Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

بيريز يعتذر من أردوغان... فهل هذا السجال سيؤثر على علاقات البلدين؟
رضا سالم الصامت   Saturday 31-01 -2009

بيريز يعتذر من أردوغان... فهل هذا السجال سيؤثر على علاقات البلدين؟ في منتدى دافوس تكلم بيريز رئيس الكيان الصهيوني و قد منحوه وقتا كافيا محاولا تبرير ما أقدمت عليه إسرائيل من حرب وحشية على أبناء غزة من الأطفال و الشيوخ و النسوة في حربها على غزة متظاهرا بأنهم الضحية و ما قاموا به سوى إلا دفاعا عن أنفسهم و ردا على إطلاق نار آتية حسب كلامه من منظمات إرهابية تدخل الرعب في نفوس مواطني إسرائيل ثارت ثائرة أردوغان لأنه يعرف تماما أن ما قاله بيريز كذب و نفاق محاولة منه لتبرئة إسرائيل من حرب إبادة بربرية استعملت فيها أسلحة دمار شامل.
و بما أن هذا المنتدى منحاز كما هو معروف لإسرائيل غضب اردوغان لعدم تركه يتحدث مدافعا عن
فلسطين و أبناء غزة...
فقاطع المنتدى و انسحب بهدوء بسبب سجال مع بيريز الذي خاطبه أنت أكبر مني سنا لكنكم قتلة....
تحبون قتل و سفك دماء الأبرياء.. مازلت أذكر أنكم قتلتم أطفالا يلعبون على شاطئ غزة ..
ثم إن المادة 6 من التوراة تقول لا تقتلوا و انتم تقتلون الأبرياء العزل ..
كان أردوغان قد رد بغضب عندما رفض مدير جلسة الحوار التي شارك فيها مع بيريز وأمين
عام الأمم المتحدة وأمين عام الجامعة العربية الذي وقف اجلالا لأردوغان عندما غادر
القاعة، المنتدى منح لأردوغان فرصة قصيرة للرد على دفاع الرئيس الإسرائيلي
عن الهجوم على غزة والذي خلف أكثر من1300 قتيل في القطاع الجريح و هذا ما أغضب
رئيس وزراء تركيا
وخلال جلسة النقاش في دافوس اشتبك كلاميا أردوغان مع بيريز الذي تحدث بصوت
مرتفع وهو يعرض دفاعا مريرا عن أفعال إسرائيل، فيما أشار أردوغان بأصابعه إلى رئيس
الكيان الصهيوني قائلا إن الهدف من حديثه بصوت مرتفع إخفاء "ذنبه" و ما اقترفوه جنود
الاحتلال الاسرائلي الغاشم من مجازرشنيعة تقشعر منها الأبدان.
أثناء اللقاء، أراد رئيس الوزراء التركي الرد على مداخلة طويلة لبيريز، لكن الصحفي
الذي كان يدير اللقاء قاطعه بحجة أن المناقشة انتهت.
لكن اردوغان تجاهله وانتقد الجمهور لتصفيقهم بعد كلمة الرئيس الإسرائلي.
لأن من المحزن جدا أن يصفق أشخاص لموت الكثيرين...
واعتقد أنهم مخطئون بالتصفيق لأعمال قتلت أشخاصا أبرياء عزل .
ودوى التصفيق أيضا القاعة عندما غادر اردوغان منصة المنتدى الاقتصادي العالمي.
و في وقت لاحق قال اردوغان إنه لم يغادر جلسة النقاش بسبب خلافاته مع بيريز
ولكن لأنه منح وقتا أقل بكثير من بيريز للرد على ماقاله الرئيس الإسرائيلي.
و هذا في حد ذاته انحيازفاضح لاسرائيل...
رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان استقبل استقبال الأبطال لدى عودته إلى
اسطنبول بعدما انسحب من منتدى دافوس إثر مشادة أو مواجهة كلامية مع الرئيس
الإسرائيلي بيريز بسبب الهجوم الإسرائيلي على غزة.
وقد خرجت حشود كبيرة إلى مطار اسطنبول في ساعات الصباح الأولى لاستقبال
أدروغان ملوحة بالأعلام التركية والفلسطينية.
هذا و خوفا من أن يؤثر ذلك على علاقات البلدين هاتف بيريز أردوغان يقدم اعتذاره لما حصل .

رضا سالم الصامت
كاتب صحفي


 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  بمساعدة ودعم الفقراء.. يمكننا تقليل الكوارث الطبيعية

 ::

  خبير تناسليات مصري: 100 مليون رجل في العالم 'ما بيعرفوش'!

 ::

  أرونا ماذا لديكم

 ::

  التصور الشعبى للقرارات الصعبة التى وعدنا بها الرئيس

 ::

  فرنسا تضيق الخناق على الكيان الصهيوني

 ::

  الانهيار المالي سينهي حرب بوش–تشيني على العراق

 ::

  نتنياهو قلق على إرث بيغن

 ::

  السيميائيات الجذور والامتـدادات

 ::

  بين قصيدة التفعيلة وقصيدة النثر

 ::

  لماذا يصر السيد نجاح محمد علي على مقاومة المقاومة العراقية؟



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.