Booking.com
          

  الرئيسية  ::  الإفتتاحية ::  كلمتنـا ::  ادعمنا ::  سجل الزوار ::  راسلنا   :: أضف مقال

:: دراسات أدبية  :: طرفة  :: شعر  :: قصة  :: خواطر  :: اصدارات

 
 

سأعلن وفاة إحساسي
محمد دريهم الغامدي   Monday 13-03 -2006

شعوري باتَ سـرا ً أجهله ،
يتراقص مع الأحزان ،
تتحاشد كلّ الأحاسيس في لحظة ،
حينها لا أفهمني ، ولا أفهم لوني !
يملأ داخلي الطّرافة ، والكثير من الضبابية ،
أودّ الإنطلاق والتّشبع بنشوة الهيام ،
ولكن في داخلي ألف نار !

أيّتها الذّكرى ؟
كم أتمنّى أن تنسيني ، وأعدكِ أن أنساكِ ،
لا تداهميني في كلّ وقتي ،
ألا يكفيك أكثره ،
فلقد صارت حياتي معكِ مستحيلة ،
فأنتِ تداهمينني فجأة ، بلا استئذان ،
ماذا عساني أقول لمَن حولي ؟
مريض ، مشغول ، عندي موعد ،
ثم ماذا ؟
وهل تحسبينهم سيمرّقون لي هذه الأعذار يوماً بعد يوم ؟
بل ، أجزم أنهم يعرفون أنّني أخونهم معك .
لذلك أبتعدي عنّي حتّى آذن لكِ ،
وكوني شعوراً محايداً في داخلي ،
وإلاّ شكوتك هناك ،
حيث محكمة المشاعر !

(لحظة استدراك )/
عفواً ،
آسف أيتها الذّكرى ،
كيف أشكيك وأنتِ سيّدة القضاة ؟
كيف أشكيك وأنتِ جزء منّي ؟
بل أنتِ كلّي و سرّ نبضي .

ماذا عساني أفعل إذا كان الخصم هو القاضي ؟
حينها فقط ،
حينها ،
سأعلن وفاة إحساسي !

[email protected]

 


      اضف تعليقك على هذه المادة     

الاسم  :           
البريد الالكتروني:
الدولة  :            


*   لن يتم نشر التعليقات التي تخرج عن آداب الحوار


         



لا توجد تعليقات سابقة


 ::

  أين أنتم يا حلفاء (نيوتن)؟

 ::

  و من قال لكِ أني شاعر؟

 ::

  تفهمينه حين يشتد العناق

 ::

  لماذا أصبح العبد أسوداً؟

 ::

  استشاري معاناة

 ::

  أعتقدتكِ أنثى عابرة


 ::

  بدران وامير الانتقام

 ::

  مهزلة العقل البشري

 ::

  إيران تعد لتصدير الغاز إلي إسرائيل عبر تركيا

 ::

  أرجو التكرم بإضافة توقيعى على بيان المبادرة الوطنية للإفراج عن المعتقلين

 ::

  قصصً قَصيرةً جداً

 ::

  مسرحية فلسطينية يشارك الجمهور في تمثيلها

 ::

  الأدوية المستعملة في الأمراض المنقولة جنسياً والعدوى بفيروس نقص المناعة البشري HIV

 ::

  المرأة الإسرائيلية سلاح فعال ضد العرب!

 ::

  تحية

 ::

  المفكّر الليبي د. الفقيه: الغريب أن تتأخر الثورة الليبية.. ولا أدري كيف صبرنا على هذا الجنون 42 سنة



 ::

  مساعداتٌ خيريةٌ يبطلُها التوثيقُ وتفسدُها الصورُ

 ::

  ماذا تعني تسمية الحرس الثوري منظمة إرهابية؟

 ::

  مستقبل السودان

 ::

  هل خرج البشير حقاً؟

 ::

  السودان ودروس الانقلابات والانتفاضات

 ::

  نقد رواية الغائب لنوال السعداوى

 ::

  إدارة الحروب النفسية في الفضاء الالكتروني: الإستراتيجية الأمريكية الجديدة في الشرق الأوسط

 ::

  الجثمان

 ::

  مستقبل الشرق الأوسط والأكراد في ظل التغيرات المستقبلية

 ::

  زلزال متوقع وخطر داهم على العرب!








Booking.com
radio sfaxia

Booking.com


جميع الحقوق متنازل عنها لان حق المعرفة مثل حق الحياة للانسان .

 

اعلن معنا |   غزة تحترق | منتدى | مواقع الكتاب  | ملفات | صدام حسين | الأحواز | خطوات للتفوق | انفلونزا الطيورراسلنا  
جميع ما ينشر بالموقع من مقالات أو آراء أو أفكار هي ملك لمن كتبها، و الركن الأخضر لا يتبنى بالضرورة هذه الآراء أو الأفكار.