Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات  :: تقارير

 
 

الأزمة المالية العالمية إلى أين ... ؟
رضا سالم الصامت   Friday 20-02 -2009

الأزمة المالية العالمية إلى أين ... ؟ شهدت الأزمة المالية التي بدأت قبل أكثر من سنة تطورات خطيرة ومتسارعة أثارت بوادر موجة ذعر في الأسواق.
وتعاقبت الأحداث مع إفلاس مصرف "ليمان براذرز" وعملية الاندماج بين "ميريل لينش" و"بنك أوف أميركا" وتحول آخر واكبر مصرفين مستقلين في وول ستريت "مورغان ستانلي" وغولدمان ساكس" الى مجموعتين مصرفيتين قابضتين، وأخيرا تدخل الدولة الاميركية بشكل استثنائي وغير مسبوق لانقاذ مجموعة التأمين العملاقة "ايه اي جي" وظهور بوادر موجة ذعر في الأسواق.
وفي مواجهة مخاطر انهيار النظام المالي طرح بوش خطة إنقاذ تقوم على إنشاء صندوق خاص من 700 مليار دولار لمساعدة المصارف على التخلص من ديونها المشكوك بتحصيلها، وأحيلت إلى الكونغرس للمصادقة عليها.
ولا تزال أسئلة عديدة عالقة حول مستقبل النظام المالي وانعكاسات هذه الأزمة على الاقتصاد العالمي.
بعد مصرف ليمان براذرز، هل يمكن لمصارف أخرى إعلان إفلاسها؟
- طاولت الأزمة الأخيرة فئة محددة من المؤسسات المالية وهي مصارف الأعمال في وول ستريت. وهي معرضة أكثر من سواها لان قسما كبيرا من نشاطاتها على علاقة بالأسواق المالية ولم تكن تستند إلى مصارف ودائع كبرى.
وتعتمد مصارف الأعمال هذه حصرا على المصارف الأخرى لإعادة تمويلها. وفي حال وقوع أزمة ترفض المصارف خلالها إقراض بعضها البعض، تكون هذه المصارف معرضة بصورة خاصة للازمة التي يطلق عليها تعبير "أزمة السيولة".
لا شك إن مصارف الودائع أيضا ليست بمأمن من الإفلاس نتيجة موجة ذعر بين الزبائن، والأمثلة على ذلك كثيرة، فقد عمدت الحكومة البريطانية إلى تأميم مصرف "نورذرن روك" في أيلول/سبتمبر 2007 كما قامت الحكومة الألمانية بدعم مصرف "أي كا بي" لتجنيبه الإفلاس. وفي 1995 جمعت الدولة الفرنسية أصول مصرف "كريدي ليوني" المشكوك في تحصيلها ضمن بنية خاصة لإنقاذ المصرف من الانهيار. وفي واشنطن عمدت الإدارة إلى إطلاق خطة إنقاذ ضخمة بقيمة 700 مليار دولار تقوم على السماح لوزارة الخزانة بان تشتري من المصارف أصولا عقارية عاجزة عن بيعها لإعادة تحريك عجلة القروض.
وصلت مجموعة إيه إي جي الأولى في العالم للتأمين إلى شفير الافلاس. هل تهدد المخاطر شركات تأمين أخرى أيضا؟
- قامت مجموعة ايه اي جي بتنويع نشاطاتها إلى جانب نشاطات التأمين التقليدية لا سيما في الأسواق المالية. فكانت تعرض على المصارف تأمينها من مخاطر الاعتمادات غير المحصلة. وإزاء حجم التزاماتها وتدهور البيئة المالية، قامت وكالات التقييم بخفض علامات الشركة بشكل مفاجئ ما أرغمها على البحث بشكل سريع عن أموال تسمح لها باستعادة ملاءتها، غير أن ذلك لم يكن ممكنا بدون مساعدة الدولة الأميركية.
ولم تواجه أي شركة تأمين كبرى أخرى حتى الآن مخاطر من هذا النوع.
لماذا قام الاحتياطي الفدرالي الأميركي بإنقاذ "إيه أي جي" فيما ترك مصرف ليمان براذرز يعلن إفلاسه؟
