Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

نكتب لأننا نرجسيون
حمزة كاشغري   Saturday 17-04 -2010

نكتب لأننا نرجسيون هذا السؤال الذي يُلقى على كل الكُتّاب في كل المحاضرات، والندوات، واللقاءات الودية، واللاودية، ورسائل الإيميل، و (إس إم إس) الجوال، ودردشة المسن: لماذا تكتب؟

وكثيراً ما يعقبه سؤالٌ آخر يقول: ما هي الصفات التي ينبغي توافرها في الشخص حتى يصبح كاتباً؟

وأنا لا أذكر - في حياتي القصيرة الطويلة - أنني أجبت عن مثل هذا السؤال إجابتين متماثلتين!

وفي الوقت نفسه لا أحب الأجوبة التيك آوي، جواباً من نوع: نكتب لأن علينا أن نكتب!

أو: نكتب لنتنفس.. أو: لنعبر عن آرائنا وأفكارنا..

رغم واقعية الإجابات، إلا أنني أريد عمقاً أكثر..

اليوم أصبحت أقول إننا نكتب لأننا نرجسيون!

ونكتب لأننا نشعر بأننا عظماء!

ونكتب.. لأننا نشعر بالأستاذية! رغم كل محاولاتنا في تصنع التواضع، وادعاء التلمذة المستمرة.

إننا نريد أن يقرأ الناس لنا، أن يستفيدوا منّا بحق، أن ينشروا مقالاتنا.. أن يعبروا عن إعجابهم بما نكتب، بأفكارنا التي نطرح، وحتى بأسلوبنا وألفاظنا وتراكيب جملنا.

لا أدري إن كان هذا سيسجل ضدي كاعتراف، أم سيُمدح لي لأنني قلت الحق.. ولكن في كل الأحوال.. نحن نكتب أيضاً.. لأننا لا نبالي كثيراً!



[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  خالد زروان -  فرنسا       التاريخ:  17-04 -2010
  تسلم يا حمزة.
   لعل الذين التقيت بهم وسمعت منهم اجاباتهم لم يكن منهم واحد ينطلق من منطلق شرعي للكتابة. فما قولك فيمن كان جوابه، اكتب لأنني مسلم، اكتب لأحقق هويتي؟
   فالكتابة عند هؤلاء، هي أسلوب من أساليب العمل الفكري والكفاح السياسي الذي هو من أولى أولويات الأعمال وتاج الفروض. الغاية رضوان الله. الهدف إستئناف الحياة الإسلامية بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة. فالكتابة هنا عبادة يحتسب أجر كل حرف منها.
   أما تشخيصك، فقد يكون مبنياً على تشخيص ترويث البغال والحمير من "المثقفين" العرب، كما وصفهم مستشار تشيني. وفي ذلك لك كل الحق.
   أما أنت، فاربأ بك أن تكتب حرفاً من أجل غاية غير الغاية القصوى من سائر اعمالنا ألا وهي "نيل رضوان الله".
   أخوك خالد زروان.



 ::

  اكتشاف مصحف يعود إلي القرن الأول الهجري في سقف مسجد يمني

 ::

  رؤية قانونية للمشكلات التي يعانى منها الفلاحين جراء توريد القمح الآن

 ::

  حذاء فان غوخ قصة قصيرة

 ::

  هل أن أمريكا فعلا راضية بما حل في تونس و مصر.؟

 ::

  لن يسقط بستان الأمل

 ::

  عزام الأحمد والغيرة على القانون

 ::

  اليهودي يغتال عقل طفله

 ::

  اللهم نسألك السكينة ونعوذ بك من الاستكانة

 ::

  جثث من الولايات المتحدة الأميركية لطلبة جامعات كرواتيا

 ::

  هل بدأ العد التنازلي النهائي؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.