Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

الحج ليس سياحة دينية ..!
د. صالح بكر الطيار   Monday 30-11 -2009

الحج ليس سياحة دينية ..! يطيب لبعض خبراء الاقتصاد التنظير من منطلق ان السعودية لا تستثمر بشكل جيد السياحة الدينية وأن هذا القطاع يعتبر ذا مردود عالٍ فيما لو اخذ نصيبه من الأهتمام على مستوى القطاعين العام والخاص .

ويقصدون بذلك مواسم العمرة التي باتت متاحة طيلة العام وموسم الحج الذي يشهد هذا العام اقبال 2.5 مليون حاج منهم 1.6 مليون حاج من خارج البلاد .ويفوت هؤلاء المنظرين انه لولا الثروة التي حبا بها الله المملكة لما امكن لها ان تنفذ كل مشاريع التطوير التي قامت بها ، وأنها لا تستطيع ان تتكل من اجل ذلك على رسوم او ضرائب تتقاضاها من حجاج معروف عن اكثرهم انهم اقتصدوا جنى عمرهم لإتمام فريضة مقدسة ، وأن من غير الممكن ان تطلب من مثل هؤلاء الأشخاص دفع أي مبلغ يضاف فوق ما ينفقونه بدل النقل والسكن والغذاء . وخير دليل على ذلك الحاج الذي اقتصد منذ اكثرمن 40 سنة للقيام بواجب مقدس .ولو اردنا احتساب ما تتكلفه الدولة قبل وخلال وبعد اتمام فريضة الحج لتبين لنا ان الكلفة باهظة جداً قياساً الى ما تقوم به حيث يتم استنفار نحو 100 الف رجل امن ، ونحو 15 الف رجل صحة ، وعشرات المستشفيات والمختبرات الطبية ، ويتم وضع خطط محكمة لتنظيم السكن والتنقل وتوفير الماء والغذاء والتغطية الإعلامية وإستضافة بعض الوفود ، وكل هذا يكلف مبالغ باهظة .وتكفي الاشارة الى ان موسم الحج الحالي فرض على السلطات المعنية ثلاثة تحديات اولها تمثل بمخاطر انفلونزا الخنازير ، وثانيها تحديات الأرهاب ، وثالثها رغبة الحجاج الإيرانيين بتنظيم تظاهرات ومسيرات وقد امكن للسلطات المعنية ان تواجه بنجاح هذه التحديات وأن تزيل مخاطرها .وإذا كان البعض يظن ان موسم الحج متعلق فقط بفترة وصول الحجاج ومن ثم رحيلهم بعد اتمام شعائرهم فهو مخطىء لأنه يتغافل عما وظفت الدولة من جهود وأموال لإنجاز مشاريع تطويرية في مكة المكرمة وفي المدينة بهدف ان ينجز الحجاج فريضتهم بكل يسر وراحة .وعلى سبيل المثال وليس الحصر فقد انفقت المملكة بسخاء كبير على مشاريع المشاعر المقدسة من اجل انجاح موسم الحج وتسهيل تحركات الحجيج في السنوات الخمس الاخيرة، ومن ذلك اكتمال مشروع جسر الجمرات العام الحالي ليستوعب أكثر من 300 ألف حاج للرمي كل ساعة الأمر الذي جعل اكبر مشاكل الحج وهي (زحام الجمرات) الى زوال بفضل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي خصص اكثر من 4.2 مليار ريال لهذا المشروع.كما يعد مشروع قطار الحرمين الجاري العمل فيه على قدم وساق حاليًّا من ابرز المشاريع الهادفة الى تسهيل حركة تنقل الحجيج حيث سينقل 72 الف حاج كل ساعة ويربط بين مكة والمشاعر المقدسة ومن المقرر الاستفادة من 35% منه العام المقبل على أن يكتمل خلال 3 سنوات بتكلفة تصل الى 6 مليارات ريال.فهل بعد انفاق كل التكاليف يجوز لخبير او منظر اقتصادي ان يتساءل عن مردود السياحة الدينية . وهل قادة المملكة يفتشون عن تحقيق ارباح وهم الذين اقتنعوا برحمة الله ومرضاته فسخروا من اجل ذلك كل طاقات وأمكانيات البلاد . وهل من يقوم بمثل هذا العمل ينتظر ان يحقق مردوداً مادياً قد لا يكفي لتعبيد طريق ..!!

رئيس مركز الدراسات العربي الاوروبي

صحيفـة المدينة الأحد, 29 نوفمبر 2009


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  رسالة مواطن سعودي بعد يوم الجمعة 11 مارس إلى بلدنا والعالم

 ::

  القوات الأميركية تنسحب من عراق ممزق سياسياً وأمنياً

 ::

  الشرق الأوسط والسلام المستحيل

 ::

  ماذا وراء قصة صواريخ سكود ؟

 ::

  العاهل السعودي يقوم بدور الإطفائي لحروب محتملة

 ::

  ساركوزي يعيش هاجس تجديد ولايته

 ::

  المانيا تقود معركة حماية اليورو

 ::

  62 عاماً وفلسطين تنتظر الولادة

 ::

  يهود اوروبا يضغطون على اسرائيل نيابة عن العرب ..!


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.