Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

يـــا رئيــس الـتـحــريـــر
عبد الرحمن جادو   Monday 27-03 -2006

يـــا رئيــس الـتـحــريـــر جـربت تـكـون عبـيـط قــبل كـده !؟

أعـلـم انـه سـؤال مـؤلـم نـظـرا لـما سـيثـيـره من ذكـريـات ألـيمـة كـلـت فيـهـا عـلى افـاك لغـاية مـا ورم , لـكـن هـل جـربـت تـطـلع الـمـخـزون المـأسـاوي ده عـلى جـتة حـد !؟ هـذا بالضـبـط هـو ما يـقوم بـه رؤسـاء تـحريـر الصـحـف الحـكـوميـة في مـصـر , فـمـنذ أن ابـتلاهم الـله بـكراسيـهـم الجـديدة وابتـلانـا بأقـلامـهـم المـعـوجـة وأشـكـالهـم التـي لا تـسر أحـدا سـوى البـعـض مـمن أصـابـتـهم التـقـلبات الجـويـة بأنـفلـونـزا ورشـح لأ نـهم وجـدوا فرصـة ماسـية سيـفرغـون فيـها كـتـل البـلغـم الحبـيسـة , منذ ذلك الوقت وهم من عـبطهم في فتــنة عـظـمى خـيــل لهـم برنـامـج الرئـيـس من سحـره انه يـسعى , فأضـحـوا يـرددونه ويجـودونه ويلمـعـونه ويرقعـونه , ولم يجـدوا لهم من أتـبـاع إلا ثـلة من قـلة من كدابيـن الزفـة أتباع كل ناعق وحـواة سـيركه وملازمي سـربه
لن تستطيع كلماتكم التي لا نجد فيها سوى مزية واحدة هي السخرية التي تجعـلنا نستلهم من ظلمات كلامكم نورا يسطع من قهقهتنا واستلقائنا على افانا البكر الرشيد الذي لم يمسه صحفي قبلكم إلا وكانت قبور الغزاة مآله ومثواه فينعم فيها ويؤانس أقرانه فالوحشة مرة والوحدة هتـقـتـلكم ولا حـد هيسالكم انتـو عاملين إيه!؟

