Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

بلير مجرم حرب و مجرمي الحرب يجب محاكمتهم ...
رضا سالم الصامت   Tuesday 09-02 -2010

بلير مجرم حرب و مجرمي الحرب يجب محاكمتهم ...
هو ساهم دون شك و بكل الدلائل و الحجج سواء من بعيد أو من قريب في أخذ قرار الحرب على العراق.... هاته الحرب الغير أخلاقية و اللامشروعة بالمرة قتل أهلها و سلب حريتهم
و احتل بلدهم و كان كالجرو يجري و يلهث وراء سيده بوش الصغير و هو بين قوسين هو الآخر مجرم حرب خطير بدعوى أن بحوزة صدام حسين أسلحة دمار شامل مزعومة..
هذه مواقف بدأت تخرج الآن للعلن سواء من خلال المساءلات القانونية أو من خلال المظاهرات التي
ملئت و تملأ شوارع و ساحات المملكة المتحدة و العاصمة لندن و مدن أخرى بريطانية غضبا و سخطا منددة مستنكرة بتاريخ توني بلير الدموي ...

هذا مجرم حرب و لكن هناك الكثير أمثاله و منهم مجرمي الحرب الاسرائلين الذين تعاقبوا على الحكم و ارتكبوا مجازر كثيرة موثقة بحق شعب فلسطين الأعزل و آخرها الحرب على غزة و كل هذا صنفتهم المنظمات الإنسانية و منظمات حقوق الإنسان و تقصي الحقائق ضمن مجرمي حرب
هؤلاء أيضا يتوجب إلقاء القبض عليهم و مساءلتهم و مثولهم أمام المحاكم الدولية بتهم الابادة الجماعية و استعمال أسلحة محرمة ...

الكيان الصهيوني المبني على الغدر و الذي زرع غصبا على ارض فلسطينية عربية الآن يمعن في تهويد القدس الشريف علانية و يزيد في بناء المستوطنات ليسكن فيها اليهود و يمارس الاغتيالات في الداخل و الخارج مثلما حدث مع المناضل الشهيد المبحوح الذين تعقبوا أثره في دبي و نجحوا في الانفراد به و بعد أن عذبوه قتلوه...

إسرائيل الأفعى تفعل ما تريد تقتل تشرد تعتقل تضرب بقنابلها مخترقة ألأجواء العربية كلبنان و سوريا تخطف من تشاء على الحدود مثلما فعلت مع أحد الرعاة في لبنان... و لا أحد يتجرأ في مواجهتها.
لكن ما يحدث الآن هو أن الشعوب الغربية أصبحت واعية و غاضبة في نفس الوقت بل مقتنعة أن إسرائيل و أمريكا و بريطانيا هم سبب المآسي التي تحدث في العالم و خاصة في فلسطين و العراق و أفغانستان و غيرها لأن حكام هذه الدول كذبوا على شعوبهم بل تفننوا في كذبهم .. و حرب العراق هي التي فضحتهم...
هؤلاء الشعوب الغربية أحرار الحرية و الديمقراطية هم أفضل بكثير من حكامهم على الأقل
نحن نرى الآن و نشاهد عبر الفضائيات و وسائل اعلام مختلفة سواء كانت مقرؤة أو مسموعة كيف يخرج الشعب البريطاني و يصيح بلير مجرم حرب و يتقدمون باقتناع و ثبات متحدين رجال الأمن يطالبون بمحاكمة بلير كمجرم حرب


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  يا شهر رمضان- صرنا فرجة

 ::

  تركيا وقيادة بديلة للمنطقة !!

 ::

  الولع بالحلوى هل يعني تمهيدا للإدمان؟

 ::

  التوقع باكتساح حزب اليمين المتطرف لخارطة الانتخابات البلدية الهولندية

 ::

  "الانروا" وسياسة التسول

 ::

  سلام فياض.. «بن غوريون» فلسطين

 ::

  السنة في إيران .. وتوجهات أحمدي نجاد

 ::

  الاستقبال الروسى لحماس

 ::

  هذا هو العراقي.....( تجربتي الخاصة )

 ::

  رؤية أدباء الانحطاط الجميل،ادوارد سعيد



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.