Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

السعودية ودرء المخاطر النفطية
د. صالح بكر الطيار   Sunday 24-01 -2010

 السعودية ودرء المخاطر النفطية كشفت دراسة أجراها المنتدى الاقتصادي العالمي عن أن من المخاطر الرئيسية في المجال الاقتصادي لعام 2010 هي انخفاض الاستثمارات في مجال الطاقة. وتتوقع وكالة الطاقة الدولية انخفاض الاستثمارات بأعمال التنقيب عن النفط والغاز وإنتاجهما بنسبة 21% عام 2009.وتعتبر هذه الدراسات ان انخفاض الاستثمار سيؤدي بالضرورة الى انخفاض الإنتاج، بحيث لن تتمكن الدول النفطية الأساسية من تلبية احتياجات السوق العالمية المتزايدة. ولذا فإن الاستثمار في مجال الطاقة سيكفل زيادة الإنتاج وأيضًا توازنًا في الأسعار؛ لأن العرض قد يزيد أو قد يتساوى مع الطلب.وبدوره حذر وزير النفط السعودي على النعيمي من أن العالم سيواجه في غضون سنتين إلى ثلاث سنوات ارتفاعًا آخر في أسعار النفط مماثلة لتلك التي شهدها العام الماضي، ما لم تحدث استثمارات بمشاريع جديدة لزيادة الطاقة الإنتاجية بالعالم.وبما أن السعودية باتت من الدول الأولى التي تساهم بفعالية في رسم المستقبل الاقتصادي العالمي لأنها وبحكم موقعها كمصدّر أول لإنتاج النفط معنية ليس فقط بتأمين احتياجات السوق، بل أيضًا بحركة الأسعار وما لها من انعكاسات سلبية أو اقتصادية على النمو العالمي.ومن هذا المنطلق نلاحظ أن هناك خططًا إستراتيجية نفطية موضوعة من قبل المعنيين في السعودية تأخذ بعين الاعتبار التحديات المقبلة، وتهيئ كل متطلبات المواجهة سواء انضمت اليها قوى أخرى أو أخذت على عاتقها وحدها هذه المهمة. ولذلك لم تنتظر الرياض المنتدى الاقتصادي العالمي لينبهها الى مخاطر ضعف الاستثمارت في المجال النفطي، بل بادرت منذ العام 2008 الى رصد نحو 300 مليار ريال (80 مليار دولار)، في قطاع النفط، من أجل توسيع طاقتها الإنتاجية بواقع 37 في المئة، إلى 12.5 مليون برميل يوميًّا، وطاقتها التكريرية إلى 43 في المائة، (نحو 6 ملايين برميل يوميًّا)، فيما تبلغ قيمة الاستثمارات التي خُطط لها في دول مجلس التعاون الخليجي في القطاع النفطي 637.5 مليار ريال سعودي أي (170 مليار دولار).ومن شأن هذه التوسعة من خلال حجم الرأسمال المرصود أن تضمن تزويد السوق باحتياجاته، وأن تكون القادرة على التحكم بمسار حركة الأسعار، وأن تكون الرائدة في مجال التطوير والتحديث.وهنا يمكن لنا إدراك أهمية الموقع الاقتصادي العالمي الذي باتت تحتله السعودية ومدى قدرتها على استشراف المستقبل التي هي جزء أساسي في تكوينه وتحقيقه .


د. صالح بكر الطيار
رئيس مركز الدراسات العربي الاوروبي

الأحد, 24 يناير 2010

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  رسالة مواطن سعودي بعد يوم الجمعة 11 مارس إلى بلدنا والعالم

 ::

  القوات الأميركية تنسحب من عراق ممزق سياسياً وأمنياً

 ::

  الشرق الأوسط والسلام المستحيل

 ::

  ماذا وراء قصة صواريخ سكود ؟

 ::

  العاهل السعودي يقوم بدور الإطفائي لحروب محتملة

 ::

  ساركوزي يعيش هاجس تجديد ولايته

 ::

  المانيا تقود معركة حماية اليورو

 ::

  62 عاماً وفلسطين تنتظر الولادة

 ::

  يهود اوروبا يضغطون على اسرائيل نيابة عن العرب ..!


 ::

  المجتمع المدني والدولة

 ::

  الإسلاموفوبيا والفلاسفة الجدد

 ::

  كيف سحب الصحفي انور مالك البساط من تحت اقدام الجزيرة؟

 ::

  الحمية الخاطئة تؤدي الى السمنة

 ::

  العُرس المقدسيّ‏ ‬قبل قرن ونصف

 ::

  ثورات الربيع العربي وظهور كتاب لا تسرق ، وكتاب لا تشتم ،وكتاب لا تفكر أبداً

 ::

  نزار.. و»الغياب» و»ربيع الحرية»..؟!

 ::

  شرب الشاي قد يحمي من حصوات وسرطان المرارة

 ::

  بدران وامير الانتقام

 ::

  مهزلة العقل البشري



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.