يــا رئـيـس التـحريـر
سـهـل جـدا أن تحـترف لعـبة ما خـاصـة إذا كانـت هذه اللـعبـة بلا قـواعد ولا قـوانـيـن ولا قيـود , سهــل جدا أن تصبح لاعـبا ومدربـا وبالطـبع حـكما وأنـت تلعـب هـذه اللعـبة لكـن ليـس مـن المـتـاح أن تحـتـرف هـذه الـلعـبة خـارج إطـار ملعـبك المرسـوم لـك والمـحـددة خـوارجـه ودواخــله وارتـفاعـاتـه ,فلـن يـتقبـلـك اى مـلعـب اخر لضـعـف بـنيـتـك وقصـر قامـتـك ودنـو هـمـتـك وخـراب ذمـتـك وميـوع ملتـك وفسـاد جوقـتـك
ليس معـضلا أن تـتـسلـق أبواب السلطـان وتتـعـلق بستـائـره وتستـر عـوراتــه وتـؤمنـه بكـلماتـك المـداوية نوازل الزمن المخـزيـة , لسـت في ذلك بمـبتـدع بل متـبع أعـمـى لم تـتعـظ بسير السابقـيـن ولم تـتعظ من عواقب أمـرهم وخـذلان سلاطيـنهـم ورميـهم لكـلاب السكـك فيقـضـون سمر ليـلهـم في التـلـذذ بحكـاوي ماضيـكـم التـعـيس يوم أن كـانت لكم كلمة لا تسـمع سواها كلـمة ولا يعـلو عليـها قانون الـلهم إلا قـوانـيـن المداهنـة ودسـاتـير القرنـيـة
متـاح لـي ولكـم بل ولـرواة الحكـاوي والسـيـر الشعـبـيـة أن نـخـفـف من أحـمـال هـمـومـنا ومتـاعـبنـا وان نخـلع رداء الحـق ونرتـدي مثـلما ارتـديـتم كي نرتـاد ما ترتـادون من قـصـور وفيـلـل وشـاليـهـات تـبرر بين أسوارها جرائـم رئيسكم وتمرر قـوانيـنه وتحـفـظ فيها أسـرار الفسـاد في بيـر مخـروم , متـاح لنا أيضا أن نتحدث عن الملـوخية فمهـارة الطهي وجودة الطـشة لا يـستـأثـر بها القط لنـفسه دون غيـره , متاح لنا أيضا أن نأتـي بما أتى به أهـل روزا اليوسف وخـاصتـها فنـفـرد للمعـارضـين مساحة نطـالب فيهـا اى حد بمحاسبة أخلاقيـة لكاتـب حر يسـتحـق المـحاسبـة لأنه يمتلك أدواتـه التي فـقـدوهـا يوم باعـوا ضمائـرهم بثمن بخس كلمات معدودة على صدر صفحة أولى لن تنجيهم من حساب الله ولا من قصاص عباده , متاح لنا أيضا أن نؤدب مدعـى الشـرف من الكـتبة الأحـرار الذين لا تـستـكتـبهم إلا ضـمائـر يقـظة وأذهـان حاضرة ووعـى سبـب لهم شقـاوة الدنيـا لكنهم يقـينا سيحصلوا نعيم الآخرة طالما خلصت النية وصدقت الوجهة , وما قنديل و منصور و أسماء عنا ببعيد , فقد رأى كل ذي بصر ما حصلوه نتاجا لمواقفهم وقيامهم بدورهم الذي يؤرق المتسلقين المتعلقين الطامعين في عفو اللئيم سيدهم الكبير , فيسلون سيوفهم المصدية ويمتطون حصاويـهم وينطـلـقـون بأخلاق الجهلاء وسمات السفهاء وكلمات البلهـاء فيهفلطون ويهـرتـلون ويتلون آي كتاب وليهم المقدس المنزل عليهم في حملته الاختتانية التي فاز فيها عن جدارة بعد صبر وجلد وجهد جهيد جعله يضرب في الأرض سعيا لتحصيـل أصوات قاطني الخوص , كفتهم كلمات رئيسهم التي لا يأتيها الحق من بين يديها ولا من خلفها ولا من تحتها حتى , فصالوا وجالوا يرددون كلماته وكأنها لم تحرف كما حرفت كتب لم تحفظ فضيعت أهلها وأهلكتهم في العاجلة كما ستهلكهم في الآجلة

يــا رئيس التحرير
تدبر معي قوله تعالى فى سورة القمر
{وَلَقَدْ جَاءهُم مِّنَ الْأَنبَاء مَا فِيهِ مُزْدَجَرٌ * حِكْمَةٌ بَالِغَةٌ فَمَا تُغْنِ النُّذُرُ } القمر 4 , 5
وتدبر معي قوله تعالى فى سورة ق
{قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِن كَانَ فِي ضَلَالٍ بَعِيدٍ }

يـا رئيـس التـحريـر
عفوا .. هل ستغنيك كلمات الله عن سوابق كلماتي وتوابعها !!!؟ أم تحتاج إلى مناهج فلسفية جديدة تؤمن لك وعيد الله ؟ هل تحتاج إلى سن قوانين أخروية تضمن لك عدم تخلى الشيطان والصحبة الطالحة !!؟

يـا رئيـس التـحريـر
إذا كانت التذكرة لا تعنيك فاعلم أنها حجة عليك شئت أم أبيت , وإذا كان المعنى قد لامس قلبك ثم ارتفع صوت عقلك وغلب عليك متاع الدنيا وزينتها فتذكر زوال شمسك وأفول قمرك وضياع عملك فلن تغنيك صفحات الملاعب ولا الكلمات المتقاطعة , ولن تشفع لك استغاثات الملهوفين المستنجدين بوزراء سلطانك , لن يذكر اسمك بعد موتك إلا في تلك الصفحة التي لا تطالعها ولا تقربها رغبا في طيلة العمر وامتداده ورهبا من القبر ووحشته .

