Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

لا سلام بدون القدس
رضا سالم الصامت   Saturday 03-04 -2010

  لا سلام بدون القدس
القدس تتعرض لأبشع الحملات الهادفة إلى تغيير معالمها وهويتها وذاكرتها و من اجل إنقاذ الأقصى من براثن العنصرية المتوحشة والعدوان الهمجي الاسرائلي توجه السيد عمرو موسى الأمين العام لجامعة الدول بكلمة و ذلك بمناسبة يوم القدس نظمه البرلمان العربي الانتقالي بعنوان القدس خط أحمرفي دورته العادية الثانية.... حيث أكد موسى تمسك العرب والمسلمين وكذلك المسيحيين بالقدس مشيرا إلى مواقف منظمات مهمة على رأسها الاتحاد الأوروبي كتقدم السويد بطلب اعتماد القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين داعية إلى توقف الإجراءات التي تمس بحاضر ومستقبل القدس الشرقية... العرب لن يقبلوا باتفاق سلام بدون القدس التي وقع احتلالها عام 1967 و الجامعة العربية سترفع شكوى إلى محكمة العدل الدولية لتصدر رأيها القانوني في انتهاكات إسرائيل المستمرة حول تهويد القدس و عملية الاستيطان المتواصلة و مواصلة بناء الجدار العازل و غير ذلك من الممارسات الحادية الجانب و الغير مسئولة... يعد هذا التحرك العربي الشجاع في العمل السياسي ضد الاحتلال نقطة أساسية في الدبلوماسية العربية...

الجمعية العامة للأمم المتحدة سبق و أن صادقت على هذا الرأي في وقت يمر فيه الوضع العربي في مرحلة ضبابية بسبب التعنت البالغ و المبالغ فيه من جانب إسرائيل ولكن أيضا بسبب الانقسام الفلسطيني الذي طعن القضية من الخلف.... فعلى الفلسطينيين الإسراع إلى تحقيق الوحدة وعدم طرح حجج لتأخير المصالحة وعدم الوقوف أمام تفاصيل تافهة ليس من وراءها أية فائدة لا تخدم القضية الفلسطينية بل تزيدها تعقيدا و خسرانا و ربما ضياعا و تفسح المجال للصهاينة إلى مزيد التوسع و ممارسة ضغوطهم و تكريس احتلالهم و زيادة بناء المستوطنات على أراضي فلسطينية في ظل التعنت الاسرائلي و الموقف الدولي...نحن في غنى عنها ...
يجب أن تكون هناك توصيات لازمة وعملية وليس مجرد دعم شفوي أو إدانة أو شجب أو استنكار و لا يمكن حصول تسوية إلا باسترداد الحقوق المشروعة مع رفض أي تنازل يخل بأركان الحق الفلسطيني...و تحقيق المصالحة الفلسطينية الفلسطينية شرط ضروري و اساسي و لابد منه لتحقيق الوحدة و مجابهة العدو الاسرائلي و افشال مخططاته الاستعمارية و العنصرية...
رضا سالم الصامت
3 ابريل 2010

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  "المقربون إلينا"... أهلا بكم

 ::

  للشيوخ والمتقاعدين

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!

 ::

  الجيش يد الشعب

 ::

  مصر نزيد عظمة بحب أبنائها مسيحين ومسلمين

 ::

  عد يا صديقي

 ::

  الدول العربية غير مهتمة بأمنها الغذائي

 ::

  هل يقرأ العرب والمسلمون؟/تصريحات عاموس يادلين

 ::

  سرطنة سياسية

 ::

  لا تحملوا عربة التظاهرات اكثر من طاقتها



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.