Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

أنا جريح مريض و الوضع العربي مزري
رضا سالم الصامت   Saturday 27-03 -2010

  أنا جريح مريض و الوضع العربي مزري
أنا جريح مريض عندما أشاهد التلفزيون يعرض صورا عن مأساة شعب بل شعوب عربية ظلت طوال حياتها تعاني بداية ويلات الاستعمار من كل فئاته
إنكليز و فرنسيين و ايطاليين و الآن وأنا مريض أيضا عندما أشاهد استعمار إسرائيل لفلسطين الحاقد و استحواذها على الأراضي و المقدسات ..
حزين عندما أرى أبناء جلدتنا يتعاونون مع العدو و يمدون لهم الأيدي و يصافحونهم ..
حزين عندما أشاهد عبر التلفاز ووسائل إعلامية أخرى عما يجري في العراق من انتهاكات و من قهر و ظلم و حتى استبداد
هذا كله و إن أثر علي و على نفسيتي التي باتت مريضة طبعا يؤثر على غيري من المواطنين و الموطنات في كل شبر من الأرض العربية من خليجها الى محيطها فما يمس القدس يمس كل العرب و المسلمين ... أنا فعلا مريض ....
مريض أنا ....
ابحث عن دواء
في كل صباح
وكل مساء ...
كرهت مشاهدة التلفاز
كرهت قراءة الجرائد
جريح أنا
القدس وردة
وبدر ينير..
في السماء
والحياة دورة
نعيشها
في الخفاء
جريح أنا
يضيع العمر
في الكر و الفر
و أنا لست أنا
فمن أكون يا ترى
جريح أنا
اصلي أنا
اغني أنا
ابكي أنا
و ما نفع البكاء
مريض أنا
إلى أن انتهي
لو كنت اعرف
ماذا بقى
لكنت عشقت
كل النساء
فهن الدواء
هن الدواء
أين هم رجالنا
أين هم حماتنا
أين هم ...؟
مريض أنا
فإلى متى
سيظل وضعنا
هكذا....
هذه رسالتي بل رسالتنا و هذا ندائي أنا ... انتبهوا هو ليس شعرا و لا قصيدة نثر..و لا رواية .. سموه كما يحلو لكم أو كما تشاءون فكل رجائي أن يصل إلى كل فارس صادق نزيه يغير على قدسنا... على تراثنا .. على هويتنا و على....
اعتبروه نداء موجه إلى كل أحرار هذا العالم المخيف و إلى السيد اوباما خاصة لماذا خاصة لأنه و هو أكبر رئيس دولة في العالم وعد العرب و المسلمين من خطاب القاهرة و لم يفي بوعد ه و هذا عيب يا أوباما ؟ أوجه النداء إلى كل المجتمعين في سرت الليبية العظيمة ليبيا البطلة ليبيا الشموخ ليبيا شيخ المجاهدين عمر المختار ليبيا الثائر المغوار العقيد القذافي ... إلى كل هؤلاء من أبناء امتنا العربية و الإسلامية أوجه النداء أو الرسالة و ما تضمنته من كلام...أراه أغلى
و أرفع من أي شعر أو قصيد نثر بل كلام حب و مشاعر صدق تجاه أوضاع نعيشها هي حقا أوضاع مخيفة مزرية .. ...حالكة مؤسفة... دامية ...قاسية....
تدمي القلوب
الله أعلم إلى متى
سيظل الوضع هكذا...
ثم متى ؟
تعود البسمة
و تعود الرحمة
ومتى ؟
نودع الأتراح
ليحل محلها الأفراح
و نضمد الجراح
و نشفى....
متى يكون لنا وطن
ودولة و علم
يرفرف عاليا
في السماء
متى نودع الأحزان
و نعانق القدس بالأحضان
نعانق فلسطين ....
كل فلسطين ...