يـا رئيـس التـحريـر
ذهب الجاه عن عباقرة الزمان ووجهائه وانصرفت السلطة من يد سلاطين الدنيا إلى غيرهم دون إخطارات سابقة , وطويت صحف العديد من المشاهير دون دعاء لهم أو مواساة لأهلهم أو ذكر لمحاسنهم المعدومة

يا رئيس التحرير
هـذه هي أولى خطـابـاتـي واخـرها ربـما سيـقـدر لهـذا الخـطـاب ( ديـليـت) دون فتـحه وربـما كتـب له (ربلاى ) تـبلغـنـي فيـه بانـتصاحـك وتـشكـرني على تذكـيرك وتطـلب منى صبـرا لن يـطـول عليـك فكلامي معـلوم من قـديـم لكنـه مركـون كـقديـم , وربـما كتـب لخـطـابـي ( فورورد) إلـى رئـيـس جـمهـوريـتـك تـشكو له من لاعبي (الجيمز) عـبر الشـبكـة الذيـن يقـضـون استـراحـتهـم في تأنـيـب رواسـب وبواقـي الضمـائر وتقليب المواجع .

وتبقى لي رسالة أرسلها بكل حب إلى الساخر الذي عاش محترما لقلمه فاحترمه قلمه واحترمه القارىء

إلى أستاذنا المبدع احمد رجب : - لا أجد كلاما أرثى به حالنا , ولا أبياتا أهجو بها صبيانا لم يبلغوا الرشد الصحفي بعد , ولا أجد رغبة في الصراخ والعويـل فلستم يا سيدي أول من يهضم حقه وليس بجديـد على وطننا قتـل مبدعيه وعلمائه وتثبيط همتهم والوقوف بينهم وبين مريديهم , لكنها بعض الأبيات التي نظمها الشيخ عائض القرني اهديـها لي ولك ولـلجميـع ممن آلمهم جور الزمان وطغيان الفساد , إلى أمثال عبد الحميد شتا , إلى كل من اهضم حقه ظالم أو متكبر , إلى كل من هدم لبنة صالحة فى مجتمع استشرى فيه المفسدون وعبدة الطاغوت , وطبعا إلى تانت ماجدة بالسنبلاوين دقهلية وأم رأفت بياعة الفجل اللي المرافق سحبت منها شوال الفجل ليـبلع به قيادات امن الدولة فى العشية أو الضحى .

