Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

إسرائيل أفعى تبث سمومها و عقرب تلدغ من يعترضها
رضا سالم الصامت   Saturday 10-01 -2009

إسرائيل أفعى تبث سمومها و عقرب تلدغ من يعترضها ما هذا الصلف ؟
حتى صدور قرار وقف إطلاق النار من الأمم المتحدة
حبر على ورق... و الله عار عليك يا إسرائيل
لقد أظهرت للعالم كله وجهك الحقيقي يا لك من دولة إرهابية
حقودة ألم تعي ما أنت فاعلة بأناس أبرياء ...
انك حقا سفاكة دماء إن جرائمك سيشهد بها التاريخ
إنها جرائم إبادة تعرض لها أبناء غزة من شيوخ و نساء
و أطفال هم أبرياء لا ذنب اقترفوه
انك يا اسرئيل أفعى تبث سمومك هنا وهناك .
أصبح العالم يكرهك يمقتك و مازلت مع ذلك ماضية في عنجهيتك
لست قادرة إلا على قتل الأطفال رغم ما تملكه من أسلحة متطورة
و فتاكة محرمة دوليا ومع ذلك لا تقدر إلا
على قتل الصغار العزل الذين لا حول لهم و لا قوة ....
أنت عقرب تلذغ كل من يعترض طريقك إرهابية
تمارس أبشع و أقسى الجرائم بآلات الدمار وبمساندة أمريكية
مفضوحة يقابله موقف عربي و للأسف ضعيف و أوربي فاتر و خجول
إن السياسة الأمريكية و مواقفها التي صاحبت العدوان البربري على
أبناء غزة الشرفاء لدليل على حجم انحياز الولايات المتحدة لتل أبيب..و يا للعار؟
ومهما قتلت و هدمت و شردت و حاصرت فأهدافك و مخططاتك فاشلة
و ستكون غزة رغم الخراب و الشهداء و رغم الدماء
مقبرة للغزاة الصهاينة و مثلما قال نيتشه: إن الدماء عادة تصنع الانجازات العظيمة .
و ستنتصر غزة بإذن الله و عونه
أحببتم أم كرهتم

رضا الصامت
كاتب صحفي

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  الحكم في بلاد الأعراب .. عار

 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل

 ::

  محكمة الحريري: حزب الله متهم «ما شافش حاجة»

 ::

  آهاتُ وَجَع العراق

 ::

  حماس لا تريد مصالحة تحت الضغط الشبابي والشعبي



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.