Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

"انتصار غرنيكا"، في يوم انتصار غزة
الباحث المغربي محمد سعيد الريحاني   Tuesday 20-01 -2009

"انتصار غرنيكا"، في يوم انتصار غزة للشاعر الفرنسي بول إيلوار ترجمة محمد سعيد الريحاني

====النص العربي ====
انتصار غرنيكا

I
روعة عالم من أكواخ
وليل وحقول

II
وجوه تحترق وجوه تتراجع إلى البعيد
رفضا لليل رفضا للإهانة رفضا للرصاص

III
وجوه صالحة لكل شيء
ها هو الفراغ يحاصركم
لكن موتكم سيبقى مثلا أعلى للجميع

IV
الموت قَلبٌ مَقْلُوبٌ

V
دُفعْتُمْ ثَمَنَ خُبْز
وسماء وأرض وماء ونوم
وبؤس
حياتكم

VII
أصروا وأفرطوا فتبرأت منهم الإنسانية


XII
أيها الرجال لمَنْ وُهبَ هذا الكنز
أيها الرجال بأي حق أُتْلفَ هذا الكنز

XIII
أيها الرجال الحقيقيون يا من يغذي اليأس
نيرانَ الأمَل في صُدورهم
لنفتح سوية آخر البراعم الغدوية

الشاعر الفرنسي بول إيلوار ، سنة 1938، في ذكرى حَرْق مدينة "غرنيكا" الإسبانية بنيران القوات النازية المتحالفة مع الجنرال فرانسيسكو فرانكو، عن ديوانه " Cours naturel "



===== النص الفرنسي =======
La victoire de Guernica

I
Beau monde des masures
De la nuit et des champs

II
Visages bons au feu visages bons au fond
Aux refus à la nuit aux injures aux coups

III
Visages bons à tout
Voici le vide qui vous fixe
Votre mort va servir d'exemple

IV
La mort coeur renversé

V
Ils vous ont fait payer la pain
Le ciel la terre l'eau le sommeil
Et la misère
De votre vie

VII
Ils persévèrent ils exagèrent ils ne sont pas de notre monde

XII
Hommes pour qui ce trésor fut chanté
Hommes pour qui ce trésor fut gâché

XIII
Hommes réels pour qui le désespoir
Alimente le feu dévorant de l'espoir
Ouvrons ensemble le dernier bourgeon de l'avenir

Paul Eluard
" Cours naturel "- 1938 -

ملحوظة هامة: النص كُتبَ في نسخته الفرنسية الأصلية بلا علامات ترقيم وبلا وزن شعري لعكس غضب الشاعر والخراب الذي حل ب"غرنيكا"، وهو ما يجعل النص يقف متجاورا مع لوحة الفنان التشكيلي الإسباني بابلو بيكاسو الشهيرة والمرسومة أيضا بباريس سنة 1937 والتي تحمل ذات العنوان "غرنيكا".

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  ثَوْرَةُ اللّوتس" وَرحيل آخر الفراعنة

 ::

  "ثَوْرَةُ البُوفْرَيْحِيّين"

 ::

  إرادة الحرية في القصة المغربية الجديدة .. قراءة عاشقة لنصوص "أنطولوجيا الحرية"

 ::

  من "غرنيكا" إلى "غزة"

 ::

  "بَطْرِيقْ أَبَادْ"، عاصمة "بَطْنِسْتَانْ"

 ::

  حذاء خاص بوجوه العظماء

 ::

  حوار مع القاص والروائي المغربي محمد عز الدين التازي

 ::

  عن المطالبة بإلغاء نتائج "الانتقاء" القبلي الأساتذة المترشحين لتدريس أبناء الجالية المغربية بأوروبا الغربية لموسم 2008

 ::

  كتابة السيرة في زمن الصورة


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.