Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

الجنين .. الشهيد..
بنعيسى احسينات   Tuesday 17-11 -2009


دون انتظار
الموعد المحتوم.
دون بلوغ الشهر المرسوم.
يرحل قبل الأوان.
دون سابق إنذار..
تختطفه رصاصة الأثيم..
في شهره السابع..
من داخل ظلمات رحم الأم.

في مخيم العين..
بنابلس الشماء..
اخترقت رصاصة الغدر..
رأس الجنين في الرحم.
عبر نافذة غرفة النوم..
في بطن الحامل..
انفجر رأس الجنين..
برصاصة قناص رجيم.

من خاتمتها أتى الحياة..
اختصر البقاء..
استشهد قبل أن يولد..
قبل كتابة شهادة الميلاد.
لم يتعرف على جنسه..
لم يتعرف على اسمه..
لم يترك وجها..
لم يترك صورة.

ليس بيده حجارة..
لا بصدره العاري..
قابل رصاصة الاحتلال..
ببطن أمه قبل المخاض.
قبل نهاية الشهر التاسع..
في الشهر السابع..
قبل أن يتلمس..
ثدي أمه السخي.
قبل أن يتفرس..
في تفاصيل وجها.
حملته سبعا..
لا تسعا كالمعتاد.

ماذا ترى سيكتب..
على شاهد قبره؟
ماذا بقي لنا قوله؟
ماذا بقي لنا فعله؟
إذا الجنين في رحم أمه..
يا ترى سؤل..
بأي ذنب قتل..
في بطن أمه رأسه فجر.

منظمات الطفولة..
دوليا وعربيا..
في سبات عميق.
لم يحركوا ساكنا..
استشهد..
من أجل قضية..
سكت عنها العالم بقادته..
باعها العرب بقادته.

شهيد قبل أن يعي..
معنى الاستشهاد.
قبل أن يدرك..
معنى الموت.
شهيد .. برئ..
مات قبل أن يعرف..
أصل الصراع..
بين فتح وحماس.

حتى الجنين في الرحم..
يقتل غدرا..
كونه " إرهابي " قادم..
دون أن يسأل.
كونه مقاوم على الأرجح.
آت.. يزحف..
يبحث عن حجارة..
يتطلع للسلام.
كونه استشهادي..
آت.. يزحف..
من أجل الحرية..
كونه مستقبل القضية.

أين ضمير العالم..
أين نخوة العرب و كرامتهم .
أين صحوة الإسلام..
أين صوت الأحرار وقيمهم.
يد قناص أثيم،
اصطادته بأمر من عدو غاشم..
يتنكر لحق الشعب..
في الأرض والوطن.

الخوف يملأ قلوبهم..
يصابون بالذعر..
كلما رأوا حامل..
يخشون المولود القادم.
يزرعون الموت..
حتى في الأرحام.
يحاولون إيقاف..
مسيرة النضال الداهم.
يخشون..
انتفاضة الأطفال.
يخشون منطق..
حجارة الأطفال الأبطال:

" لا القمع يسكتنا..
لا التدمير يخيفنا..
لا القتل يثنينا..
لا الموت يرعبنا.
لا نخشى بطش العدى..
لا ولن نستسلم..
لا ولن نركع..
لن يثنينا عن قضيتنا رادع.
لا ولن يجبرنا..
أي مخلوق على الخنوع..
مهما فعل..
مهما قتل ".

" الحياة أقوى من الموت..
من رمادها تنبعث.
فلا يفلح القاتل الجبار..
مهما قتل.
لا نخشى الموت.
نقتحمها بإسرار..
نتسابق إليها..
عندما نضطهد.
نعانقها بإكبار..
بلهفة مشتاق نضمها..
نستشهد لنحيا..
عندما نقهر ".

" من أجل أن نسمع صوتنا.
من أجل الحرية..
من أجل أن نعلن..
نهاية الاحتلال.
من أجل الكرامة..
من أجل الحفاظ على كبريائنا..
على هويتنا..
على كينونتنا ".

" مهما كلفنا الثمن..
مهما طال الزمن..
مهما اشتدت المحن..
مهما تقوس البدن..
مهما تجبر المتجبرون..
مهما طغى الطاغون.
سنكسر شوكة المعتدين..
آجلا أم عاجلا ".

" بموتنا نقاوم..
بأطفالنا نقاوم..
بمن في أرحام أمهاتنا..
أيضا، نقاوم.
نحن الثوار حتى النخاع..
نحن المقاومة..
نحب الحياة بإسرار..
لا نخشى الدمار.




 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  الاتجاة الصعب والوعر

 ::

  حال الأعراب

 ::

  بحث حول المكتبة الظاهرية بدمشق وعلمائها أنموذجا

 ::

  غزة... الانتصار التكتيكي والهدف الاستراتيجي

 ::

  ثرثرة في صالون حلاقه

 ::

  وزير كاوبوي من مخلفات رعاة البقر

 ::

  لماذا تهاجر الكفاءات العربية إلى أميركا

 ::

  3,3 مليار دولار عائد قناة السويس خلال عام

 ::

  لبنان خياره عربي

 ::

  تجوع الحرة ولا تأكل بثدييها _ألن جونستون



 ::

  التاريخ الموجز للأنظمة القطبية ( 1800ـ 2020 م )

 ::

  إذا لم يستحي الانتهازي، فليفعل ما يشاء...

 ::

  تساقط الشعر : أسبابه وعلاجه

 ::

  العلاقات التركية الروسية (ما بعد الخصام المر)

 ::

  الطبقة الوسطي في مصر وتأثيرها بغلاء المعيشة والأسعار

 ::

  برامج وخطط أمريكية للهيمنة على الوطن العربي -لبنان نموذجا-

 ::

  أثرالتحليل المالي ومجمل المعطيات الانتاجية على تطور المؤسسات وتميزها

 ::

  مشروع «الشرق الأوسط الكبير» متى بدأ؟ وأين ينتهي؟

 ::

  الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا 1

 ::

  مفهوم الاغتصاب الزوجي



 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  'لا تخرج قبل أن تكتب سبحان الله'.. بسطاء في الفخ

 ::

  هاكرز سعوديون يخترقون حسابات مؤسس الفيس بوك علي مواقع التواصل

 ::

  الجزائر.. كما يصفها فرنسي سنة 1911

 ::

  أعمال السيادة وحكم القضاء الإداري بشأن جزيرتي تيران وصنافير

 ::

  العدوان الغربي على العالم الإسلامي

 ::

  ثلاثة تساؤلات حول دراسة الأمريكية والأونروا عن الفلسطينيين في لبنان

 ::

  من مفاهيم الأساس في علم السياسة إلى مفاهيم الأساس في علم العلاقات الدولية

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 1

 ::

  جيشٌ في مواجهة مقاومٍ ومقاومةٌ تصارع دولةً

 ::

  سلفية المنهج والممارسة السياسية

 ::

  كوكب الشيطان

 ::

  الاتفاق التركي الاسرائيلي وتطلعات حماس

 ::

  إعادة إنتاج السلطويّة في فلسطين






Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.