Ramadan Changed me
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: طب  :: علم نفس  :: البيئــة

 
 

اليوم العالمي للسيدا
رضا سالم الصامت   Thursday 03-12 -2009

اليوم العالمي للسيدا
مرض السيدا الذي نشر خيوطه في المجتمعات العربية والغربية لأّنّه أكثر خطورة من الإدمان ممّا يُلحق أضرار كبيرة بجسم الإنسان إلى حد الموت وتهديم المجتمعات .
لقد حصد هذا المرض الخبيث الكثير من أرواح الناس في أنحاء المعمورة و جعلهم في قائمة الأموات ، لانّ المصاب بهذا المرض لا مفرّ له من الموت لأنّه ينهش جسد الإنسان معنويا
و بدنيا و عند ظهور الإيدز حاول الأطباء أن يجدوا له دواء ولكن بدون جدوى. وبالرغم من ذلك لم يفشل هؤلاء الأطباء والعلماء في تجاربهم بل واصلوا محاولتهم مما جعلهم يتوصلون
إلى ما يخفّّف من حدّّة المرض و يجعل المصاب في حالة أقل خطورة
تعريف السيدا أو الإيدز AIDS
السيدا : هو اسم المرض الذي يدخل في جسم الإنسان و يحطم جهاز المناعة و يعطله على أداء
وظيفته الحيوية ، و هو مرض فيروسي ينتسب إلى فيروس يعرف باسم HIV III
يعتبر المسبب الرئيسي لنقص المناعة عند المصاب ويشل الخلايا المقاومة للأمراض مما يجعل جسم الإنسان عرضة لأمراض أخرى كالسرطان و يسمى السيدا بالإيدز AIDS :
A : مكتسب : أي شيء نكتسبه لا يولد معنا .
I: مناعة : أي مقاومة أو حماية ضد الأمراض .
D: نقص : أي عدم وجود القوة الوقائية للجسم .
s : أين و متى ظهر مرض السيدا
ظهر مرض السيّدا في جوان 1981 في الولايات المتحدة الأمريكية و أول من أصيب بهذا المرض هو : مايكل فوتليت" وحسب المختصين في الفيروسات أنّ الإيدز ظهر قبل 1981 ولكن خطورته لم تظهر بشكل كبير في المجتمعات .
كيف نشأ الإيدز ؟
يقال أن مرض السيدا انتقل إلى الإنسان عن طريق الحيوان و بالضبط من القِردة حيث تقول بعض المصادر بأنّّ هناك قِردة كانت تعيش في وسط إفريقيا ، و ذات مرة هاجمت سكان القرى و هي حاملة للفيروس . مما جعل أهل هذه القرى يصابون بالفيروس و يحملونه معهم على منطقة الكارييب و الولايات المتحدة الأمريكية و أوروبا
اكتشاف الفيروسات
لقد اكتشف فيروس مرض السيدا سنة 1983م من طرف ثلاث علماء في الطب و هم : مونتاقير و باري و سينوزي . و هذا بمساعدة معهد باستور للبحوث ، و قد تمكن العالم روبرت كالو سنة 1984م من اكتشاف الخلايا المصابة بالإيدز ، و وجود سوائل جسم الإنسان كالدّم والحيوانات المنوية واللعاب ، و أنّ المرض لا ينتقل إلى شخص آخر عن طريق مجالسته أو التحدث معه، و إنّما يتمذ عن طريق السّوائل .
كيف يتطور هذا المرض عند المصاب به
مرحلة المصل الإيجابي Séropositif : و تتمثل في الأجسام المضادة للفيروس أو أمراض أخرى وفي هذه الحالة قد يكون الإنسان مصاب بالمرض و لكن لا يظهر عليه إلّا بالتحاليل الطبية .
مرحلة ماقبل السيدا : في هذه المرحلة يضعف الجهاز المناعة عند المصاب ممّا يجعله عرضة لأمراض أخرى كارتفاع درجة الحرارة و الإسهال و الانطواء وضعف الجسم .
مرحلة الإصابة بمرض السيدا : في هذه المرحلة يتدهور جهاز المناعة تدهورًا كلياً و تتحطّم الخلايا البيضاء المكونة لجهاز المناعة و يستسلم جسم الإنسان إلى جميع الأمراض المؤدية للموت . عافانا وعافاكم الله

