Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

محمود عباس وأبو النواس..!
د. صلاح عودة الله   Monday 19-01 -2009

محمود عباس وأبو النواس..! عقدت قبل ايام القمة العربية الطارئة في العاصمة القطرية..قمة اتخذت من غزة الصمود اسما لها, وقد تغيب عنها العديد من الزعماء العرب ومن أبرزهم رئيس مصر وملك السعودية ورئيس سلطة أوسلو..قد نتفهم غياب مصر والسعودية عن هذه القمة..فالنظام المصري يترأس مدرسة الاستسلام العربي الرسمي منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد مع الكيان الصهيوني ,وأما النظام السعودي فهو صاحب ما يسمى بالمبادرة العربية للسلام..هذه المبادرة سيئة السمعة والصيت والتي بموجبها يتم التخلي عن حق العودة مقابل التطبيع مع الصهاينة..ولكن لا نفهم تغيب رئيس سلطة أوسلو السيد ابو مازن..القمة العربية عقدت خصيصا من أجل غزة..غزة التي تنزف وتحترق على مراى ومسمع العالم كله..ثلاثة أسابيع من الاجتياح البربري الصهيوني برا وبحرا وجوا والمقاومة صامدة صمود الجبال..الثمن باهظ لكن غزة صمدت أمام الة الحرب الصهيونية المتطورة.
ومن الأعذار التي استخدمها السيد ابو مازن هو أنه لا يريد المشاركة في زيادة حالة الانقسام في الصف العربي..فعلا شر البلية ما يضحك..ابو مازن يتحدث عن الانقسام العربي ونسي أو تناسى حالة التشرذم والانقسام الفلسطيني.
وأما العذر الثاني والذي فضحه رئيس الوزراء القطري في مؤتمر صحفي أنه اتصل بأبي مازن لكي يدعوه للمشاركة في القمة وكان جواب السيد محمود عباس"إذا حضرت القمة سأكون ذبحت نفسي من الوريد الى الوريد"..واليكم النص
الحرفي للمكالمة الهاتفية"ألو مين الرئيس عباس..الشيخ حمد رئيس الوزراء:
هل ستحضر القمة؟..الرئيس عباس: أنا اتصلت بعمرو موسى آل مفيش قمة..الشيخ
حمد : لماذا لم تتصل بي أنا؟..عباس: اسرائيل ما حتعطيني تصريح..الشيخ
حمد:بنطلع لك تصريح..عباس: سأتصل كمان نصف ساعة..اتصل عباس بعد ساعة ونصف
وقال: إن وافقت ساكون ذبحت نفسي من الوريد إلى الوريد"..!.
سيادة الرئيس,تتبادر الى ذهني تساؤلات:
من هو الذي سيقوم بذبحك من الوريد الى الوريد؟..من هو الذي تنتظر تصريحه لحضور المؤتمرات؟..هل من يقول ذلك يملك نفسه وكلمته ومنصبه؟..هل من يقول ذلك أمين على مصلحة ومستقبل شعب عظيم؟..سيادة الرئيس,لقد انتهت منظمة التحرير الحالية..فإن كنت تعلم فتلك مصيبة, وان كنت لا تعلم فالمصيبة اعظم..!.
ان المتفحص للأمر قد يدرك واقعه..من ناحية دستورية انتهت ولاية السيد ابو مازن في الثامن من الشهر الجاري, فإذا كان عدم ذهابه للمشاركة في هذه القمة لمعرفته المسبقة بعدم شرعيته كرئيس للسلطة، فكل الاحترام له..وأما إن كان عدم ذهابه بسبب تحيزه لهذا الفريق أو ذاك، فهذا أمر لا يطاق، لأن عدم ذهابه يعني خيانتة لقضية الأمة.
اعرف الرئيس من خلال مستشاره:
ان تغيب السيد ابو مازن عن قمة غزة ليس له أي مبرر ولو كان حريصا حقا على الشعب الفلسطيني وحقوقه لكان عليه ان يسافر إلى الدوحة ولو من باب الأدب والشكر لهؤلاء القادة والزعماء الذين كلفوا أنفسهم عناء الحضور لمناصرة شعبنا الفلسطيني في نكبته الجديدة..ولكن وبدل ان يسافر إلى الدوحة، أرسل إلى أستوديو قناة الجزيرة مستشاره نمر حماد، الذي هاجم بصلف ووقاحة غير محدودة قمة غزة وادعى أنها اجتماعا وليست قمة، وهاجم الرئيس الايراني احمدي نجاد، وكذلك حماس التي وصفها بجماعة مشاغبين.وقد زعم حماد بأن الرئيس ابو مازن تغيب عن القمة لعدم اكتمال النصاب القانوني وأنها تكرس حالة الانقسام العربي.
هل يعقل أن يحضر القمة الرئيس الايراني ويتغيب عنها الرئيس الفلسطيني؟..هل يعقل أن يكون أحمدي نجاد فلسطينيا أكثر من الرئيس الفلسطيني؟..هذا الرئيس الايراني الذي دعا زعماء الدول العربية إلى التحرك من أجل نصرة غزة وقال : " إنهم ليسوا ضعفاء ونتمنى لهم أن يعيشوا في كرامة وعزة"..وأكد نجاد في لقاء صحفي:"ان الكيان الصهيوني شارف على الزوال وانه يستنفذ كافة أساليبه اللاإنسانية في غزة للتنفيس عن عقده ولكن بفضل الله والصمود البطولي للمقاومة سيتم القضاء على آماله".

