Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

حكاية ُانتصارْ
خليل البابلي   Friday 30-01 -2009

حكاية ٌغريبة ٌ تصنعها الأقدار
ويُحْرَقُ العراق من فصولِها بنار
واُطْلِقَ العنان
لكل من أراد أن يمارس المجون
عراقُ لا يكون أو يكون
مصير امةٍ على موائدِ القِمَار
انشدُ للعراق يامدينتي
من وجع الضلوع
لا اللحن لا الخيال لا الجمال لا البحار
لا الانهار لا الازهار
للشيخ و الصغار
لطفلةٍ يتيمةٍ
ارملةٍ
من بؤْسِهم يُصَاغ ُ الانتصار
من يشربون الذل في العراء
كما الرمال تشرب الامطار
نهر دماءٍ يا عراقَ ان يكون منه عار
الكل قد اراد ان يصنع من مأساتنا
حكاية انتصار
القتل والتنكيل بالعراق
هاغانا وشتيرن والارغون في الشمال
و جارُ سوءٍ في الجنوب
اوغل في الاحقاد و الدمار
ومشيخات النفط و الحقد لِلاقرار
ودولة عظمى قد استباحت الديار
الكل قد اراد ان يصنع من اشلاءنا
لشخصه وقومه
حكاية انتصار
صناعة ُالاوهام من جنون
والمجدُ قد يُرَادُ من جحيم
حكاية الخيال
كأنها حكاية ٌ
تُسِردُها الجدة ُللصغار
تسردها النخلة للشط وفي حديثها المرار
يانهري الحبيب
من زاخو مجراك لما بعد ابي الخصيب
عراق ياغريب
في عالم تكالبوا عليك فيه كتلة الاشرار
كأنك القربان
آلهة ُ الاموال و السلاح و النفوط
لا حَدّ لأنفلاتهم
لا عُرْفَ لا ميزان
يا نهريََ الجبيب
عراقيَ الغريب
قد استبيح مالدي من ثمار
وسعفتي تؤولُ لأصفرار

ياهول ماحَلّ بجذعي من دمار
ُُطوبَى لهم صناعة الامجاد
اهكذا انتصار
وايما انتصار
سوف يريكم بأسهُ العزيزُ ذو انتقام
يمهلُ لا يهملُ لا يغفلُ لا ينام
الله و حده الذي يثأر للعراق
سَيُنصِفُ العراق
العادل المقسط و القاهر و الجبار
مُقدِرُ الاقدار

خليل البابلي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  بلاء العراق الأعظم: صدَقْتَ يا فردوسي و قلت الحق ايها الفاروق عُمَر

 ::

  الله أكبر يا حلب

 ::

  شَتَّانَ شَتَّانِ ما بين..؟

 ::

  لى ارض العرب اليوم تُبْلىَ السَرَائِرْ [الله وحدهُ ذو القوة الناصر]

 ::

  عِرَا ُقكَ وَيْلْ [فاجعة ُالتاسع من نيسان الأسود]

 ::

  اللواء45

 ::

  حكومة سوق مْرَيَدِي

 ::

  ديمقراطية ُ أمريكا و دين الفرس

 ::

  علمٌ بالأربع ألوان


 ::

  و من قال لكِ أني شاعر؟

 ::

  علاج لإدمان الانترنت

 ::

  الفتاة المتشبهة بالرجال..العنف يعوض الرقة

 ::

  جريمة المسيار

 ::

  هل للذكاء علاقة بالوراثة ؟!

 ::

  قضايا بيئية- عن حديقة الصوفانية

 ::

  "حياة سابقة"مجموعة قصصية جديدة للكاتب العراقي علي القاسمي

 ::

  نكتب لأننا نرجسيون

 ::

  أيها الحزن الصديق!

 ::

  المجتمع المدني والدولة



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.