Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

متى يقرر الشعب الفلسطيني الانتفاضة الثالثة ؟
رضا سالم الصامت   Thursday 26-11 -2009

  متى يقرر الشعب الفلسطيني الانتفاضة الثالثة ؟
من الصعب أن يقوم الشعب الفلسطيني بانتفاضة جديدة ؟
انطلقت الانتفاضة الأولى و الثانية مع العدو الصهيوني رغم أن عباس لن ينفع في شيء و هو ما جعل إسرائيل تعربد و تواصل حقدها
و اسرائيل تعرف حدود مساحتها التي تتحرك فيها سواء سياسيا أو عسكريا أو فكريا و لا تأبه بأي نوع من التهم التي يمكن أن تكال إليها من جرائم حرب إلى جرائم ضد الإنسانية و أنها لعلى يقين من إن أي نقد أو تنديد أو استنكار لا يهمها و لا مجال لتنفيذه
الدول هذه تقتل القتيل و تمشي في جنازته بحيث تستنكر أعمال الإرهاب و التقتيل الصهيوني و لكنها في نفس الوقت تؤيدها و تنحاز لهذه الدولة العبرية التي تتمادى في سياسة عوانها لا فحسب للفلسطينين بل و حتى لكل العرب ..
و مع الأسف فهي دول بيدها الحل و الربط و هي بالأساس كما أسلفت الذكر منحازة منحازة لها و لسياستها و لاستعمارها و استيطانها و لعسكرتها و إرهابها و لخروجها عن القانون الدولي
و هي لا تجد أي حرج في ذلك و يمكنها أن تذهب إلى ماهو أسوأ و تشن عدوانا و عدوانا
اسرائيل ضاربة عرض الحائط بكل المواثيق الدولية و هي تعرف ما تفعل لأنها فوق القانون و ضد الإنسانية.
فعندما يساندها الغرب و في طليعتها أمريكا فكيف لها أن تتوقف عند حدها لأن هذه دول منافقة منحازة لها و لذلك فان .
اسرائيل تعرف حدود مساحتها التي تتحرك فيها سواء سياسيا أو عسكريا أو فكريا و لا تأبه بأي نوع من التهم التي يمكن أن تكال إليها من جرائم حرب إلى جرائم ضد الإنسانية و أنها لعلى يقين من إن أي نقد أو تنديد أو استنكار لا يهمها و لا مجال لتنفيذه
فالدول هذه تقتل القتيل و تمشي في جنازته بحيث تستنكر أعمال الإرهاب و التقتيل الصهيوني و لكنها في نفس الوقت تؤيدها و تنحاز لهذه الدولة العبرية التي تتمادى في سياسة عد وانها لا فحسب للفلسطينين بل و حتى لكل العرب ..
5' سنوات مر ت على اغتيال الرمز الرئيس ياسر عرفات.. وما زال مجرموا الحرب دون اي حساب يرتكبون المجازر تلو المجازر ضد شعب فلسطيني ورموزه وتاريخه وحضارته معتقدين انهم بجرائمهم يستطيعون طمس معالم حضارة وتاريخ فلسطين
و هو ما جعل إسرائيل تعربد و تواصل استيطانها
اسرائيل قالت لكل الدنيا متحدية المجتمع الدولي لن نوقف الاستيطان بل ناتنياهو نفسه أكد كم مرة أن اسرائيل ستواصل الاستيطان و اعتبر القدس لهم رغم تدخل أمريكا و انتقادات العالم و هذا ليس بغريب عن إسرائيل التي ليست أول مرة تتحدى العالم بل هي تضرب بالقوانين الدولية عرض الحائط و لا من رادع لها
في ذكرى رحيل الشهيد الخامسة و ما يحدث في المسجد الأقصى الشريف و لا من رادع إذ لم تحرك امتنا العربية و الإسلامية ساكنا و كأن الأمر لا يهمها .
المقدسيون الأحرار و عرب 1948 هم فقط الذين يدافعون عن المسجد بلا سلاح و لكن بإيمان لمجابهة الغدر الأمريكي الاسرائلي على شعب فلسطين الأعزل و أرضه و مقدساته للأسف الشديد إسرائيل تعربد و تواصل استيطانها .
أليست هذه معاناة شعب يا عباس ؟
فمتى يقرر الشعب الفلسطيني الانتفاضة الثالثة ؟