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  مايا -  المغرب       التاريخ:  15-03 -2013
  لقد اعجبني هدا الموضوع جدا جداالانه يحتوي عاى فوائد كثيرة. ممتاز

  ibtissam -  marouco       التاريخ:  03-12 -2012
  مرحلة الإصابة بمرض السيدا : في هذه المرحلة يتدهور جهاز المناعة تدهورًا كلياً و تتحطّم الخلايا البيضاء المكونة لجهاز المناعة و يستسلم جسم الإنسان إلى جميع الأمراض المؤدية للموت . عافانا وعافاكم الله

  متابع -  الركن الاخضر       التاريخ:  10-03 -2012
  يوم الإيدز العالمي أو اليوم العالمي لمكافحة الإيدز مناسبة سنوية عالمية يتم إحيائها في 1 ديسمبر من كل عام. بدأ احياء هذه المناسبة سنويا نتيجة قرار من منظمة الصحة العالمية، حيث شددت الجمعية العامة للأمم المتحدة على أهمية احياء هذه المناسبة وذلك في قرارها 15/34
    ويخصص لإحياء المناسبة والتوعية من مخاطر مرض الإيدز ومخاطر انتقال فيروس اتش آي في المسبب له، عن طريق استعمال أدوات حادة ملوثة أو ممارسة جنسية دون اتخاذ طرق وقاية مناسبة أو عبر استعمال معدات وأدوات طبية ملوثة. كذلك طرق التعامل السليم والصحيح مع المصابين بالمرض أو الحاملين للفيروس الناقل له حيث يعاني العديد من منهم سواء من التمييز وأحيانا الاضطهاد لكونهم مصابين. يعتبر مرض الإيدز من الأمراض الخطرة، كما أن معدلات الإصابة به لا تزال مرتفعة خاصة في دول العالم النامي.
   تشير إحصاءات برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز إلى أن عدد المصابين بالفيروس في منطقتي شمال أفريقيا والشرق الأوسط قدر بـ380,000 شخصا، بينهم 40000 شخص جديد اضيفوا للعدد الاجمالي العام 2007.
    كما أن تقديرات برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإيدز تقول أن 5 % فقط من المرضى الشرق أوسطيين والشمال أفريقيين يحصلون على العلاج اللازم للمرض.
    هذا ويشهد العالم العربي ثاني أعلى نسبة اصابة في العالم بالمرض.
   وتقول الدكتورة خديجة معلى مستشارة سياسيات الإيدز، بالبرنامج الإقليمى للإيدز في الدول العربية والتابع لجامعة الدول العربية أن المشكلة الأخطر من الأرقام "..أن 90% من الأشخاص من حاملى الفيروس، لا يعرفون أنهم مرضى بحكم الوصم والتمييز والعزوف عن الفحص والتحليل.."


  maria el mekkaoui -  380       التاريخ:  10-03 -2012
  هذاالموضوع اعجبني كثيرا

  zizzo fefferis -  380       التاريخ:  10-03 -2012
  انا اريد ملخص الخبر

  زينب  -  maroc       التاريخ:  28-01 -2012
  احسن بحث استفدت منو بزاف
   شكرا
   


  روتين -  مغرب       التاريخ:  18-12 -2011
  هدا احسن بحت قريتو حيث استفدت منو
   بزاف و شكرا


  aya  -  maroc       التاريخ:  18-05 -2011
  هاذ البحت فاذني بزاف او ساعدني لمعرفة اشياء كتيرة في مادة التربية الاسرية وشكرا
   


  iman -  maroc       التاريخ:  18-05 -2011
  بعض المقاطع من شعر حول السيدا من انتاجي وشكرا اليوم اريد تقديم موهبتي وتحزيرمن مرض السيدا..مرض جنسي مرهوب يقتل اجهزة المناعةبشكل هائل من نقل لدم عن عجل دون فحوص تنف مثائل ...........................................

  iman -  maroc       التاريخ:  18-05 -2011
  انا عجبني بزاف هاذ البحت لصايبتو شششششششششششششششششششششششششششششششكرا
   


  maryam -  maroc       التاريخ:  15-04 -2011
  ana ochariko ma3akome fal abhate

  DFdf -  maroco       التاريخ:  11-03 -2011
  yafoche haolae alatbae fi taaribe hawla hda almaRAD ALMOSAMA ALSIDEA

  sanaa -  maroc       التاريخ:  20-02 -2011
  merci bzf 3la had lmawdou3 litaybiyin lescauses de aids wkif kaytowr dakhl le corps humaine

  أبو الهول المغربي الصامد -  المملكة المغربية       التاريخ:  01-12 -2010
  الوقاية خير من العلاج.وحب الغير مع العمل على سلامته أفضل المكارم على الإطلاق.
   


  khadija -  maroc       التاريخ:  03-05 -2010
  had lba7t fadni bazaaaaaaaaaf
   c'est trés bien
   


  siham -  maroc       التاريخ:  12-04 -2010
  merci


 ::

  تونس تسعى إلى احتواء أزمة النازحين القادمين من ليبيا

 ::

  ألا تخجلي من نفسك يا اسرائيل !

