Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: مقالات سياسية  :: صحافة واعلام  :: حوارات  :: العالم الإسلامي  :: العالم المتقدم

 
 

أنا..وانتخابات الرئاسة الفلسطينية..!
د. صلاح عودة الله   Friday 24-10 -2008

أنا..وانتخابات الرئاسة الفلسطينية..! مع قرب انتهاء ولاية رئيس"السلطة الوطنية الفلسطينية" في الثامن من كانون الثاني 2009 وبعد الاطلاع على بنود قانون الانتخابات وخاصة تلك التي تتعلق برئاسة السلطة, قررت ترشيح نفسي للرئاسة, وقبل عرض برنامجي الانتخابي والذي سأستخدمه في دعايتي الانتخابية, أريد ان اعرفكم ببطاقتي وشخصيتي املا ان اكون ملائما لتولي منصب رئيس السلطة ومستوفيا لبنود قانون انتخاب الرئيس:

أقسم بالله العظيم انني ابنا من ابناء شعب فلسطين..هذا الشعب الذي ما زال يبحث عن وطن منذ اكثر من ستين عاما..شعب قام التاريخ بقسوته بتقسيمه الى ثلاثة اجزاء,فاصبح كالمثلث باضلاعه الثلاثة, قاعدته فلسطينيو الضفة الغربية وقطاع غزة وجزء من الشطر الشرقي للقدس, وضلعه الأطول فلسطينيو الشتات, وأما ضلعه الثالث فهم فلسطينيو الاحتلال الأول(فلسطينيو عام 48 أو كما يطيب لبعض الخاسئين بتسميتهم عرب"اسرائيل").

ولدت في احدى قرى مدينة القدس وما زلت اعيش فيها..لقد تجاوز عمري الخامسة والثلاثين عاما..عشت سنوات عمري الأولى تحت الوصاية الأردنية, الى ان حلت بنا ما يسمى بالنكسة او حرب الأيام الستة, عفوا "حرب الساعات الست"..بعدها عشت وما زلت اعيش في ظل الاحتلال الاسرائيلي, مع ان بعض كبار مفاوضينا الأشاوس يعتبرون الجزء الذي اعيش فيه تابعا لاسرائيل وغير قابل للمفاوضة عليه, وهذا هو رأي الطرف الاسرائيلي المفاوض ايضا, فالجزء الشرقي من مدينة القدس هو جزء يتبع للقدس"أورشليم" الموحدة عاصمة دولة اسرائيل الأبدية.

أحمل و"بافتخار" الهوية الاسرائيلية الزرقاء وما اجمله من لون, واذا اضفنا اليه اللون الأبيض سيزداد جمالا لأننا بذلك سنكون العلم الاسرائيلي صاحب اللونين الأبيض والأزرق, وحتى يكتمل هذا العلم ينقصه شيء واحد فقط وهو النجمة..نجمة داوود, فلا خلاف فلنضفها..انها مجرد نجمة وما اكثر النجوم..!

أعمل كطبيب اخصائي في التخدير والعناية المركزة في احد المستشفيات الاسرائيلية في الجزء الغربي من القدس, واحمل"البورد" شهادة التخصص الاسرائيلية..وعندما انهيت تخصصي في مطلع تسعينيات القرن المنصرم, تقدمت بطلب للعمل في احد المستشفيات العربية في القدس الشرقية ولكنهم رفضوني..والسبب هو انهم لا يعترفون بشهادة تخصصي لأنها صادرة من العدو الاسرائيلي..في الوقت ذاته يعترفون ويكرمون من بحوزته شهادة تخصص صادرة عن بلاد العم"سام"..هذه البلاد التي كانت وما زالت احد اسباب ويلاتنا ومصائبنا..انها اليوم بلاد العم"بوش" مجرم الحرب العالمي ووزيرته الشمطاء العمة"رايس"..!

وللتذكير فقط ان الهوية الزرقاء التي احملها هي نفسها التي طالب بها كبير المفاوضين الفلسطينيين السيد أحمد قريع "ابو العلاء" لابنته اثناء المفاوضات مع الطرف الاسرائيلي..فمن قال بأن المفاوضات عبثية؟

انني مرشح مستقل, لم ولا ولن اهتف الا لفلسطين كل فلسطين..وبحوزتي قائمة تحتوي على تأييد خطي من اكثر من خمسة الاف ناخب..وأما بالنسبة للمبلغ الذي يتوجب على كل من يرشح نفسه لمنصب الرئاسة بأن يسلمه الى وزارة المالية وقدره ثلاثة الاف دولار امريكي فسأدفعه بواسطة بطاقة الاعتماد الشخصية والصادرة عن بنك اسرائيل.

ملاحظة:لقد طلبت من لجنة الانتخابات المركزية انه في حالة فوزي في الانتخابات, أن اكون رئيسا للسلطة الفلسطينية لشهر واحد فقط وتمت الموافقة على طلبي هذا..واليكم الان برنامجي الانتخابي:

- وقف المفاوضات وبكافة صورها واشكالها مع الكيان الصهيوني.