- أوضح اندريه ليفي لانغ الرئيس السابق لمصرف باريبا آن "الاحتياطي الفدرالي اعتبر بالنسبة لليمان براذرز أن إفلاسه لن يكون على قدر كبير من الخطورة لعدم وجود مودعين بين زبائنه". واعتبرت واشنطن بالتالي إن مخاطر انتشار عدوى الإفلاس إلى النظام المالي بمجمله ضئيلة.
في المقابل، رأت السلطات الأميركية أن إفلاس "إيه أي جي" يهدد بإثارة ما يعرف ب"مخاطر معممة". وتبقى هذه النقطة موضع جدل. فقد اعتبر دوني كيسلر رئيس مجلس إدارة شركة سكور الفرنسية لإعادة التأمين انه لم يكن يجدر بالدولة الأميركية أن تنقذ "إيه أي جي" ورأى في ذلك تدخلا في قواعد المنافسة.
وقال لإذاعة "بي أف آم" إن إفلاس شركة تأمين لا يترتب عنه العواقب ذاتها مثل إفلاس عميل مصرفي. فالظاهرة لا تهدد بان تتعمم في قطاع التأمين وإعادة التأمين".
هل ستؤدي الأزمة المالية إلى تفاقم وضع السوق العقارية؟
- كانت السوق العقارية تشهد أساسا تراجعا قويا في دول كثيرة بسبب ارتفاع معدلات الفائدة الذي يزيد كلفة القروض ومن تشدد المصارف في مطالبها حيال الزبائن المحتملين لشراء عقارات. وعمدت المصارف إلى جمع أموال طائلة لتكون من جديد قادرة على منح قروض، لكن هذه الأزمة الجديدة تهدد بمزيد من التدهور في ميزانياتها وقد تبدي مزيدا من التشدد في منح قروض للعائلات الراغبة في شراء منزل.
وتنطبق هذه الظواهر أيضا على قطاع عقارات الشركات الذي يشهد تباطؤا قويا.
هل من الممكن حصول انهيار في البورصات؟
سجلت البورصات الكبرى في الولايات المتحدة وأوروبا تراجعا ما بين 20 و25% منذ سنة ما يعني أن الفورة المالية هبطت كثيرا حتى الآن ما يحد من مخاطر حصول انهيار.
وانهيار البورصة هو من حيث تعريفه هبوط بنسبة 20% في يوم واحد أو 30% في فترة أطول.
ما هي العواقب على المدخرين؟
- الذين أودعوا أموالهم في أسهم أو سندات تكبدوا خسارة تراجع قيمة مستنداتهم.
أما الذين يحتاجون إلى هذه الأموال بشكل فوري أو الذين تتوافر أموالهم نقدا (وفق خطة ادخار مستحقة مثلا) فسوف يميلون إلى إعادة توظيف أموالهم في استثمارات خالية من أي مخاطر مثل دفاتر الادخار أو الإيداع التي تعرض المصارف عليها حاليا فوائد مغرية من اجل اجتذاب الودائع واستخدامها في إعادة تمويل نشاطاتها.
رضا سالم الصامت
كاتب صحفي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         
  محمود -  مصر       التاريخ:  06-12 -2009
  جراك الله خير

  التاج محتار -  السودان       التاريخ:  29-10 -2009
  المقال ممتاز ارغب فى ارسال لى امذيد عن الازمة المالية العالمية


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  جذوة الثورة لم تنطفئ

 ::

  دراسة بعنوان: تعاظم القوة العسكرية لاسرائيل لن يحميها من الانهيار 2

 ::

  هل من ربيع إيراني قادم؟!

 ::

  لماذا يستأسد الجبناء ضد فلسطين؟؟؟

 ::

  التفتوا إلى مستقبل فلذات أكبادنا... والله عيب أفيقوا .أفيقوا

 ::

  بالإمارات أم تحبس ابنها وتقيده 12 عاما بالإمارات "لأنه مجهول الأب"

 ::

  "المقربون إلينا"... أهلا بكم

 ::

  نستعجل الموت......ونتمنى العيش للأبد !!

 ::

  للشيوخ والمتقاعدين

 ::

  الجيش يد الشعب



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.