Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

ذكرى النكبة و احتلال فلسطين أم ذكرى إقامة إسرائيل؟
رضا سالم الصامت   Tuesday 27-04 -2010

ذكرى النكبة و احتلال فلسطين أم ذكرى إقامة إسرائيل؟
ان هذا التاريخ هو نفسه ذكرى النكبة و احتلال فلسطين و ضياع القدس
في حفل أقيم لإحياء ذكرى62 لإقامة دولة ما يسمى بإسرائيل قال نتن ياهو شعب إسرائيل يتطلع إلى السلام مع جيرانه لكن يتسلح بالعتاد العسكرى ليدافع عن نفسه ضد الأعداء رفع النتن ياهو يده ممدودة للسلام قائلا إن «الشعب في إسرائيل يتطلع للسلام ويصلي من أجل تحقيقه ويده ممدودة للسلام لكل من يرغب في ذلك من جيراننا إلا أن يدنا الثانية تمسك بالسيف للدفاع عن شعبنا بوجه الأعداء
وبدوره أكد وزير دفاعه إيهود باراك أن إسرائيل دولة قوية ورادعة ومستعدة لمواجهة أي تحدٍ قريبا كان أم بعيدا، كما أنها مستعدة لمد يدها للسلام مع جيرانها من موقف القوة. و قال إن بلاده لها علاقات قوية مع الولايات المتحدة قائمة علي علاقة شراكة استراتيجية وصداقة طويلة المدى، مشيراً إلي أن إسرائيل تتلقي كل عام من الولايات المتحدة نحو ثلاثة مليارات دولار، وتحصل منها علي أفضل الطائرات في العالم. وأوضح أنه لأجل كل هذه الأسباب يجب العمل علي إحداث تغيير في الأمور...
الجيش و الشرطة الاسرائلية في حالة تأهب عند الحدود وعززت كل الإجراءات الأمنية في أنحاء البلاد بمناسبة الاحتفال بإنشاء دولة إسرائيل أما وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون فقد أكدت إن دعم الولايات المتحدة لإسرائيل وحمايتها متواصل و لن يضعف و ستواصل أمريكا الوقوف إلى جانب إسرائيل ربيبتها ومشاركتها الأخطار التي تواجهها ودعمها، وقالت أن لديها ولدى الرئيس أوباما التزاما شخصيا عميقا تجاه إسرائيل و الوقوف معها و تدعيمها خاصة و أنها تواجه اليوم أحد أكبر التحديات في تاريخها
ذكرى إعلان الدولة الإسرائيلية 62 فرصة للاحتفال بكل ما حققته إسرائيل من إنجازات و مشاريع مشتركة اسرائلية أمريكية ولإعادة تأكيد الروابط التي تجمعها بأمريكا الرئيس الأمريكي السابق هاري ترومان عام 1948 عندما تم الإعلان عن إنشاء دولة إسرائيل لم ينتظر إلا إحدى عشر دقيقة لكي يعلن اعتراف الولايات المتحدة بإسرائيل
أما ليبرمان فقد قال : من حقنا في احتفالاتنا بعيد الاستقلال أن نؤكد أن القدس شمالها وجنوبها، شرقها وغربها كلها تحت سيادة إسرائيل، هذه هي عاصمتنا الأبدية ولن يتم تقسيمها، لا بشكل مباشر أو غير مباشرأضاف ليبرمان قائلا :
اليوم أقف أمامكم في القدس، كوزير الخارجية لدولة إسرائيل للتأكيد علي ما
أعلنه رئيس الوزراء السابق مناحيم بيغن بأن القدس هي عاصمتنا الأبدية والموحدة...
فهذه الذكرى 62 هي ذكرى النكبة و احتلال فلسطين أم ذكرى إقامة ما يسمى بدولة إسرائيل؟

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  نهاية اسرائيل اقتربت -  jordan       التاريخ:  22-02 -2012
  اسرائيل هي ليست دولة وانما عصابة صهيونية هدفها الاستيلاء على خيرات ومقدرات الدول العربية الاسلامية . باختصار الصهاينة احتلوا فلسطين سنة 1948 وسموها اسرائيل الحقيقة لا يوجد شيئ اسمه اسرائيل كما ان الصهاينة غير محترمين لا يحترمون القوانين العالمية كما نلاحظ في احتلال فلسطين وقتل الأبرياء وحصار غزة وتدمير الامة العربية الاسلامية . اقامة دولة للصهاينة في قلب الوطن العربي الاسلامي هو خطأ كبير لان الصهاينة غير مرغوب بهم لانهم السبب في تخلف وفقر ومشاكل الوطن العربي الاسلامي كما ان الديانة اللغة العادات والتقاليد في الدول العربية والاسلامية لا تنسجم مع الصهاينة في النهاية اذا استمر العدو الصهيوني في احتلال فلسطين فان الموت والدمار سوف يلاحق الصهاينة مهما طال الزمن, وان دمائنا رخيصة من اجل الدفاع عن الوطن

