Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

في غيبوبتي ... رأيت محمود درويش يكتب قصيدة النصر !
د. عدنان بكريه   Saturday 10-01 -2009

في غيبوبتي ... رأيت محمود درويش يكتب قصيدة النصر ! أعترف انني لم اواكب الاحداث المؤلمة بتفاصيلها ... نتيجة رقودي في المستسفى ولمدة ليست بقصيرة ، لكنني عندما دخلت في غيبوبتي رأيت فارس فلسطين شامخا في فضاء غزة يجدد قصيدة النصر وأفقت على الطبيب يقول لي (الحمد لله على سلامتك ) ... كم كنت أتمنى لو تستمر غيبوبتي أولا :لأتابع ما يكتبه فارس فلسطين عن أن القنابل الإسرائيلية وحدت الدم الفلسطيني وثانيا : لألا أصاب بالصدمة التي هزتني نتيجة المجزرة التي ارتكبت في مدرسة (الاونوروا). كنت أهذي وقلبي يكاد يتشظى !

أيها المارون بين الكلمات العابرة
احملوا أسماءكم وانصرفوا
واسحبوا ساعاتكم من وقتنا ،و انصرفوا
وخذوا ما شئتم من زرقة البحر و رمل الذاكرة
و خذوا ما شئتم من صور، كي تعرفوا
انكم لن تعرفوا
كيف يبني حجر من أرضنا سقف السماء
أيها المارون بين الكلمات العابرة
منكم السيف - ومنا دمنا
منكم الفولاذ والنار- ومنا لحمنا
منكم دبابة أخرى- ومنا حجر
منكم قنبلة الغاز - ومنا المطر
وعلينا ما عليكم من سماء وهواء
فخذوا حصتكم من دمنا وانصرفوا
وعلينا ، نحن ، أن نحرس ورد الشهداء
و علينا ، نحن، أن نحيا كما نحن نشاء
ولنا الماضي هنا
ولنا صوت الحياة الأول
ولنا الحاضر ، والحاضر ، والمستقبل
ولنا الدنيا هنا .. والآخرة ْ
فاخرجوا من أرضنا
من برنا .. من بحرنا
من قمحنا .. من ملحنا .. من جرحنا
من كل شيء ، واخرجوا من ذكريات الذاكرة ْ
أيها المارون بين الكلمات العابرة


هولوكوست بغطاء دولي !
كم هي محزنة حالتنا ونحن نشارك بالإبادة الجماعية التي يتعرض لها شعبنا .. لن أحابي أحدا ولن أكن اليوم روتينيا في قراءتي... ولا أنكر أنني من حين لآخر اتصل بالأخوة الأصدقاء الكتاب الفلسطينيين في غزة لأطمئن على حالهم وحال شعبنا .. ما يروونه يفوق ما نراه على شاشات التلفزة !وأقولها بفم ملآن ودون تردد
ان جزمة طفل فلسطيني يدافع عن وجوده وكرامة أمته أعلى من كل الرتب واشرف من كل النياشين العربية !وان منديل عجوز تلوح به باكية هو علمنا الوطني من المحيط الى الخليج .. فلتنخفض الإعلام العربية الرسمية أمام منديل النحيب !
ولمن يحاول أن يهمش الصراع ويجعله صراع معابر .. فتحها أو عدم فتحها أقول شعبنا لا يريد معبرا لندخل له الفتات.. شعبنا يريد معبرا نحو الحياة الحرة الكريمة .. حياة الاستقلال والتحرر

هل عرب أنتم..؟
والله أنا في شك من بغداد إلى جدة
هل عرب أنتم..؟!
وأراكم تمتهنون الليل على أرصفة الطرقات الموبوءة
أيام الشدة!
قتلتنا الردة.
قتلتنا أن الواحد منا يحمل في الداخل ضده
مظفر النواب أدرك واقع الأمة العربية حتى قبل أحداث غزة ..
ستدخل التاريخ مصطلحات جديدة يندى لها الجبين (هولوكوست ذاتي) (عرب وباعوا روحهم )
ستدخل التاريخ معادلات وقوانين جديدة لم نعرفها من قبل وأولها ( نيرون مات وروما لم تمت بعينها تقاتل ) وثانيها الحجر صار أقوى من الطائرة والبارجة !
هذه المعادلات لم نعرفها الا في تاريخ النضال الفلسطيني .والقانون التاريخي الآخر والذي ادخله (السيد حسن نصر الله )هو ان أيادي الشعوب المؤمنة بحقها أطول من كل اذرع الأنظمة وهي فقط القادرة على التصدي وإحراز النصر في معركة البقاء والوجود .

كاتب من فلسطين ال 48

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  لا تراهنوا ..اليسار الصهيوني لن يغرد خارج سرب اليمين

 ::

  اتركونا بحالنا !

 ::

  ردا على قوانينهم .. ما هو المطلوب ؟

 ::

  اننا نخشى من المصالحة يا حماس!

 ::

  مقامرة المفاوضات وفلسطينيو ال 48

 ::

  كي لا تتحول كل بلداتنا الى عراقيب !

 ::

  انظمة المطايا..ومفاوضات العار !

 ::

  صفقة جاهزة لتصفية القضية !

 ::

  عندما نفقد الكرامة وشرش الحياء!


 ::

  وزير الأسرى الإسرائيلي يطالب...

 ::

  الزبـــادي وما أدراك ما الزبـــادي

 ::

  الشرطة في بهدلة الشعب

 ::

  ثورة الدجاج ( قصة قصيرة)

 ::

  حكومةأ مونة

 ::

  ما وراء الأفق الشيعة قادمون

 ::

  كل عام انتم والامة الاسلامية بحال أفضل

 ::

  التدين الشيعي.. فرز بين خطابين

 ::

  انطلاق المارثون من جنوب سيناء نحو مقاعد مجلس الشعب

 ::

  العقرب ...!



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.