Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

الملك لقمان 2 قصة للأطفال
رضا سالم الصامت   Thursday 06-05 -2010

الملك لقمان 2 قصة للأطفال مملكة الحجارة الكريمة بها أنواع عديدة من المعادن النفيسة و هو ما جعل الملك صعب المراس و ذلك من أجل الحفاظ على هذه الثروة التي جعلته ثريا و حرمان شعبه منها في حين أن زوجته كانت تضع على رقبتها أنواع عديدة من الذهب و الجواهر و الأحجار الكريمة و في كل مناسبة تتصدق بها للفقراء و المساكين دون علمه فكان الشعب يحبها
و كانت سخية و محبوبة تحب الفقراء لكنها كانت تتظاهر أمامه بأنها قاسية مثله حتى لا يشك فيها و عندما يلاحظ فقدان أي مجوهرات منها تقول له أنها ضاعت .
أما المملكات المجاورة فهي فقيرة و حكامها لا يتجرأون القيام بأي هجوم نحو مملكة الحجارة الكريمة خوفا من بطش ملكها و ما عنده من عتاد و أسلحة و جيش قوي أما شعوب هذه المملكات كانوا يحبذون التنقل إلى مملكته للعيش فيها طلبا للرزق خاصة و أنهم سمعوا بالأميرة سوسنة زوجة الملك لقمان بأنها طيبة القلب و تساعد الناس الضعفاء و الفقراء و تتكرم عليهم بمجوهراتها ... أما مسنود فقد كان يعرف أن لقمان الملك هو ليس ابن الملك الراحل و يعرف تماما أن تم سرقته و هو صبي من والدته و مع ذلك فقد كتم السر و لم يفشيه إلا في وقت مناسب عندما ربما يجد أمه
انتشر خبر زوجته و كرمها بسرعة فسمع الملك و قرر التثبت من أمرها ففكر كثيرا إلا انه خير استشارة خادمه مسنود فدعاه لاستشارته . و بعث في طلبه
جاء مسنود بسرعة و هو خائف فلربما عرف الملك السر و تقدم نحو الملك لقمان محييا إياه قائلا : مولاي الملك إني الآن تحت أمرك ..
قال الملك لمسنود و الشرر يتطاير من عينيه و هو غاضب : اسمع يا مسنود سأعرض عليك فكرة و إن أطعتني سأكافئك و أن لم تطعني فسأقطع رأسك ؟
قال مسنود و هو يرتعد من الخوف : يا مولاي الملك دام عزك و ما الطلب ؟.... يتبع

إلى اللقاء مع الحلقة الثالثة

رضا سالم الصامت

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  رضا سالم الصامت -  تونس       التاريخ:  07-05 -2010
  أخي الغالي الأستاذ ابراهيم رشيد ابو عمرو شكرا على مديحك و العفو ان قصة الملك لقمان هذه طويلة جدا و حتى لا يمل القاريء الكريم فضلت ان تكون في حلقات مسترسلة حتى يتمكن الطفل من متابعة احداثها و صورها و بالتالي يستوعب معانيها
   اعتقد انك تعرف تماما ان عالم الطفولة فسيح و جميل في آن واحد و لدى الطفل مستوى ملكات وإدراكات محدودة لذلك تعمدت الاختصار شكرا على الاهتمام و بارك الله لنا فيكم و دمتم اخي من زوار موقع الركن الأخضر الجميل الذي يفخر بأمثالكم و يعتز و أحييكم لكم كل الود أخوكم رضا


  إبراهيم رشيد أبو عمرو -  الاردن       التاريخ:  07-05 -2010
  رضا سالم الصامت حفظكم الله
    شكرا بعدد قطرات ا لمطر و ألوان الزهر فروحك و صفاء قلبك و كلماتك و ذوقك هو عنوان إبداعك
   نحن في زمن السرعة اتمنى ملخص للقصة وليس
   على حلقات فعندما يدخل الطفل او المعلم ويقرأ الفصة
   متى تتوقع ان يعود وهل يستطيع العودة
   
   منكم نتعلم
   دمتم مبدعا
   



 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  خبير تناسليات مصري: 100 مليون رجل في العالم 'ما بيعرفوش'!

 ::

  أرونا ماذا لديكم

 ::

  التصور الشعبى للقرارات الصعبة التى وعدنا بها الرئيس

 ::

  فرنسا تضيق الخناق على الكيان الصهيوني

 ::

  الانهيار المالي سينهي حرب بوش–تشيني على العراق

 ::

  نتنياهو قلق على إرث بيغن

 ::

  السيميائيات الجذور والامتـدادات

 ::

  بين قصيدة التفعيلة وقصيدة النثر

 ::

  لماذا يصر السيد نجاح محمد علي على مقاومة المقاومة العراقية؟

 ::

  الصواب في غياب مثل الأحزاب.



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.