لا تحـزن
فانك بحزنك تريد إيقاف الزمن
وحبس الشمس وإعادة عقارب الساعة
والمشي إلى الخلف
ورد النهر إلى مصبه
لا تحزن لان الحزن كريح الهوجاء
تفسد الهواء..
وتبعثر الماء..
وتغير السماء..
وتهلك الحديقة الغناء..
لا تحزن لأن المحزون كنهر أحمق
ينحدر فى البحر و يصب فى البحر
وكلتي نقضت غزلها من بعد قوةٍ انكاثه
وكنافخ فى قربةٍ مثقوبة
وكل الكاتب بإصبعه على الماء
لا تحزن لان عمرك الحقيقي سعادتك وراحة بالك
فلا تنفق أيامك فى الحزن ولا تبذر لياليك فى الهم
ولا توزع ساعاتك على الغم
فلا تسرف فى اضائة حياتك فأن الله لا يحب المسرفين
لا تـحـزن
فأن أموالك التي فى خزائنك وقصورك الشاهقة وبساتينك الخضراء
مع الحزن و الاساء واليائس زيادةُ فى اسفك وهمك وغمك
لا تحزن فأن عقاقير الأطباء ودواء الصيادلة ووصفة الحكيم لا تسعدك
وقد أسكنت الحزن قلبك وفرشت له عينك وبسطت له جوانحك والحفته جلدك
لا تـحـزن
لا تحزن وأنت تملك الدعاء وتجيد الانطراح على عتبات الربوبيه
وحسن المسكنة على أبواب ملك الملوك
ومعك الثلث الأخير من الليل
ومعك ساعة تمريغ الجبين فى السجود
لا تحزن فأن الله خلق لك الأرض ومافيها
وانبت لك حدائق ذات بهجة
وبساتين فيها من كل زوجٍ بهيج
ونخلا باسقاة لها طلعً نضيد
ونجوما لامعات
وخمائل وجداول
ولكنك تحزن
لا تـحـزن وأنت تشرب الماء الزلال
وستنشق الهواء الطلق
وتمشى على قدميك معافى
وتنام ليلك آمنا
لا تـحـزن فان المرض يزول
والمصاب يحول
والذنب يغـفـر
والدين يقضى
والمحبوس يفك
والغائب يقدم
والعاصي يتوب
والفقير يغتني
لا تحزن أما ترى السحاب الأسود كيف ينقشع؟
والليل البهيج كيف ينجلي؟
والريح الصرصر كيف تسكن؟
والعاصفة كيف تهداء؟
إذا فشدائدك إلى رخاء
وعيشك إلى هنــاء
ومستقبلك إلى نعماء
لا تحزن
لهيب الشمس يطفئه وارف الظل
وضمئ الهاجر ه يبرده الماء النمير
وعضه الجوع يسكنه الخبز الدافئ
ومعاناة السهر يعقبه نومُ لذيذ
والآم المرض يزيلها هناء العافية
فما عليك إلا الصبر قليلا والانتظار لحظه
لا تحزن فقد حار الأطباء..
وعجز الحكماء ..
ووقف العلماء ..
وتسائل الشعراء ..
وبارت الحيل..
أمام نفاذ القدر
ووقوع القضاء
وحتمية المقدور
عسى فرج ويكون عسى
نعلل نفسنا بعسى
فلا تقنط
وان لاقيت هما يقبض النفس فاقر ما يكون المرء من فرج إذا يئسى
إن مع العسر يسرا ..
يا احد ..
يا صمد..
يا ذل جلال والإكرام..
يا حي يا قيوم ...
يا رحمن يا رحيم..
أسألك أن تذهب عنا الهم والغم والحزنَ والكدرَ
اللهم إنا نعوذ بك من الشقاء والشقوة والذلة والفقر

http://egycorner.blogspirit.com/


[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  كل سنة وانتم طيبين .. واحنا لأ !

 ::

  نموت نموت ويحيا المم

 ::

  عرق الإخوان

 ::

  بقولك ايه .. تجيش نسافر ! ؟

 ::

  فلا تسألني عن شيء

 ::

  الصحابة في الصحافة

 ::

  الغد والفجر ... عادي جداً

 ::

  زي كـل سـنـة

 ::

  قشطة.. عشان تبقى كملت


 ::

  تمرين 'التحدي المقبل'... وخيار اللجوء إلى المخابئ

 ::

  لماذا تبدو أصواتنا مختلفة حين نسمعها على جهاز تسجيل؟

 ::

  الإخوان المسلمون وعلاقتهم بفلسطين

 ::

  أيدي احتلالية تعبث بمقدرات ومستقبل أطفال لا ذنب لهم سوى أنهم فلسطينيو الهوية

 ::

  علينا ان نعلم ان نواة الحضارة الانسانية بدأت من بلاد الرافدين

 ::

  التحديات التنموية في اليمن

 ::

  الفيلم الجزائري" كارتوش غولواز" إهانة للجزائرين؟

 ::

  افساد شياطين الأنس في الارض

 ::

  تحول 'عالمي' ضد عقوبة الإعدام

 ::

  لماذا حرّم السدلان والعبيكان المقاطعة الشعبية؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.