أنا جريح مريض و الوضع العربي مزري


رضا سالم الصامت

26 مارس آذار 2010

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  ناظم الفقي  -  تونس       التاريخ:  28-03 -2010
  سأل القاضي الشاهد و هو يستجوبه في قضية قتل : هل رأيت الطلق الناري ؟
   الشاهد : لا بل سمعته يا سيدي القاضي
   القاضي : هذا ليس دليلا كافيا.
   و عندئذ أدار الشاهد ظهره للقاضي و ضحك ضحكة عالية فسأله القاضي في استنكار ...
   القاضي : لماذا تضحك ؟
   الشاهد : هل رأيتني و أنا أضحك ؟
   القاضي : بل سمعتك ...
   هنا قال الشاهد : و هذا ليس دليلا كافيا ؟؟؟؟
   


  رضا سالم الصامت -  تونس       التاريخ:  28-03 -2010
  ..انتبهوا هو ليس شعرا و لا قصيدة نثر..و لا رواية .. سموه كما يحلو لكم أو كما تشاءون فكل رجائي أن يصل إلى كل فارس صادق نزيه يغير على قدسنا... على تراثنا .. على هويتنا.... أوجه النداء أو الرسالة و ما تضمنته من كلام...أراه أغلى وأرفع من أي شعر أو قصيد نثر بل كلام حب و مشاعر صدق تجاه أوضاع نعيشها هي حقا أوضاع مخيفة مزرية .. ...حالكة مؤسفة... دامية ...قاسية....
   ان شاء الله أيامكم ورد
   ****
   
   الوردة جميلة ....
   لكنها ذات أشواك ..
   و كنت أعتقد ذلك أيضا
   الا أني أرى اليوم
   أن أشواك الوردة ناتجة عن محيطها
   فهي لا تستعملها للاعتداء
   بل فقط للدفاع عن نفسها
   فأشواكها في حقيقة الأمر
   هي دليل عن ارادتها...
   ليس لأي كان أن يأخذها غصبا
   فالانسان النزيه ذو الاحترام
   هو وحده الذي يستحق صداقتها
   ليست الوردة مثل الأدغال
   التي لا شأن لها الا ابعاد ذوي القلوب الطيبة....
   والتي ليس لها ما تهدي سوى أشواكها ...
   أماالوردة فهي طوال حياتها تهدي أريجا و حسنا..
   
   


  فارس العلواني -  الكويت       التاريخ:  27-03 -2010
  هذه رسالتي بل رسالتنا و هذا ندائي أنا ... انتبهوا هو ليس شعرا و لا قصيدة نثر..و لا رواية .. سموه كما يحلو لكم أو كما تشاءون فكل رجائي أن يصل إلى كل فارس صادق نزيه يغير على قدسنا... على تراثنا .. على هويتنا و على....
   اعتبروه نداء موجه إلى كل أحرار هذا العالم المخيف و إلى السيد اوباما خاصة لماذا خاصة لأنه و هو أكبر رئيس دولة في العالم وعد العرب و المسلمين من خطاب القاهرة و لم يفي بوعد ه و هذا عيب يا أوباما ؟ أوجه النداء إلى كل المجتمعين في سرت الليبية العظيمة ليبيا البطلة ليبيا الشموخ ليبيا شيخ المجاهدين عمر المختار ليبيا الثائر المغوار العقيد القذافي ... إلى كل هؤلاء من أبناء امتنا العربية و الإسلامية أوجه النداء أو الرسالة و ما تضمنته من كلام...أراه أغلى
   و أرفع من أي شعر أو قصيد نثر بل كلام حب و مشاعر صدق تجاه أوضاع نعيشها هي حقا أوضاع مخيفة مزرية .. ...حالكة مؤسفة... دامية ...قاسية....
   
   كلام جميل وخاطرة جميلة
   كلنا مرضى يا صديقي إن كان المرض ما تصفه.
   والاختلاف في الرأي لا يفسد للود قضية



 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  الاستقبال الروسى لحماس

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين

 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  من وراء قتل قساوسة العراق وهدم كنائسهم؟

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد

 ::

  ما اروع ابحارك سيدتي

 ::

  رحيل محمود درويش أبرز الشعراء العرب بعد جراحة قلب بهيوستن

 ::

  الطريق إلي مدينة التوحيد



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.