- الغاء اتفاقية"أوسلو" والتي وان كانت منحازة للكيان الصهيوني الا انها لم تحترم من قبله..انها أتت لوقف الانتفاضة الفلسطينية الأولى الباسلة بعد ان عجز العدو عن مقاومتها , وكذلك مهدت للاقتتال الفلسطيني الداخلي.

- الدعم المطلق والفعلي لاخواننا فلسطينيي الاحتلال الأول وخاصة بعد الأحداث الأخيرة في مدينة عكا وغيرها من الأحداث التي سبقتها.

- التشديد على أن قضية اللاجئين وحق عودتهم امر غير قابل للتفاوض او حتى النقاش..ان حق العودة ليس ملكا لأحد ومهما كبر رأسه..انه مقدس كقدسية الأديان وان العودة حق والحق هو العودة.

- اعادة بناء وهيكلة منظمة التحرير الفلسطينية بحيث تضم كل اطياف الفصائل والتنظيمات الفلسطينية وان لا تكون حكرا على فصيل على حساب فصيل اخر.

- حل السلطتين في رام الله وغزة واعادة اللحمة الوطنية الفلسطينية..البديل هوعودة الاوضاع الى ما كانت عليه قبل اوسلو، وتسمية الاشياء بمسمياتها، وانهاء مسلسل الكذب والضحك على النفس الذي نعيشه حاليا، وعلينا ان نتذكرأمورا مهمة وهي انه قبل السلطة كان هناك احتلال، وفي ظلها استمر الاحتلال ايضا، ونذهب الى ما هو ابعد من ذلك ونقول ان الارض المحتلة كانت موحدة قبل السلطة، ولم تنقسم الا في ظلها..ولذلك لنعد الى المربع الاول بعد فشل كل المربعات الاخرى، وتحول الشعب الفلسطيني خلالها الى شعب متسول والتصاق تهمة الفساد بقياداته، ولتكن مرحلة انتقالية يعيد فيها هذا الشعب حساباته، ويطور بعدها استراتيجية جديدة بقيادات جديدة..هذا هو الحل الذي نراه في الأفق ولا وجود لحل موضوعي وعقلاني اخر غيره..وفي هذا السياق استذكر مقولة"بنيامين بن اليعيزر" وزير الحرب الصهيوني السابق حين قال:"إن انهيار السلطة الفلسطينية بمثابة كارثة على إسرائيل"..فلتنهار السلطة الفلسطينية ولتتحقق نبوءة بن اليعيزر, وبهذا نكون قد نجحنا في اصطياد عصفورين بحجر واحد..!ورحم الله"ابو الطيب المتنبي" وهو القائل:نامت نواطير مصر عن ثعالبها**فقد بشمن وما تفنى العناقيد..!.

- ان الصراع مع المشروع الصهيوني الامبريالي في منطقتنا هو صراع ضد الاستعمار والاحتلال وان جوهر النضال الفلسطيني هو التحرر من هذا الاحتلال..ان مقاومة المحتل شرعية وان قضيتنا الفلسطينية عادلة, وان المدخل لانهاء الصراع التاريخي بيننا وبين"الاسرائيليين" ممكن ، باستعادة الحقوق الفلسطينية المشروعة وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين الى ديارهم ووطنهم وتشييد دولة فلسطين الديموقراطية على كامل التراب الفلسطيني وصولا لمجتمع حضاري يكفل المساواة والعدالة والحقوق للجميع.

د. صلاح عودة الله-القدس المحتلة

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  مصر:من الثورة الى الانتفاضة!

 ::

  مصر:من الثورة الى الانتفاضة!

 ::

  التاسع من نيسان..يوم محفور في ذاكرة الشعبين الفلسطيني واللبناني!

 ::

  الا الحماقة أعيت من يداويها يا"بشرى خلايلة"!

 ::

  المناضلون..اذ يرحلون

 ::

  يوم الأرض..في ذكراه الخامسة والثلاثين!

 ::

  ما بين ايناس الدغيدي ونادين البدير!

 ::

  كم نحن بحاجة اليك يا أبا ذر الغفاري!

 ::

  هل الأردن على أعتاب "هبة نيسان" ثانية؟


 ::

  يوميات الفقدان

 ::

  زكي نجيب.. أديب الفلاسفة وفيلسوف الأدباء

 ::

  قائدة الثورة المصرية.. أسماء محفوظ..محطمة حاجز الخوف

 ::

  العلاج بالروائح العطرية

 ::

  في مقابلة مع رايس تتحدث عن العالم ومناطق التوتر فيه

 ::

  الإعلام الغربي وفرصة المناظرة بين مسلمي مجتمعاته

 ::

  الصحافة ايام زمان

 ::

  الفلافل.. مكونات مختلفة لوجبة متكاملة القيمة الغذائية

 ::

  مساواة المرأة بالرجل في الثرثرة!

 ::

  النباهة والاستحمار



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.