Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

عيوننا اليكم.. يا غزاوية
رضا سالم الصامت   Thursday 08-01 -2009

عيوننا اليكم.. يا غزاوية اجل عيوننا اليكم يا غزاوية يا أهل غزة الشجاعة حتي في الأغنية و النشيد و في كل برامج الاذاعات تحس بنبرة صوت المنشد او المغني حزينة عند بث الأغاني و الأناشيد الحماسية عن غزة وعن كفاح شعب آمن بعدالة قضيته

كل هذه البرامج الاذاعية ادخلت عليها تحويرات بسب العدوان الهمجي النازي على غزة الرقيقة التي لا تحتمل مثل هذا النار و مثل هذا الكابوس أطفال غزة يدمون قلوبنا و يجعلوننا نفكر فيهم أمواتا كانوا ام أحياء اطفال غزة هم ايضا أطفالنا و نحن نتألم لألمهم و نحزن لأحزانهم استمعت الى اغنية عبر الأثير عنوانها يا غزاوية فرأيت من واجبي تعريف رواد موقعنا ما جاء في كلماتها
حيث تقول :

يا غـَزَّاويَّة يا غـَزَّاويَّة
دم ولادكم عُمرُه ما يبقىَ مَيَّة
في عروقنا ثورة و ف قلوبنا نار
و التار بيخَبَّط على كلِّ دار
إصحي يا بيوت الأمَّة العربية
يا غـَزَّاوِيَّة يا غـَزَّاوِيَّة
***
يا غـَزَّاوِيَّة راسكـُم مرفوعة
لا حصار يكسركم
و لا عَطْشة و جُوعَة
أنفاس أحراركم دايماً مسموعة
و اللي محاصرينكم راسهُم مَحْنِيَّة
يا غزاوية يا غزاوية
***
يا غزة يا عِزة بتصُد الجانِي
يا دمّْ بيجري ف قلبي و شرياني
الحَق ما هَمُّه سْلاح أمريكاني
و الشـُّهَدا على ترابِك شمس و جَيَّة
يا غـَزَّاوية يا غـَزَّاوِيَّة
***
يا غزة يا طـَلـَّة من قلب ظلامِك ..
يا شمس و هَلـَّة و روحِك قـُدَّامِك
إيدِك في أْدينا نحقق أحلامِك
دا حْصارِك رمز النور و الحرية
يا غـَزَّاويَّة يا غـَزَّاويَّة

و للأمانة فهي من
كلمات: كمال عبد الرحمان
الحان وغناء : سامي دربز

الله ينصر الغزاوية على الطغمة الصهيونية

رضا الصامت

كاتب صحفي و شاعر تونس

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  وباء الطاعون ذكرني بمشهد إعدام صدام ، لينغص علينا فرحة العيد

 ::

  السرعة هي الخطر الأكبر في وقوع حوادث المرور

 ::

  صفاقس في يوم افتتاح تظاهرة عاصمة الثقافة العربية تكتسي أبهى حلة

 ::

  نسمات رمضانية

 ::

  بعد حادثة سقوط طائرتها الحربية ، روسيا بدأت ترقص على حبلين !

 ::

  الحطاب و الملـك الطيـب

 ::

  في الذكرى الـ 10 لغزو العراق ، الوضع لم يتحسن على عامة العراقيين

 ::

  في الذكرى 13 لرحيله ، بورقيبة الغائب الحاضر

 ::

  هل الكذب في المصالح..صالح؟


 ::

  الاحتلال الإسرائيلي وما تبقى من حارة المغاربة

 ::

  انحسار التعدد الثقافي أمام الوطنية الأميركية

 ::

  المعارض الليبي إبراهيم عميش: ما يحدث في ليبيا حرب إبادة.. وعلى القذافي أن يرحل

 ::

  أحكام أديان الكفر فى القرآن

 ::

  محكمة الحريري: حزب الله متهم «ما شافش حاجة»

 ::

  الحروف لاتعرف معنى للرصاص

 ::

  نتنياهو اولمرت موفاز وصراعات الحكم

 ::

  حماس لا تريد مصالحة تحت الضغط الشبابي والشعبي

 ::

  آهاتُ وَجَع العراق

 ::

  القرد الذي في داخلي يتحداني



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.