عذر أقبح من ذنب..أعذار السيد ابو مازن وتصريحات مستشاره تذكرني بالقصة التالية: طلب الخليفة هارون الرشيد من ابو النواس ان يأتية بعذر أقبح من ذنب.. وافق ابو النواس المعروف بلعانته وحنكته على الطلب..وطلب من الخليفة أن يمهله ثلاثة أيام فكان له هذا..عاد ابو النواس لقصرالخليفة فوجده واقفا على شرفة قصره ممتعا نظره بحديقة قصره الجميلة..دخل ابو النواس سائرا على اطراف اصابع قدميه كي لا يشعر به الخليفة..وكان ابو النواس مغمضا يده ومطلقا اصبعه الوسطى وقام على الحال بنقش هارون الرشيد في مؤخرته..أدار الخليفة رأسه وقام بتوبيخه على عملته النكراء..وسأله هارون الرشيد عن السبب الذي دعاه الى القيام بما قام به..فأجابه ابو النواس: معذرة يا سيدي, لقد اختلطت علي الأمور لدرجة جعلتني أظن بأن الواقفة هي سيدتي زوجتك وليس أنت..بدأ الشرار بالتطاير من أعين هارون الرشيد واستل سيفه لقطع رقبة ابي النواس..تراجع ابو النواس مبتعدا عن الخليفة حانيا رأسه وقال بكل هدوء:ألم تطلب مني ان آتيك بعذر أقبح من ذنب؟ فهذا يا سيدي هو عذري الأقبح من ذنب..!.
معذرة يا سيادة الرئيس:ان السيوف التي تقطع الرؤوس وتذبح الوريد مات اصحابها وابطالها ودفنت معهم, ولم يبق منها الا القليل مع ابناء شعبك في غزة هاشم وجنين الصمود وجبل النار وقلعة الجليل..السيوف التي اخافتك ومنعتك من الحضور لا تقطع وريد دجاجة فهي سيوف لا تصلح الا للرقص وهز الخصر عند استقبال الضيوف..انها سيوف أصحاب العمم الذين رقصوا وتراقصوا مع سيدهم وسيدك جورج بوش الصغير..مجرم الحرب العالمي الذي أعطى الصهاينة الضوء الأخضر لارتكاب مجزرتهم الوحشية بل محرقتهم بحق أبناء شعبك في غزة..فهل هانت عليك غزة الصمود والعزة يا سيادة الرئيس؟..غزة التي لا تخشى هدير البحر..غزة التي لم يعرف العدو الصهيوني الراحة بسببها..غزة التي قال عنها الصهيوني رابين"أتمنى ان استيقظ في أحد الأيام وأرى غزة وقد ابتلعها البحر".

سيادة الرئيس ابو مازن, لا أعرف ما هو الفرق بين عذرك وعذر الداهية ابو النواس..ولكنني أعرف شيئا واحدا وهو أن ابي النواس طلب من الخليفة هارون الرشيد مهلة ثلاثة أيام ليأتيه بعذر أقبح من ذنب,وأما أنت فعذرك دائما معك بل انه دائما على طرف لسانك..ألمعذرة يا سيادة الرئيس ان كنت قد تطاولت عليك..ولكن أعذرني فمجزرة غزة أعجزتني..ثلاثة اسابيع والمحصلة عدى عن تدمير البنية التحتية..أكثر من ألف ومائتي شهيد أغلبيتهم من الأطفال والنساء والشيوخ والمدنيين, وأكثر من خمسة الاف جريح..ستقوم وستنهض غزة من جديد ومعها المقاومة الباسلة..وعندها ستقول ويقول معك الكثيرون"أكلنا يوم أكلت غزة"..!.
د. صلاح عودة الله-القدس المحتلة

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مصر:من الثورة الى الانتفاضة!

 ::

  مصر:من الثورة الى الانتفاضة!

 ::

  التاسع من نيسان..يوم محفور في ذاكرة الشعبين الفلسطيني واللبناني!

 ::

  الا الحماقة أعيت من يداويها يا"بشرى خلايلة"!

 ::

  المناضلون..اذ يرحلون

 ::

  يوم الأرض..في ذكراه الخامسة والثلاثين!

 ::

  ما بين ايناس الدغيدي ونادين البدير!

 ::

  كم نحن بحاجة اليك يا أبا ذر الغفاري!

 ::

  هل الأردن على أعتاب "هبة نيسان" ثانية؟


 ::

  ثورة الدجاج ( قصة قصيرة)

 ::

  كل عام انتم والامة الاسلامية بحال أفضل

 ::

  التدين الشيعي.. فرز بين خطابين

 ::

  انطلاق المارثون من جنوب سيناء نحو مقاعد مجلس الشعب

 ::

  الكتب هي الأولى في هدايا الهولنديين للنجاح والإجازات

 ::

  قرغيزستان , طريق المضطهدين في العالم العربي

 ::

  العقرب ...!

 ::

  كن أقوى من منتقديك وواصل طريقك ..

 ::

  إسرائيل في مواجهة الوكالة الدولية للطاقة الذرية

 ::

  لماذا يكره قادة بعض الدول العربية الاسلام



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.