمشاعرنا و بمقدساتنا انهم يعرفوون من أين تؤكل الكتف حذار يا شعبنا العربي من لدغات اسرائيل
القاتلة من مؤامرات الصهاينة و دهاء إدارة العم سام ...و اعني إدارة الرجل الأسود اوباما
و أنتم يا سيدي رئيس السلطة الفلسطينية اعذرني إن خاطبتك فاني أخاطب الناس العاديين الذين يطالعون الأخبار على أعمدة الجرائد المكتوبة بالأبيض و الأسود و يترشفون فنجان قهوة مر حنظل و يتأملون سماءا شاحبة و ينتظرون الأمل و الفرج ومع ذلك هم شرفاء و ليست لديهم أطماعا و لا هم يفكرون حتى في الحصول على وظيفة و لا مال و إنما هم ينتظرون رغيف خبز يسد رمقهم و يقضي على جوعهم و شربة ماء تروي عطشهم هم ليسوا كما تتخيلون إنهم لا يريدون أن يكونوا كبارا و في رقابهم رباطات عنق و لا حساب جار في البنوك لديهم ولا يرتدون لباسا أنيقا جيوبهم فارغة كبطونهم صامتون ....
و حتى و إن سألتموهم هل رأيت شيئا؟ يجيبونك لالالا
هل سمعت شيئا؟ يجيبونك لالالاو لا
هل قلت شيئا؟ يجيبونك لا لا لا حتما لا
هؤلاء هم رجال بأتم معنى الكلمة هؤلاء ليست لديهم القدرة على فن الخطابة و تقديم التصاريح بين قوسين الفارغة في محطة كذا و قناة كذا و مراسل شبكة كذا و كذا هم يخافون من كاميرا و ميكروفون يصوب ناحيتهم لتقديم تصريح ما يخافونه و يصيبهم التلعثم و يخطئون ربما لكنهم ثابتون يعرفون كيف يقاتلون و يهاجمون بالأفعال لا بالأقوال لا يخافون من مدفع رشاش يصوب ناحيتهم و لكنهم يخافون من ميكروفون ....لكن مهما افتكوا منا ارضنا و فلسطيننا فانهم لن يقدروا على قلع جذورنا ففلسطين ستحرقهم و تحصد أرجلهم

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  المَـرَح والصـحَّة النَّفسـيَّة

 ::

  الإسلام المعاصر وتحديات الواقع

 ::

  نيجيريا والفرصة الضائعة

 ::

  الحكم في بلاد الأعراب .. عار

 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.