Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

وقائع مثيرة يشهدها مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا و اسرائيل كالعادة لا همة لديها
رضا سالم الصامت   Monday 08-02 -2010

وقائع مثيرة يشهدها مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا و اسرائيل كالعادة لا همة لديها
شهد مؤتمر ميونيخ للأمن في ألمانيا وقائع مثيرة ، حيث رفض وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوجلو جلوس نائب وزير الخارجية الإسرائيلي دانييل أيالون إلى جانبه في المنصة خلال جلسة مخصصة لقضايا الأمن في الشرق الأوسط ، فيما بادر أيالون إلى مصافحة رئيس الاستخبارات السعودية السابق الأمير تركي الفيصل وذلك في سابقة تعد الأولى من نوعها .
وما أن أعلن أوجلو رفضه الجلوس على المنصة بجانب أيالون ، إلا وقررت إدارة المؤتمر فصل الجلسة المخصصة للحديث عن الأمن في الشرق الأوسط إلى جلستين .
الأولى ضمت الأمير تركي الفيصل والوزير التركي ومستشار وزير الخارجية المصري حسام زكي ، في حين ضمت الثانية السيناتور الأمريكي اليميني جو ليبرمان ونائب وزير الخارجية الإسرائيلي دانييل أيالون والبروفيسور الروسي ايغور يورغينز الذي يعمل في معهد التربية المعاصرة .
وفي مؤتمر صحفي عقد في أعقاب الجلستين ، اتهم أيالون الأمير السعودي بأنه وراء فصل الجلستين ، وهو الأمر الذي نفاه الأمير تركي الفيصل ، موضحا أن وزير الخارجية التركي هو من رفض وجود أيالون إلى جانبه في المنصة ذاتها ، الأمر الذي دفع إدارة المؤتمر إلى إجراء الفصل لتناقش ذات القضية على مدار جلستين .
وسرعان ما حاول إيالون إحراج الأمير تركي الفيصل وطالبه أمام الحضور بأن يتقدم لمصافحته إذا لم يكن فعلا وراء طلب فصل الجلسة المخصصة للحديث عن الأمن في الشرق الأوسط إلى جلستين
نهض الوزير الصهيوني من مكانه وصعد باتجاه المنصة التي يتواجد بها الأمير السعودي وقام بمصافحته وسط تصفيق الحضور .
في حين كشف سفير تركيا في تل أبيب اوغوز تشيليك كول القصة الكاملة للقائه مع نائب وزير الخارجية الإسرائيلي دانيل ايالون، والتي تسببت في أزمة دبلوماسية خطيرة بين البلدين انتهت باعتذار إسرائيلي خطي عن الذي حصل ....
هكذا هي اسرائيل لا همة لديها ...


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  آهاتُ وَجَع العراق

 ::

  في ذكراه الـ(35) راشد حسين الشاعر المقاتل..!

 ::

  القرد الذي في داخلي يتحداني

 ::

  أوباما يمتطي صهوة الثورات العربية !!

 ::

  الدراما التاريخية .. التاريخ مزيفاً !

 ::

  الجامعات الفلسطينية ودورها الغائب..!

 ::

  محطة الممانعين على طريق تحرير فلسطين

 ::

  أبو مازن نـحـن مـعـكـم والله ناصركم

 ::

  بن لادن حيا وميتا

 ::

  تبعثر الأرشيف الفلسطيني نكبة ثانية



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.