 ::

  لو يعلن تنحية و يعتذر لشعب سوريا، هل يفاجئنا بشار يوم عيد الفطر؟

 ::

  تناول الموز مفيد للصحة ، حسب الدراسات

 ::

  في تونس .... عادات وتقاليد اجتماعية راسخة ، وفرحة بعيد الفطر المبارك

 ::

  يا غـَزَّاويَّة..دم أولادكم عُمرُه ما يبقىَ مَيَّة

 ::

  الحوت الكبير يأكل الحوت الصغير

 ::

  مساعدات إنسانية تونسية لفلسطيني غزة المجاهدة

 ::

  في رمضان عملية إرهابية جبانة ، تسفر عن استشهاد 14 جندي تونسي في الشعانبي


 ::

  رثاء بطل

 ::

  اكتشافات مجلجلة من "والنهار إذا جلاّها"

 ::

  دراسة أكاديمية جديدة عن أدب الحرب

 ::

  صباح بدون فنجان قهوة

 ::

  سيدي ابا القاسم يا رسول الله...

 ::

  يقولون الصدق منجاة

 ::

  الصحة وحقوق الإنسان في الضفة الغربية الفلسطينية وغزة

 ::

  الفكر العربي المعاصر المريض!

 ::

  مكالمة من داخل الخارجية الإسرائيلية منعت دحلان من حضور حفل المصالحة بمكة

 ::

  القول الفاصل فى اصل الفلافل



 ::

  من مهد المخابرات إلى لحد تقويض الدول «داعش».. الخلافة السوداء

 ::

  قادة لا مدراء !

 ::

  ما هي الجريمة السياسية

 ::

  النسق السياسي الأردني الى أي مدى وأي دور؟

 ::

  "داعش" تقاتل أربعة جيوش ... وتنتصر عليها؟!

 ::

  عدوان إسرائيل على غزة كشف الكثير

 ::

  مفهوم الجاسوسية الرقمية

 ::

  رجال دين ام حفنة من النصابين والشلايتية والفاشلين والاعبياء

 ::

  العلاقات العربية – الأوربية (الشراكة الأوربية المتوسطية)

 ::

  المشكلة ليست بالمالكي وحده؟


 ::

  اول صحيفة يومية فلسطينية بالإنجليزية

 ::

  أي لبنان نريد؟

 ::

  في سبيل مشروع نهضوي عربي أداته تيار قومي شعبي

 ::

  هل تصلح الأصولية الإسلامية عدواً للولايات المتحدة ؟

 ::

  جذوة الثورة لم تنطفئ

 ::

  عرض كتاب: أنيس صايغ عن أنيس صايغ

 ::

  البريطاني يتذمر لمدة 12 دقيقة يوميا

 ::

  إحمل رشاشك وابتسم للكاميرا

 ::

  مجاهدي خلق: إيران أغرقت الخليج بالجواسيس عبر مؤسساتها الثقافية

 ::

  المد الشيعي يهدد استقرار المنطقة الخليجية


 ::

  شعور متنامٍ بالرهبة وانتظار المحتوم في الغرب........قتلة متجنسون

 ::

  سرُّ برهومة، بين الرجل الأصفر والرجل الطيني

 ::

  رسالة الى رئيس الحكومة اللبنانية فؤاد ال سنيورة

 ::

  مليون ونصف من الشيعة يحيون ذكرى عاشوراء في كربلاء

 ::

  فرصة لسكان نيويورك لركل مؤخرة بوش

 ::

  كيف توظف إسرائيل أرحام المتدينات في الصراع الديموغرافي ؟

 ::

  تحذير: التدخين يؤدي إلى فقدان الأسنان

 ::

  أعدل حقوق للفلسطينيين استثناء في لبنان

 ::

  مصنع الارهاب... مفهوم السلطة 7

 ::

  صنع زوجته بنفســـه

 ::

  متى تدخل الديمقراطية مؤسسات المجتمع المدني؟

 ::

  الدكتور نبيل شعث ومعادلات النجاح القيادي

 ::

  اوقفوا قتل الصحفيين stop killing journalists

 ::

  كيفية التعامل مع الزلازل والأزمات






radio sfaxia
Ramadan Changed me



جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

website statistics
اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.