  مطلع -  الاردن       التاريخ:  09-11 -2010
  بيضٌ صنائعنا سودٌ وقائعنا ... خضـــرٌ مرابعنا حمرٌ مواضــــــينا
   الابيض الاسود الاخضر والاحمر هذه الالوان
    في علم العرب والمسلمين اما اللون الازرق في العلم
    الذي يعتقد بانه علم دولة الارهاب المسماه اسرائيل
    فهو شاذ عن قاعدة العرب والمسلمين ويجب ان لا
    يعترف به ابدا . بما ان العلم بلونه الازرق غريب عن
   العالم العربي الاسلامي فهذا دليل على ان هذا الكيان
    الصهيوني ايضا غريب عن العالم العربي الاسلامي
    ولا يوجد له الحق في تكوين دولة في قلب الوطن
    العربي الاسلامي على حساب دولة فلسطين. لا بد من
    ازالة الكيان الصهيوني في اقرب فرصة ممكنة لان
    الكيان الصهيوني سبب الفقر والتخلف والمشاكل
    والحروب والقتل والدمار في العالم العربي الاسلامي.
    ملاحظة هامة جدا : لا يمكن تحقيق السلام في الشرق
    الاوسط الا بازالة دولة اللصوص المسماه اسرائيل.
   
   


  عربي مسلم -  jordan       التاريخ:  25-10 -2010
  هل يوجد دولة اسمها فلسطين ؟ نعم باختصار الصهاينة احتلوا فلسطين سنة 1948 وسموها اسرائيل الحقيقة لا يوجد شيئ اسمه اسرائيل كما ان الصهاينة غير محترمين لا يحترموا القوانين العالمية وقوانين الامم المتحدة كما نلاحظ في احتلال فلسطين والحروب المستمرة وتشريد وقتل الأبرياء وحصار غزة. اقامة دولة للصهاينة في قلب الوطن العربي الاسلامي( في فلسطين )هو خطأ كبير لان الصهاينة غير مرغوب بهم لانهم السبب في تخلف وفقر ومشاكل الوطن العربي الاسلامي كما ان الديانة اللغة العادات والتقاليد في الدول العربية والاسلامية لا تنسجم مع الصهاينة في النهاية اذا استمر العدو الصهيوني في احتلال فلسطين فان الموت والدمار سوف يكون من نصيب الصهاينة لان فلسطين دولة عربية مسلمة وستبقى ان شاء الله
   


  هل يوجد دولة اسمها فلسطين -  الاردن       التاريخ:  16-10 -2010
  هل يوجد دولة اسمها فلسطين ؟ باختصار الصهاينة احتلوا فلسطين سنة 1948 وسموها اسرائيل الحقيقة لا يوجد شيئ اسمه اسرائيل كما ان الشعب الصهيوني شعب غير محترم لا يحترم القوانين العالمية كما نلاحظ في احتلال فلسطين وقتل الأبرياء وحصار غزة. اقامة دولة للشعب الصهيوني في قلب الوطن العربي الاسلامي هو خطأ كبير لان الشعب الصهوني غير مرغوب به لانه السبب في تخلف وفقر ومشاكل الوطن العربي الاسلامي كما ان الديانة اللغة العادات والتقاليد في الدول العربية والاسلامية لا تنسجم مع الشعب الصهيوني في النهاية اذا استمر العدو الصهيوني في احتلال فلسطين فان الموت والدمار سوف يكون من نصيب الشعب الصهيوني
   


  عربي -  JORDAN       التاريخ:  16-10 -2010
 
   
   وجود الكيان الصهيوني في قلب الوطن
    العربي واحتلال فلسطين سنة 1948
   هو بحد ذاته غريب لأن هذا الكيان لا
    يمتلك الخصائص الاساسية لمكونات
   المجتمع العربي الاسلامي مثل الديانة
    اللغة العادات والتقاليد... فوجود شيء
   اسمه اسرائيل خطأ كبير ويشكل توتر
    وحروب دائمة في منطقة الشرق الاوسط
   كما ان الصهاينة سبب الفقر والمشاكل
   كما نلاحظ منذ احتلال فلسطين سنة 1948.
   مثل دخول اجسام غريبة داخل
   جسم الانسان فيبدأ الجسم بالحمى والوجع
    والتوتر والسهر حتى تخرج الاجسام
   الغريبة.اذن ما هو الحل؟ الحل هو تشكيل
    وزارة دفاع واحدة مشتركة لجميع
   الدول العربية والاسلامية وطرد الصهاينة
   من فلسطين والشرق الاوسط بشكل
   كامل. هذا الحل الافضل للجميع من دول عربية
    واسلامية ودول العالم كله والصهاينة
   انفسهم لان الشعب الصهيوني لن يشعر بالراحة
    والاستقرار والاطمئنان ابدا الا اذا خرج
   من فلسطين كل فلسطين بشكل كامل لان فلسطين
    دولة عربية مسلمة وستبقى ان شاء الله