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  احمد عبدالرازق على عبدالجواد موسى -  مصر       التاريخ:  08-04 -2011
  اللهم بسطوت جبروت قهرك , و بسرعة إغاثة نصرك , و بغيرتك لانتهاك حرماتك و بحمايتك لمن احتمى بآياتك , نسألك يا الله , يا سميع , يا مجيب , يا سريع , يا منتقم , يا شديد البطش , يا جبار , يا قهار , يا من لا يعجزه قهر الجبابرة , و لا يعظم عليه هلاك المتمردة , من الملوك و الأكاسرة , أن تجعل كيد من كادنا في نحره , و مكر من مكر بنا عائدا عليه , و حفرة من حفر لنا واقعا فيها , و من نصب لنا شبكة الخداع اجعله يا سيدي مساقا إليها , و مصادا فيها , و أسيرا لديها اللهم بحق كهيعص , اكفنا هم العدا , و لقهم الردى , و اجعلهم لكل حبيب فدا , و سلط عليهم عاجلة النقمة في اليوم و الغدا , اللهم بدد شملهم , اللهم فرق جمعهم اللهم أقلل عددهم , اللهم اجعل الدائرة عليهم , اللهم أوصل العذاب إليهم , اللهم أخرجهم عن دائرة الحلم , و اسلبهم مدد الإمهال , و غل أيديهم , و اشدد على قلوبهم , و لا تبلغهم الآمال , اللهم مزقهم كل ممزق مزقته لأعدائك , انتصارا لأنبيائك و رسلك و أوليائك , اللهم انتصر لنا انتصارك لأحبابك على أعدائك ,اللهم انتصر لنا انتصارك لأحبابك على أعدائك , اللهم انتصر لنا انتصارك لأحبابك على أعدائك , اللهم لا تمكن الأعداء فينا و لا تسلطهم علينا بذنوبنا , اللهم لا تمكن الأعداء فينا و لا تسلطهم علينا بذنوبنا , اللهم لا تمكن الأعداء فينا و لا تسلطهم علينا بذنوبنا , حم حم حم حم حم حم حم حُمّ الأمر و جاء النصر فعلينا لا ينصرون حمسق , حمايتنا مما نخاف , الله قنا شر الأسواء , و لا تجعلنا محلا للبلوى , اللهم اعطنا أمل الرجاء , و فوق الأمل يا هو يا هو يا هو , يا من بفضله لفضله نسأل , نسألك العجل العجل , إلهي الإجابة الإجابة , يا من أجاب نوحا في قومه , و يا من نصر إبراهيم على أعدائه , و يا من قبل تسبيح بن متى , نسألك بأسرار هذه الدعوات المستجابات أن تتقبل ما به دعوناك , و أن تعطينا ما سألناك أنجز لنا وعدك الذي وعدته لعبادك المؤمنين , لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين , انقطعت آمالنا و عزتك إلا منك , و خاب رجاؤنا و حقك إلا فيك .
   
   إن أبطأت غارة الأرحام و ابتعدت فأقرب الشيء منا غـــــــــــــــــــــــــــــارة الله
   يا غـــــــارة الله جدي السير مسرعة في حل عقدتنا يا غـــــــــــارة الله عدت العادون و جاروا و رجونا الله مجيرا , وكفى بالله نصيرا , و حسبنا الله و نعم الوكيل , و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم , استجب لنا
   أميــــــــــــــــــــــن
   فقطع دابر القوم الذين ظلموا و الحمد لله رب الغالمين , و صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم اللهم انصرنا على اليهود الخونة وحرر المسجد الاقصى اللهم اميييييييييييييييين



 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  المقاومة في سينما يوسف شاهين

 ::

  صـور

 ::

  خدعة كورش .. والوصايا العشرون لبيع الأفكار

 ::

  جذوة الثورة لم تنطفئ

 ::

  هل من ربيع إيراني قادم؟!

 ::

  لماذا يستأسد الجبناء ضد فلسطين؟؟؟

 ::

  التفتوا إلى مستقبل فلذات أكبادنا... والله عيب أفيقوا .أفيقوا

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 2

 ::

  بالإمارات أم تحبس ابنها وتقيده 12 عاما بالإمارات "لأنه مجهول الأب"

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.