  عربي مسلم -  jordan       التاريخ:  26-08 -2010
  فلسطين بلادنا ...عاجلا أم اجلا سوف نحررها ..نحن لا نعترف باسرائيل كدولة مطلقا على المستويات العلمية و التجارية و الشعبية ...الخ ، الاعتراف باسرائيل كدولة على المستوى الدبلوماسي فقط و هو بارد جدا و لا يعول عليه ...
   كل الشعوب الحرة ، بما فيها العرب و المسلمون ينظرون الى فلسطين على أنها الجزء من الجسد العالمي الذي احتلته الفيروسات و الميكروبات المدعوة "اسرائيل " يهودها و صهاينتها ...
   فلسطين بلاد عربية مسلمة تقبع تحت الاحتلال الاسرائلي ، لن يرضينا التفاوض ، لن يرضينا جزء من بلادنا ، و لا نصمت لقاء المال أو المصالح ، و لن يثنينا دعم أحد لا سرائيل ....
   لن نذوق طعم النوم طالما أن شبرا من بلادنا تحت الاحتلال ..طالما أن في بلادنا نجاسة اليهود و الصهاينة ...و لن نقبل بأقل من بلادنا كاملة ...
   نحن فلسطينيون بصرف النظر النظر عن الجنسيات التي يحملها الشعب الفلسطيني أوروبية كانت أو أمريكية أو عربية أو غيرها ...و سنربي أبنائنا و أحفادنا على هذا ...لن تجدوا العدد الحقيقي للفلسطينين في المصادر الاحصائية ...لن تجدوه في أي مكان ...انههم في كل مكان ...
   ان يوما يعود فيه اليهود و الاسرائيليون و الصهاينة كالجرذان الباكية لهو يوم ات لا محالة ، قال تعالى (ضربت عليهم الذلة و المسكنة و باؤوا بغضب من الله ) صدق الله العظيم
   


  عربي مسلم -  JORDAN       التاريخ:  26-08 -2010
  السلام عليكم .اوجه شكري وامتناني العميق للقائمين على
   هذا الموقع الرائع
   اتمنى من جميع الفلسطينين في شتى بقاع الارض ان يكتبوا
   تعليقات عن فلسطين واحتلال فلسطين سنة 1948 في جميع لغات
   العالم ليثبتوا للعالم ان فلسطين دولة عربية اسلامية
   وانه لا يوجد شيء اسمه دولة اسرائيل وان الشعب
   الفلسطيني موجود وله الحق في تحرير وطنه من
   الاحتلال الصهيوني بجميع الوسائل المتاحة.
   ارجو من جميع من يهمهم تحرير فلسطين ان يخصصوا
   ساعة يوميا على الاقل لكتابة التعليقات بكل لغات العالم
   وهذا اقل شيء يمكن تقديمه للوطن . فلسطين دولة عربية
   اسلامية حرة ابية وستبقى شاء من شاء وابى من ابى
   


  jordan -  jordan       التاريخ:  21-05 -2010
  بسم الله الرحمن الرحيم
   وجود الكيان الصهيوني في قلب الوطن العربي الاسلامي هو بحد ذاته غريب
   لان هذا الكيان الصهيوني لا يتشارك مع العالم العربي باي شيئ من خصائصه مثل الديانة العادات
   التقاليد و اللغة.فوجود اسرائيل داخل الوطن العربي خطأ كبير ويشكل توتر دائم
   في منطقة الشرق الاوسط كما نلاحظ منذ 1948.مثل دخول اجسام غريبة داخل جسم الانسان فيبدأ
   الجسم بالحمى والتوتر والسهر والتعب حتى يخرج هذا الجسم الغريب.
   على جميع الدول العربية والاسلامية تشكيل وزارة دفاع واحدة مشتركة لجميع الدول وطرد اليهود
   من الشرق الاوسط. وهذا الخيار الافضل للعرب واليهود في ان واحد لان وبوجوداسرائيل داخل الوطن العربي
   لن يرتاح العالم العربي ولن يرتاح العالم ولن يرتاح الشعب اليهودي ابدا ولن يشعروا بالاستقرار والراحة الا اذا
   خرجوا من فلسطين كل فلسطين تحياتي للجميع



 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  "المقربون إلينا"... أهلا بكم

 ::

  للشيوخ والمتقاعدين

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!

 ::

  الجيش يد الشعب

 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.